استاد الدوحة

أندية دوري النجوم أسرعت في إكمال عقد محترفيها الأجانب

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 4 شهر
  • Wed 09 August 2017
  • 11:22 PM
  • eye 247

بات عقد المحترفين الأجانب في أندية دوري النجوم الذي ستنطلق منافسات موسمه الجديد 2017-2018 في منتصف شهر سبتمبر المقبل من الإكتمال كليا..

فمن أصل 48 محترفا أجنببيا عطفا على أن كل فريق له الحق في تعزيز صفوفه بأربعة منهم من أجل خوض إستحقاقات المسابقات التي يشارك فيها لم يتبق سوى ثلاثة محترفين أو ثلاثة على أقصى تقدير ويكتمل عددهم.

فماعدا الريان الذي ينقصه محترف ونادي قطر الذي لم يعلن عن هوية المحترفين الإثنين المتبقين له، إجتهدت الأندية المتبقية وخاصة قبل الدخول في معسكراتها الخارجية في إنهاء هذا الملف الذي كان يبدو شائكا في المواسم الماضية.

فغالبا ماكانت الكثير من أندية دوري النجوم تتأخر سابقا في التعاقد مع كل محترفيها في التوقيت المناسب مما يؤثر على حسن سير إستعداداتها خاصة عندما كانت تذهب بنقص في محترفيها الأجانب إلى معسكراتها الخارجية التي يفترض أن تكون صفوفها فيها مكتملة.

ولكن يبدو أنه مع تقدم التجربة الإحترافية بدأت إدارات الأندية تعطي أولوية للتعاقدات المبكرة مع المحترفين الأجانب الذين ترغب في الإعتماد عليهم منذ بداية الموسم الجديد.

ولاجدل أن الأندية ال12 التي سوف تؤثت فضاء دوري النجوم بموسم 2017-2018 إختلفت مواقفها وتوجهاتها في قضية المحترفين الأجانب بين من تمسك منها بخيار الإستقرار وقرر تجديد الثقة في محترفيه الأجانب وإستمرارهم في صفوفه بعد أن دافعوا على ألوانه الموسم الماضي على الأقل، ومن إختيار حل التغيير الجزئي بإستبدال محترف أو إثنين، ومن إختار التغيير الشامل بإنهاء علاقته بمحترفيه الأربعة السابقين وتعويضهم بمحترفين جدد.

حالة فريدة!

يعد السد الوحيد من بين أندية دوري النجوم الحالية التي قررت التمسك بمحترفيها الأجانب الأربعة وعدم تغيير أي أحد منهم حيث أنه عمل على تجديد عقودهم معترفا بأهمية الدور الذي لعبوها قاطبة في قيادته الموسم الماضي إلى تحقيق المزيد من الإنجازات والألقاب بإحراز ثنائية كاس قطر وكاس الأمير ومؤكدا ثقته في أنهم مايزالون قادرين على تقديم الشيء الكثير له.

ويواصل الزعيم رحلته الرياضية مع المدافع الإيراني مرتضي كنجي ولاعب الوسط الإسباني تشافي هيرنانديز والمهاجمين الجزائرين يوغرطة وحمرون وبغداد بونجاح.

وكانت إدارة نادي السد بعد إنتهاء مسابقات الموسم الماضي قد تمكنت من شراء مدة الموسمين المتبقين في عقد  يوغرطة من فريقه إستيويا بوخاريست الروماني الذي كان قد أعاره إليها لمدة موسم قدم خلاله مستويات عالية وسجل فيه أهدافا حاسمة أهمها هدف الفوز على الجيش 2-1 في نهائي كأس قطر ليدون إسم الزعيم لأول مرة في سجل المتتوجين بالبطولة، ثم إستمر على نفس منوال التألق وأكده مرة ثانية في المباراة النهائية لكاس الأمير عندما أحرز هدف الفوز على الريان 2-1 في الوقت بدل الضائع منها مهديا فريقه لقبه  السادس عشر في أغلى البطولات.

كما تمكنت إدارة نادي  السد  من  تمديد عقد بغداد بونجاح ، ثاني أفضل هداف في دوري الموسم الماضي برصيد 23 هدفا خلف المغربي يوسف العربي مهاجم الدحيل بفارق هدف، لأربعة أعوام إضافية لينتهي في يونيو عام  2021 بونجاح.

وجددت أيضا عقدي مرتضى كنجي الذي كانت قد تعاقدت معه لأول مرة في يناير 2016 إلى غاية نهاية الموسم ليعوض الكوري الجنوبي لي جونغ سو الذي قضى خمسة أعوام ونصف العام في قلعة الزعيم وتشافي هيرنانديز الذي سيواصل للموسم الثالث على التوالي قيادة الفريق وصناعة ألعابه منذ إنتقاله إليه قادما من برشلونة الإسباني.

تجديد كلي

خلافا للسد الذي تمسك بكامل محترفيه الأجانب نجد أن العربي والأهلي والغرافة قد قاموا بالإستغناء عن خدمات كل محترفيهم الأجانب وقرروا جلب آخرين جدد..

