استاد الدوحة
كاريكاتير

في إياب دور الـ16 لدوري الأبطال مع الطوفان.. الزعيم بحاجة لتعادل سلبي في مواجهة لا تقبل الكلين شيت!

المصدر: عبدالعزيز أبوحمر

img
  • قبل 2 اسبوع
  • Fri 09 August 2019
  • 6:32 AM
  • eye 86

من المصادفة أن يكون تأهل السد بأضعف الإيمان عبر التعادل السلبي على أرضه ووسط جمهوره عندما يلتقي الدحيل يوم الثلاثاء المقبل بملعب جاسم بن حمد بنادي السد في إياب دور الـ16 من دوري أبطال أفريقيا 2016 حيث انتهى لقاء الذهاب بين الفريقين بملعب الجنوب المونديالي، وهو ملعب الدحيل، بالتعادل الإيجابي 1-1.

فمنذ صعود الدحيل في موسم 2010 / 2011 وحتى الآن، وفي كل البطولات من دوري إلى كاس الأمير إلى كاس قطر أو حتى كأس النجوم ودوري الرديف (قطر غاز) وصولا إلى المواجهات في البطولة القارية، لم تحدث مرة واحدة أن مرت 90 دقيقة في أي مباراة بدون أن يسجل أي من الفريقين أو يسجل الفريقين مثلما حدث يوم الثلاثاء الماضي في ذهاب دور الـ16 لدوري الأبطال وهو اللقاء الذي تقدم فيه السد وعاد خلاله الدحيل صاحب الضيافة بالتعادل.

لا كلين شيت

إذن مواجهات السد والدحيل ترفع شعار "لا كلين شيت" للفريقين في مباراة واحدة، والمسموح فقط لنادي واحد بأن يخرج بشباكه نظيفة في أي مباراة على أن يسجل الفريق الأخر.

وفي 39 مباراة في كل البطولات بما في ذلك بطولة قطر غاز وكأس النجوم، لم يحدث كما ذكرنا ان انتهى اي لقاء بالتعادل السلبي وإن كان هناك 5 تعادلات إيجابية..

تفوق السد في الكلين شيت

بيد أنه وفي كل هذه اللقاءات خرج السد 6 مرات دون أن تتلقى شباكه أي هدف (كلين شيت) مقابل 4 مباريات خرج فيها الدحيل من دون تلقي أي أهداف أي النتيجة 6-4 في الكلين شيت لصالح السد في 39 مواجهة بكل البطولات.

والسد أصبح بحاجة لكلين شيت في المباراة المقبلة في إياب دور الـ16 لبطولة دوري أبطال أسيا ليضمن التأهل فإذا لم يسجل الدحيل فمعنى ذلك أن تنتهي المباراة بالتعادل السلبي أو أن يسجل السد وفي كلتا الحالتين سيتاهل الزعيم.

أما الدحيل، فإنه بحاجة للتسجيل ولا شئ غير ذلك، وهذا الأمر ليس بالشئ صعب المنال فقد سجل الدحيل في 32 مباراة من الـ39 التي جمعته أمام السد في كل البطولات والحقيقة ان الدحيل قادر على التسجيل في اي مباراة قياسا على هذه الإحصائية في مبارياته السابقة.

3 مرات فقط على ملعب جاسم بن حمد

الدحيل خاض 45 مباراة في كل البطولات الداخلية والخارجية على ملعب جاسم بن حمد، وفي كل هذه المباريات لم يسجل إلا في 3 مباريات فقط أولها في 2011 وتحديدا في نهائي كأس الأمير أمام الغرافة عندما انتهى اللقاء بالتعادل السلبي وتوج الفهود باللقب بركلات الترجيح.

المرة الثانية كانت أمام الريان عندما خسر بخماسية نظيفة في الدوري، والثالثة كانت أمام السد عندما خسر الطوفان بهدفين نظيفين في نصف نهائي كأس الأمير 2015.

كل المعطيات تشير إلى قدرة الدحيل والفريقين بصفة عامة على التسجيل في اللقاء المرتقب.. فلننتظر..

التعليقات

مقالات
السابق التالي