استاد الدوحة

أم صلال ونادي قطر يبدآن مرحلة الإعداد الخارجي

المصدر: عبد المجيد آيت الكزار

img
  • قبل 4 شهر
  • Wed 09 August 2017
  • 11:39 PM
  • eye 268

إلتحق أم صلال ونادي قطر بركب أندية دوري النجوم التي تستعد لمنافسات الموسم الكروي المحلي  2017-2018 ويتقدمها دوري النجوم الذي ينطلق في منتصف شهر سبتمبر المقبل في المعسكرات التدريبية الخارجية.

وكان الفريق القطراوي الذي إستعاد مكانه بدوري النجوم بعد أن هبط منه وشارك الموسم الماضي في دوري قطر غاز ليغ قد سافر أول من أمس إلى مدينة ماريبور السلوفينية للدخول في معسكر تدريبي مدته 20 يوما.

أما أم صلال فيحط منذ اليوم الخميس رحاله بمدينة أرنم الهولندية التي ستستضيف معسكره التدريبي إلى غاية التاسع والعشرين من شهر أغسطس الحالي.

ويراهن الفريقان على أن يكون معسكريهما ناجحين على كافة الأصعدة والجوانب وأن يجهزاهما أفضل تجهيز ويعدهما بالشكل الملائم لكي يحصدا منذ بداية دوري النجوم النتائج الإيجابية التي تعبد لهما الطريق نحو بلوغ هدفيهما الرئيسين في المسابقة..

وجهة مفضلة

 لم يغير أم صلال عاداته في الإعداد الخارجي قبل بداية كل موسم ولاسيما منذ أن صعد إلى دوري النجوم وإستهل مسيرته في منافساته (2006-2007)  إلى غاية اليوم حيث إن هولندا تظل دائما الوجهة المفضلة له في الإعداد الخارجي قبل بداية كل موسم جديد و التحضير لإستحقاقات المقبلة.

ويقيم أم صلال معسكره الخارجي في مدينة آرنم التي سبق له الإقامة بها لأنها توفر له مقر الإقامة والبنيات والتجهيزات الرياضية الجيدة التي تهيأ له الأجواء المناسبة لسير تدريباته وتحضيراتها في أفضل الظروف.

وقد قررالمدرب المصري محمود جابر تعزيز برنامج إعداد فريقه خلال المعسكر الخارجي بإجراء أربع مباريات ودية واحدة منها يوم الثاني والعشرين من الشهر الحالي أمام الخور الذي يستعد في معسكره الخارجي بهولندا، وهي تعد بمثابة إستكمال للمباريات الثلاثة التي لعبها سابقا في مرحلة الإعداد المحلي التي خاضها على ملعبه بالدوحة وفاز فيها على الشحانية 2-0 والشمال 5-1 والمرخية.

ويتطلع الجهاز الفني لأم صلال بقيادة جابر إلى أن يقطع في المسعكر الخارجي خطوات بعيدة جدا في تقوية خطوط فريقه وتحقيق التلاحم بينهما والإنسجام والتفاهم بين لاعبيه والتنفيذ الصحيح للأوتوماتيزمات وآليات اللعب والتعود على التطبيق الصحيح للنهج التكيتكي الذي يراه مناسبا للإعتماد عليه في المباريات.

ويدرك المدرب المصري محمود جابر الذي كان قد تولي مسؤولية الإشراف على صقور برزان خلفا للمدرب التركي بولنت أويغون الذي أقيل من منصبه عقب الخسارة أمام السد بثمانية نظيفة في الجولة 11 نمن دوري النجوم السابق أن طموح إدارة النادي يتخطى سقف المركز السادس بمسابقة الدوري والدور ربع النهائي في  بطولة كاس الأمير ولاسيما أنها بعد أن جددت تعاقدها معه لمدة موسم إضافي عملت على دعمه في فترة الإنتقالات الصيفية الحالية بلاعبين محترفين أجانب ومحليين جدد من أجل تقوية خطوط الفريق.