وكأن هذه الأندية الثلاثة تريد أن تبرر إلى حدما إخفاقها في تحقيق اي إنجاز يذكر في الموسم وإستمرارها في الإبتعاد عن منصات التتويج في أن محترفيها الأجانب كانوا هم السبب..

قد يكون في هذا التبرير جانب من الصواب إلا أن المسؤولية لاتنحصر فيهم فقط وإنما تتحملها أيضا أطراف وجهات أخرى وتتشارك فيها معها إداراتها وأجهزتها الفنية وحتى لاعبيها المحليين.

وقد أسرع العربي الذي إكتفى بإحتلال المركز التاسع في دوري النجوم وكان قريبا في جل جولاته من منطقة الهبوط كما أنه خرج مبكرا من كأس الأمير بالتخلي عن المدافع السنغالي مصطقى سال ولاعب الوسط الفلسطيني من أصل أرجنتيني لويس خمينبز والمهاجمين النيجيري إيموه إيزيكييل والبرازيلي باولينيو.

ولتعويضهم فقد تعاقد الأحلام مع كل من المدافعين التونسي عمار الجمل من النجم الساحلي التونسي والعراقي سعد ناطق من القوة الجوية العراقي ولاعب الوسط البرازيلي دييغو جارديل من أفاي البرازيلي والمهاجم السوري مارديك مارديكيان من الجزيرة الأردني.

ويعد تجديد عقد المحترفين الأجانب مظهرا رئيسيا في الثورة الكبيرة التي شنتها الإدارة العرباوية على صفوف فريقها الذي غيرت جلدته بالكامل بجلب كتيبة من اللاعبين المحليين أيضا مقابل التخلي وإنهاء إرتباطها طوعا أو كراهية مع العديد منهم وتغيير الجهاز الفني بإستقدام التونسي قيس اليعقوبي المدرب السابق الذي قاد الوكرة إلى الهبوط لدوري الدرجة الثانية بدلا من البرازيلي أوزفالدو أوليفيرا الذي إنتهى عقده مع نهاية الموسم المنتهي.

وقام الأهلي بدوره بإنهاء علاقته التعاقدية مع كل محترفيه وهم المدافع الإيراني بزمان منتظري ومواطنه لاعب الوسط مجتبى جباري ولاعبي الوسط الأرجنتيني كريستيان مايدانا والتونسي ياسين الشيخاوي الذي إنتهت إعارته من الغرافة.

ولجأ العميد إلى محترفون جدد سيكتشفون للمرة الأولى عبر بوابته دوري النجوم وهم المدافع الموزمبيقي مات سيماو جونيور المنتقل من ليفانتي الإسباني ولاعبا الوسط الكوري الجنوبي كوي هان كيم القادم من النفط الإيراني والكولومبي كريستيان نازاريت القادم من فاير شيكاغو الأمريكي والمهاجم الإسباني فرنشيسكو ساندانزا القادم من خيرونا الإسباني.

 ونسج الغرافة البعيد عن الألقاب في المواسم الخمسة الأخيرة على نفس منوال الأهلي والعربي بتجديد عقد أجانبه بالكامل حيث أنه أعلن رسميا تعاقده مع المدافع الفنزويلي روربرت كيخادا المنتقل إليه من كراكاس الفنزويلي ولاعبي الوسط البرتغالي دييغو أمادو القادم من إشتوريل البرتغالي وخمينيز الذي ضمه من العربي..

وقدمت إدارة الفهود المحترفين الثلاثة الجديد في مؤتمرات صحفية ليكونوا خبر بدلاء للراحلين عن صفوف فريقها المدافع الغاني رشيد صومايلا المنتهية فترة إعارته من القادسية الكويتي ولاعب الوسط الكوري الجنوبي هان كوك يونغ  والمهاجم المجري كريستينان نيميث..

ودخل الغرافة معسكره الخارجي التركي بمحترفيه الثلاثة الجدد دون أن يعلن عن هوية محترفه الأجنبي الرابع الذي سيأخذ مكتنه في قائمته بدلا من السلوفاكي فلاديمير فايس قبل أن تتسرب أنباء عن تعاقده مع لاعب الوسط البرازيلي جوناثان بالوتيلي لاعب فريق فاردار المقدوني..

كما أن الوافد الجديد لدوري النجوم المرخية الذي توج بطلا لدوري قطر غاز ليغ الموسم الماضي في آخر نسخة منه قبل العودة إلى نظام دوري الدرجة الثانية السابق سيخوض تحدياته برباعي محترف جديد بدلا من الرباعي الذي قاده إلى الصعود وكان يتكون من لاعب الوسط العماني أحمد كانو والمهاجم الجزائري محمد طيايبة والبرازيليين ألان سوزا وجونيور سوزا..

