استاد الدوحة
كاريكاتير

استاد الدوحة ترصد أحداث مسابقات الفئات السنية بالموسم الأخير " 3 ".. بطولات الأشبال..الأفضلية للدحيل والكأس عرباوي

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 2 اسبوع
  • Fri 09 August 2019
  • 6:45 AM
  • eye 90

استمرارا لتناولات وتقارير " استاد الدوحة " المستمرة حول فعاليات فرق الفئات السنية، التي نرصد من خلالها أحداث منافسات مسابقات وبطولات الفئات السنية المختلفة لكل مراحلها الخمس - الشباب تحت 19عاما،  والناشئين تحت 17 عاما، والأشبال تحت 15 عاما، والأمل تحت 14 عاما، والواعدين تحت 13 عاما - للموسم الأخير 2018 - 2019، وبعد ان كنا قد تناولنا في التقريرين السابقين فئتي الشباب والناشئين، نواصل رصدنا في هذا التقرير مع رصد لبطولات فئة الأشبال - الدوري والكأس وكأس المربع الذهبي -، وكما كل مرة، فحديث الرصد يقودنا للتطرق للفرق الأفضل في البطولات الثلاث، التي كانت الأكثر بروزا أكان في المستوى الذي أظهرته أو في النتائج التي حققتها.
 


أبطال الدوري وأرقام قياسية
انفرد الدحيل بالموسم الأخير بكونه أول أندية الدرجة الأولى العشرة الذي تمكن من حسم اللقب الأول من ألقاب دوريات الدرجة الأولى  للفئات السنية بالموسم الأخير 2018 - 2019،
 حينما حسم الصراع على لقب دوري الدرجة الأولى للأشبال، وكان حسم الدحيل لصراع اللقب مبكرا قبل نهاية الدوري بأربع جولات، مظهرا تفوقا واضحا على منافسيه، وأبرزهم " السد "، لينجح في  الحفاظ على لقبه الذي يحمله من الموسم الفائت 2017 - 2018.
وتميز فريق أشبال الدحيل بطل الدوري بتحقيق نتائج رائعة وأرقام قياسية مبرهنا على إمكاناته الرائعة والفوارق الكبيرة مع منافسيه، إذ بلغ الفارق النقطي مع أقربهم وهو وصيفه السد 12 نقطة.
وخلال منافسات الدوري في 18 مواجهة هي اجمالي عدد المواجهات التي يخوضها كل فريق 
حقق الفريق البطل 17 إنتصارا هذا الموسم دون التعرض لأي هزيمة، وتعثر فقط في مواجهة واحدة خرج منها بتعادل.
وجمع بطل الدوري 52 نقطة من إجمالي 54 نقطة، وسجل 76 هدفا، ودخل مرماه فقط 15 هدفا مسجلا فارق أهداف صافي بلغ  61 هدفا، وكلها أرقام قياسية

 

 العربي والكأس سيناريو مكرر
فاجأ العربي كل المتابعين للمنافسات المختلفة  للفئات السنية بظهوره بشكل مختلف رائع في بطولة كأس الأشبال معوضا بذلك عن ظهوره الباهت في بطولة الدوري التي تراجعت نتائجه خلالها ليستقر في ترتيب متأخر هو المركز التاسع قبل الأخير.
ولعل تألق العربي في كأس الأشبال للموسم الأخير كان استنساخا لما فعله بالموسم الفائت الذي خرج منه متوجا باللقب، إذ نال كأس البطولة مجددا ليحافظ على لقبه، والمفارقة أن ذلك تم خلال الموسمين على حساب الدحيل بطل الدوري - ليتكرر سيناريو فوز العربي على الدحيل في نهائي هذا الموسم كما حدث بنهائي الموسم الفائت 2017- 2018 حينما نجح العربي انذاك في إحداث المفاجأة وهزم بطل  الدوري بأربعة أهداف لهدف.
وكان أشبال العربي قد نجحوا في الخروج بإنتصار صعب من نهائي البطولة كان ثمنه الكأس الغالية بعد ان قلبوا تأخرهم  بهدف في الشوط الأول إلى إنتصار مستحق بتسجيلهم لهدفين عبر نجمهم ونجم النهائي الموهوب " عبد الله فرعون " الذي تألق بقوة.
وللرصد فقد تأهل البطل ووصيفه إلى النهائي بفوزهما على الغرافة والخور في نصف النهائي، إذ تجاوز العربي نظيره الغرافة ثالث ترتيب دوري الأولى بركلات الترجيح 3/4، وأكتسح الدحيل منافسه الخور ثالث ترتيب دوري الدرجة الثانية بتسعة أهداف دون رد،

 


كأس المربع الذهبي للحمر
نجح الدحيل في ضم كأس المربع الذهبي لدوري الأشبال للقب الدوري، وليكون الفريق الوحيد في فئة الأشبال الذي يفوز بلقبين بالموسم الأخير.
وقد تُوج فريق أشبال الدحيل بكأس المربع الذهبي للدوري إثر إنتصاره على منافسه الغرافة بثلاثة أهداف دون رد نهائي البطولة الخاصة فقط بالفرق التي تحتل المراكز الأربعة الأولى ببطولات دوريات الدرجة الأولى للفئات، ودوري الشباب الذي يضم فرق أندية الدرجتين الأولى والثانية. 
وتفوق أشبال الدحيل على منافسيهم أشبال الغرافة في مواجهة الحسم بعد أن سيطروا على مجريات المواجهة النهائية، وترجموا سيطرتهم إلى ثلاثة أهداف دون رد سجلها لهم نجم المواجهة " راشد عبد العزيز العبدالله " هدفين في الشوط الأول، وهدف في الشوط الثاني ليقود بثلاثيته الرائعة فريقه إلى منصة التتويج بالذهب، وليثبت أشبال الدحيل انهم الفريق الأفضل والأجدر خلال الموسم.
والجدير بالذكر أن البطل الدحيل والوصيف الغرافة كانا قد تأهلا إلى النهائي إثر فوزهما على الأهلي والسد في نصف النهائي، إذ فاز الدحيل بطل الدوري على الأهلي رابع ترتيب الدوري بأربعة أهداف مقابل هدفين، وانتصر الغرافة ثالث ترتيب الدوري بهدفين لهدف على السد وصيف بطل الدوري، ليتواجه أشبال الدحيل وأشبال الغرافة في النهائي، ولينجح الدحيل بطل الدوري في الفوز باللقب الآخر، في حين  فشل الغرفاوية في مسعاهم للتتويج بأحد ألقاب موسم فئة الأشبال.

التعليقات

مقالات
السابق التالي