فقد تعززت صفوف صقور برزان بالمغربيين المدافع عادل الرحيلي ولاعب الوسط يوسف سكور اللذين عوضا والبرازيلي أندرسون مارتينس والبحريني فوزي عايش ليكمل عقد المحترفين الأجانب بالفريق إلى جانب لاعب الوسط السوري محمود المواس والمهاجم الإيفواري يانيك ساغبو اللذين سيواصلان الدفاع عن ألوانه بعد أن جددا عقديهما مع إدارة النادي إلى غاية يونيو 2019، وكذلك الحارس باسل زيدان والمدافعين محمد زويد وخالد الزكيبا ورامي فايز ومصطفى عبدي والمهاجم ماهر يوسف إضافة إلى الإحتفاظ بلاعبين قدامى يشكلون منذ مواسم طويلة ركائز أساسية في تشكيلته بتجديد عقودهم كالحاس بابا مالك والمدافع المخضرم جواد أحناش ولاعب الوسط الهجومي إسماعيل محمود وعبد العزيز اليهري.

محطة أساسية

بعد أن وصل نادي قطر إلى مدينة ماريبرو السلوفينية للدخول في معسكر يستمر إلى غاية التاسع والعشرين من الشهر الحالي بدأ منذ أمس في إجراء تدريباته بقيادة مدربه الأرجنتيني المعروف غابرييل كالديرون الذي تعاقد في الأسبوع الأول من يوليو الماضي مع إدارة "الملك" لمدة موسمين.

وسيخوض الفريق القطراوي في معسكره الخارجي أربع مباريات ودية أمام فرق محلية وهي  سينتجور يوم 13 من الشهر الحالي وروجاسكا يوم 15 وسيليج يوم 22 ودومزالي يوم 23، كما أنه سيجري مباراة خامسة يوم 28 أمام فريق لم يحدد هوية بعده.

ويطمح" الملك" إلى أن يعوض مافاته في دوري النجوم وأن يستعيد المكانة البارزة التي تمتع بها فيه خلال أيام مجده الخالية بعدما غاب عن منافساته الموسم الماضي بسبب هبوطه إلى دوري قطر غاز ليغ إلا أنه نجح في أن يكسب تحدي الصعود منه سريعا..

ولاتتدخر الإدارة القطراوي جهدا في توفير شروط ومتطلبات النجاح لفريقها بالموسم المقبل حيث أنها بعد التعاقد مع المدرب كالديرون دخلت بقوة  إلى سوق الإنتقالات المحلية وعقدت  فيها عدة صفقات مهمة فإنتدبت  مواطنين مميزين كجاسم الهيل وفهد خلفان وعمر العمادي وعبد الله العريمي ومحمد الجابري وعلي جاسمي..

وبعد الإنتهاء منم ملف التعاقدات المحلية فتحت ملف التعاقدات الأجنبية والذي أبنت فيه حرصها على إختيار المحترفين الذين يقدمون لها الإضافة المأمولة والمرجوة منهم مع الأخذ بعين الإعتبار الرأي الفني للمدرب كالديرون وتقييمه لمستوياتهم من خلال تسجيلات المباريات التي خاضوها في فرقهم السابقة والمعلومات المتوفرة عنهم قبل الإتفاق معهم على ضمهم..

وقد تم التعاقد مع المدافع الإيراني محمد طيبي ولاعب الوسط البرازيلي برونو غالو في إنتظار التعاقد مع محترف أجنبي ثالث والحسم الرسمي في موقف المهاجم النيجيري باباتوندي الذي نعاقد معه الموسم الماضي لمدة ثلاثة مواسم غير أنه لم يقدم المستوى المقنع جدا، ولذلك أراد النادي بيعه إلى أي ناد يرغب في خدماته..

وقبل السفر إلى المعسكر التدريبي الخارجي خاض الفريق القطراوي ثلاث مباريات ودية ، فتعادل في الأولى مع مسيمير 2-2 وفاز في الثانية على الخريطيات 2-1 والثالثة على الشمال 5-1

التعليقات