وسيعتمد مرخاوي الحزم في مهمة تحقيق البقاء على كل من  المدافع العراقي ريبين غريب القادم من إيلفيروم النرويجي ولاعبي الوسط الغامبي تيجان جايتي القادم من بالوسيرا الفنلندي  ولاعب الوسط البوركينابي ألان تراوري القادم من أوكسير الفرنسي والمهاجم الغاني كوامي كاريكاري القادم من ستال كاميانسكي..

تغييرات متفاوتة

وقام الخور بدوره بتغيير شبه كلي على محترفيه الأجانب بعدما لم يحتفظ سوى لاعب الوسط البرازيلي مادسون بينما تخلى عن كل من المدافع البرازيلي ويلتون سوزا ولاعب الوسط الكويتي سلطان العنزي والمهاجم المغربي محسن ياجور.

أما تعاقداته الجديدة فقد تكونت من المدافع البرازيلي لوسيانو كاستان القادم من بريست الفرنسي ولاعب الوسط الإيراني سوروش القادم من بيروزي الإيراني والمهاجم البرازيلي القادم من القادسية الكويتي.

ثلاثة أندية قامت بتغييرات محدودة على محترفيه الأجانب حيث أنها كل واحد منها لم يغير إلا محترفا واحدا وهي الدحيل الذي يعد الوريث الشرعي للخويا بعد إندماجه مع الجيش..

وأبقى الدحيل أو لخويا سابقا على لاعبي الوسط الكوري الجنوبي نام تاي هي أفضل لاعب الموسم الماضي والتونسي يوسف المساكني والمغربي يوسف العربي هداف دوري النجوم الماضي برصيد 24 هدفا بينما لم يجدد عقد مدافعه الإسباني تشيكو فلوريس الذي إنتهى بعد ثلاثة مواسم قضاها معه وجلب بدله البرازيلي لوكاس مينديز مدافع الجيش.

كذلك إستقر الخريطيات على الإحتفاظ بلاعبي الوسط الأوزبكي سنجار تورسنوف والمغربي أنور ديبا ومواطن الأخير المهاجم رشيد تيبركانين مقابل إنهاء علاقته بالمدافع البرازيلي دومينغوس الذي عمر لمدة خمسة مواسم في صفوفه وجلب بدله الإيفواري موهي أوريليان من ترجي جيريس التونسي..

كما أن السيلية أبقى هو الآخر  على محترفيه الثلاثة المدافع الروماني غريغور دراغوس ومواطنه لازال والمهاجم الأوزبكي تيكور خاليكوف بينما أكمل عقدهم بالتعاقد مع الجزائري نذير بلحاج  القادم من سيدان الفرنسي والذي يلعب كظهير أيسر أو بخط الوسط وسبق له أن تألق في  السابق لعدة مواسم مع السد وحققه معه عدة  إنجازات أبرزها دوري أبطال آسيا والمركز الثالث ببطولة العالم للأندية عام 2011.

وبدل الريان بطل دوري النجوم موسم 2015-2016 نصف محترفيه حيث لم يتبق منهم سوى المدافع الأوروغوياني غونزالو فييرا ولاعب الوسط الكوري الجنوبي ميونغ جين كو بينما رحل عن صفوفه كل من لاعب الوسط الباراغوياني فيكتور كاسيريس  والمهاجم الإسباني سيرجيو غارسيا..

ونجح الرهيب في تعويض غارسيا بالمهاجم المغربي القادم من الجيش عبد الرزاق حمد الله الذي سبق له أن توج بالتساوي مع قائد الريان رودريغو تاباتا بجائزة هداف الدوري الموسم ماقبل الماضي بعد أن أحرز كل واحد منهما 21 هدفا.

ولم يعلن الفريق الرياني عن المحترف الرابع الذي سوف يعوض كاسيريس الذي أبلى البلاء في خط وسطه ولاسيما في موسمه الأول معه والذي ساهم في عودته إلى التتويج بلقب الدوري للمرة الأولى منذ 21 عاما.

كما أن أم صلال جدد تعاقده مع إثنين من محترفيه وهما السوري محمود المواس والإيفواري يانيك ساغبو بينما أنهى إرتباطه بكل من المدافع البرازيلي أندرسون مارتنيس ولاعب الوسط البحريني فوزي عايش اللذين عوضهما بالمغربيين المدافع عادل الرحيلي القادم من الكويت الكويتي ويوسف سكور القادم من إتحاد طنجة المغربي.

أما نادي قطر العائد لدوري النجوم فلم يعلن بعد أن قرر تغيير عقد محترفيه الأجانب بالكامل والذين دافعوا عن ألوانه في دوري قطر غاز ليغ الموسم الماضي وقادوه للصعود سوى عن التعاقد مع المدافع الإيراني محمد طيبي من إستقلال خوزستان الإيراني ولاعب الوسط البرازيلي برونو غالو من فاسكو دغاما في إنتظار التعاقد مع محترف أجنبي ثالث والحسم نهائيا في وضعية مهاجمه النيجيري باباتوندي إما بالإستمرار في صفوفه أو الرحيل  عنها نهائيا.

التعليقات