استاد الدوحة

الريان حقق فوزه الرابع وأصبح أول المتأهلين إلى نصف النهائي

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزار

img
  • قبل 1 اسبوع
  • Mon 13 November 2017
  • 10:21 AM
  • eye 63

تأهل الريان إلى الدور نصف النهائي لكأس QSL عقب فوزه بهدف دون رد على أم صلال في المباراة التي جمعت بينهما مساء أمس ضمن الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثانية على ملعب حمد الكبير بنادي العربي.

وحقق الريان فوزه الرابع في المسابقة رافعا رصيده إلى 12 نقطة في الصدارة، بينما تجمد رصيد أم صلال عند 5 نقاط.

ويدين «الرهيب» بالفضل في الفوز وتحقيق العلامة الكاملة إلى مهاجمه المغربي عبدالرزاق حمداللـه الذي أحرز الهدف الوحيد بالمباراة في الدقيقة 79 بعد 11 دقيقة فقط من نزوله من دكة الاحتياط إلى الملعب بدلا من بارو صديقي.

بداية هجومية واندفاع من أجل هدف مبكر!

شرع الفريقان منذ بداية الشوط الأول في الاندفاع والتقدم إلى الأمام عبر محاولات هجومية اعتمدا في تنظيمها على الاختراق من الجانبين وكذلك التسديد من خارج المنطقة من أجل بلوغ المرمى وهز الشباك.

وأظهر الفريقان جدية كبيرة في اللعب والمنافسة على التحكم في الكرة حيث إن كل واحد منهما كان يمارس ضغطا عاليا على خصمه من أجل ألا يتيح له الوقت المناسب لكي يبني وينظم المحاولات الهجومية ولكي يسترد الكرة منه في أسرع وقت.

وكان الريان صاحب أبرز وأوضح الفرص الهجومية في الشوط الأول بقيادة كل من صانع ألعابه وهدافه المميز رودريغو تاباتا والمهاجم سيبستيان غير أن هذا لا يقلل من قيمة المجهودات والمحاولات التي كان يقوم بها أم صلال في البحث عن فتح المنافذ والثغرات في دفاع الريان قصد الوصول إلى مرماه الذي وقف بين خشباته الثلاث الحارس سعود الخاطر بديل الحارس الأساسي عمر باري.

وكان أم صلال صاحب المحاولة الهجومية الأولى منذ الدقيقة الثالثة عندما تقدم لاعبه عمر بادي من الجهة اليمنى ومرر الكرة إلى داخل المنطقة باتجاه المهاجم ماهر يوسف ولكن الدفاع الرياني تدخل قبل أن تصل الكرة إليه وقام بإبعادها.

واقترب «الرهيب» من افتتاح باب التهديف في الدقيقة 12 عبر تاباتا الذي لعب الكرة بخلفية مزدوجة من أمام مرمى الحارس باسل زيدان إلا أن الكرة ذهبت فوق العارضة.

ورد «صقور برزان" في الدقيقة 19 عبر تسديدة قوية من خارج المنطقة للاعب علي محمد غير أن الحارس سعود الخاطر نجح في التصدي لها.

هدف وحيد

استمر الفريقان في تبادل المحاولات الهجومية وأتيحت لسيبستيان فرصة ثمينة جدا عندما تسلم الكرة من الظهير الأيمن محمد علاء وتوغل لداخل منطقة الجزاء وقابل المرمى غير أنه سدد بمحاذاة القائم الأيمن.

وعزز أم صلال خط هجومه مع مطلع الشوط الثاني عندما قام مدربه المصري محمود جابر بإخراج ماهر يوسف وإدخال المهاجم الإيفواري يانيك ساغبو أملا في بلوغ مرمى الريان.

وعلى الرغم من المنافسة الكبيرة بين الفريقين إلا أن اللعب بات منحصرا أكثر في منتصف الملعب ووجد المهاجمون في الجانبين صعوبة كبيرة في الاقتراب من المرميين بسبب يقظة الدفاعين وتفوقهما في تكسير المحاولات الهجومية ورقابة المهاجمين.

وفي الدقيقة 68 قام الدنماركي مايكل لاودروب بإشراك المهاجم الأساسي لفريقه المغربي عبدالرزاق حمدالـله فكان عند حسن ظنه حيث إنه بعد 11 دقيقة من نزوله للملعب نجح في افتتاح باب التهديف بعد أن حول تمريرة مواطنه محسن متولي إلى داخل مرمى الحارس باسل زيدان.

وحاول أم صلال إدراك التعادل وتفادي الخسارة غير أنه لم ينجح في مسعاه علما بأنه اضطر إلى إكمال المباراة منذ الدقيقة 85 بعشرة لاعبين بسبب طرد مدافعه المغربي عادل الرحيلي الذي تلقى البطاقة الصفراء الثانية.

بطاقة المباراة

الفريقان: الريان - أم صلال

المناسبة: الجولة 4 - المجموعة ب 

التاريخ: 12 نوفمبر 2017

الملعب: حمد الكبير

النتيجة: 1 - 0 للريان

الأهداف: حمدالـله ق 79 «الريان»

الإنذارات: محمد علاء «الريان».. عمر يحيى «أم صلال»

الطرد: الرحيلي «أم صلال»

التعليقات