استاد الدوحة

استعاد صدارة المجموعة الثانية .. الريان يتجاوز شباب السد بخماسية

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 1 اسبوع
  • Thu 12 October 2017
  • 10:02 AM
  • eye 56

لم يجد الريان أي عناء في تسجيل فوز كبير على السد بخماسية مقابل هدف في اللقاء الذي جرى على استاد الخور في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية لكأس QSL ، ليضمن الرهيب صدارة المجموعة بالعلامة الكاملة بعدما حقق فوزه الثاني تواليا، في حين ظل رصيد السد خاوياً بعدما تلقى الخسارة الثانية ليحتل المركز الأخير في المجموعة .

 

الفوارق بدت كبيرة بين الفريقين في ظل اعتماد الريان على تشكيلة اساسية مثالية في حين لعب السد بفريق تحت 23 عاما، فلم يجد رفاق عبد الرزاق حمد الله أدنى صعوبة في صياغة الفوز الكبير .

 

 ولعل مصاعب السد تزايدت بعدما أصاب الصفوف نقص عددي إثر طرد حاتم كمال في الدقيقة 64 ما سمح للريان بزيادة الغلة بتسجيل الهدف الخامس، دون ان يمنع ذاك النقص أشبال الزعيم من تسجيل هدف شرفي عبر مشعل الشمري قبل ربع ساعة من نهاية المباراة .

 

فوارق كبيرة

بدت الفوارق واضحة بين الفريقين وصبت في صالح الريان الذي اعتمد مدربه الدنماركي مايكل لاودروب على تشكيل أساسي بل ومثالي  لم ينقصه سوى مشاركة رودريغو تباتا الغائب للإصابة، إذ شوهد المحترفون الأربعة ( المغربيان محسن متولي وعبد الرزاق حمد الله البراغوياني فييرا والكوري الجنوبي مايونجين كو ) منذ البداية، بالمقابل لعب الفريق السداوي بتشكيلة كاملة من فريق تحت 23 عاما المطعم ايضا بلاعبين من فريق الشباب.

 

تلك المعطبات منحت الريان هيمنة مبكرة على المجريات بعدما تناقل لاعبوه الكرة وصولا الى مناطق السد بكل يسر وسهولة في حين وجد لاعبو السد أنفسهم مجبرين على التراجع الى المواقع الخلفية دون أدنى قدرة على شن الهجوم المرتد كما خطط له الجهاز الفني بقيادة هشام زاهد .

 

تقدم منطقي

كان من المنطق أن يحقق الريان مراده مبكرأً بالتسجيل في مرمى السد وهو ما تكفل به المغربي عبد الرزاق حمد الله في الدقيقة الحادية عشرة عندما ارتقى لكرة الكوري مايونجين الثابتة دون مضايقة وحولها الى الشباك هدف السبق .

 

شباب السد حاولوا إظهار ردة فعل حيال التأخر لكنهم اصطدموا بخبرة الخط الخلفي للريان بقيادة زميلهم السابق محمد كسولا وفييرا، فكانت هجماتهم تتكسر مبكراً خصوصاً في ظل الإسناد الدفاعي الذي ظل يوفره عبد الرحمن الكربي كلاعب إرتكاز .

 

تعزيز وثقة

بحث الريان عن تعزيز النتيجة لإثقال كاهل الفريق السداوي وتمهيد الطريق للإنتصار وهو ما تحقق عندما نفذ عبد الرزاق حمد الله كرة ثابتة ارتطمت بحائط الصد وغالطت الحارس برشم هدفا ريانياً ثانياُ في الدقيقة 19.

 

الفريق السداوي خرج عن تنظيمه الدفاعي وحاول زيادة الفعالية الهجومية، بيد أن ذلك كان في صالح الفريق الرياني الذي بات يصل الى الهجوم بسهولة أكبر ما اثمر عن تهديدات متتالية بدأها حمد الله الذي تلاعب بالخط الخلفي وسقط داخل المنطقة مطالبا بركلة جزاء، في حين هيأ سيبستيان كرة للمتقدم محمد علاء لكن هذا الأخير سدد بتسرع فوق العارضة، قبل ان ينهي سيبستيان مسلل الفرص الضائعة بتسديدة قوية من على مشارف المنطقة سكنت الشباك هدف الريان الثالث في الدقيقة 38 لينتهي الشوط الأول بثلاثية كاملة.

 

طرد وزيادة الغلة

أجرى لاودروب عدة تغييرات مطلع الشوط الثاني، بيد أن البدلاء لم يكونوا بأقل شأناً من الاساسيين للتواصل الهيمنة الريانية التي أثمرت عن هدف رابع في الدقيقة 58 من ركلة جزاء كسبها البديل موسى هاورن ونفذها المغربي محسن متولي بنجاح قبل أن يكسب عبد الزراق حمد الله ركلة جزاء أخرى تعرض على إثرها حاتم كمال للطرد المباشر من قبل الحكم لينفذ البديل عبد الرحمن الحرازي الركلة بنجاح مسجلا الهدف الخامس في الدقيقة 64 .

 

ورغم النقص العدي الا أن الفريق السداوي استطاع تسجيل هدف شرفي عن طريق مشعل الشمري الذي كسب ركلة جزاء نفذها بنفسه بنجاح في الدقيقة 75 .

 

بطاقة المباراة

الفريقان : السد والريان

المناسبة : الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية لكأس QSL

النتيجة: فوز الريان 5/1

الأهداف : سجل للريان عبد الرزاق حمد الله د11، د19 سيبستيان سوريا د38 ، محسن متولي د58 عبد الرحمن الرحازي د64 ..وسجل للسد مشعل الشمري د75 .

الطرد: حاتم كمال من السد

الحكام : عبد الله العذبة، طالب المري، يوسف الشمري، محمد العبيدلي

تشكيلة الفريقين

السد : مشعل برشم، أحمد بدر السيار، مشعل الشمري، عبد العزيز الجلابي، ايوب مشهور، مشعل إبراهيم، حاتم كمال، عبد العزيز بخيت، عبد الله خالد، غسان وحيد، سعود النصر.

الريان : سعود الخاطر، محمد علاء، كسولا محمد، فييرا، محمد جمعة، دانيال جومو، مايونجين كو، عبد الرحمن الكربي، محسن متولي، سيبستيان سوريا، عبد الرزاق حمد الله .

التعليقات