استاد الدوحة
كاريكاتير

مدربان برتغاليان في نهائي أغلى الكؤوس.. فيريرا وفاريا.. صراع الأستاذ والتلميذ

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 7 يوم
  • Tue 14 May 2019
  • 10:42 AM
  • eye 74

مدرب السد في النهائي الثالث.. ومدرب الدحيل للمرة الأولى  

 

لأول مرة سيلتقي مدربان برتغاليان في نهائي كأس الأمير, عندما يتواجه فريقا السد والدحيل بملعب الوكرة المونديالي عقب صعود الأول على حساب الريان ووصول الثاني على حساب السيلية.

وسيقود جوزفالدو فيريرا «الأستاذ» فريق السد في النهائي الثالث بعد 2016 و2017, بينما سيقود روي فاريا «التلميذ» فريق الدحيل في النهائي الأول، وذلك بعد أقل من ستة أشهر على توليه مهمة تدريب الطوفان.

ويتطلع فيريرا للحصول على الكأس الغالية للمرة الثانية في تاريخه مع السد بعد التتويج الأول بكأس الأمير 2017, بينما يبحث فاريا عن أول بطولة له في مسيرته التدريبية كمدرب أول مع الدحيل.

 

النهائي الثالث لمدرب الزعيم

مباراة نهائي كأس الأمير 2019 أمام الدحيل ستكون هي النهائي الثالث لمدرب الزعيم السداوي جوزفالدو فيريرا الذي سبق له الوصول مع السد إلى النهائي مرتين في موسمي 2015 - 2016 و2016 - 2017, وحقق المدرب البرتغالي لقب أغلى الكؤوس مرة واحدة مع السد في 2017 بعد الفوز على الريان بهدفين مقابل هدف بالمباراة التي جرت على استاد خليفة الدولي, وسجل يومها للزعيم حسن الهيدوس ويوغرطة حمرون.

وخسر فيريرا نهائي كأس الأمير 2016 أمام الدحيل في استاد خليفة أيضاً, بعد أن انتهت المباراة في وقتها الأصلي بالتعادل 2 - 2 وتم اللجوء إلى ضربات الترجيح التي ابتسمت للدحيل بنتيجة 4 - 2 ليتوج الطوفان باللقب ويخسر المدرب البرتغالي في النهائي الأول له مع الزعيم السداوي.

وسيكون النهائي الثالث في كأس الأمير بالنسبة للمدرب البرتغالي مختلفاً كونه سيكون النهائي الأخير والمباراة المحلية الأخيرة له مع الفريق السداوي الذي سينفصل عنه في نهاية الموسم الحالي بعد انتهاء عقده, لذلك سيسعى فيريرا للفوز باللقب وإنهاء مسيرته التدريبية مع السد بتحقيق الثنائية وختام الموسم بأغلى البطولات.

ونجح فيريرا خلال فترة قيادته للسد في تحقيق جميع البطولات المحلية، ويبحث خلال النهائي القادم مع الدحيل عن الفوز والتتويج بالبطولة الغالية للمرة الثانية في تاريخه, حيث يبدو السد في حالة جاهزية بدنية ونفسية للحصول على اللقب في ظل المستويات العالية التي يقدمها والتي تؤهله للتتويج والحصول على لقب جديد.

 

مدرب الطوفان وأول الألقاب

البرتغالي روي فاريا الذي تولى مسؤولية تدريب الدحيل اعتباراً من شهر يناير الماضي خلفاً للتونسي نبيل معلول، يتطلع للفوز بأول لقب له في مسيرته التدريبية كمدرب أول, ويعتبر النهائي القادم في كأس الأمير هو الأول لمدرب الطوفان الذي لايزال في بداية مشواره بعالم التدريب، وهو الذي اشتهر بالارتباط بالمدرب البرتغالي الأشهر جوزيه مورينيو الذي عمل معه كمساعد لعدة سنوات.

وخلال الفترة التي عمل بها فاريا مع الدحيل استطاع حتى الآن تحقيق نجاح واضح، وبدأت بصمته تظهر في مردود الفريق الذي حدثت به تغييرات كبيرة خلال الموسم الحالي, ورغم خسارته لقب الدوري، إلا أن المدرب استطاع حتى الآن قيادة الدحيل للوصول إلى دور الـ16 في دوري أبطال آسيا قبل جولة من نهاية دور المجموعات ومن مجموعة صعبة للغاية.

وعلى الصعيد المحلي، حل الدحيل في المركز الثاني خلف السد بدوري النجوم, وها هو فاريا يصل مع الفريق إلى المباراة النهائية في كأس الأمير للمرة الأولى في تاريخه وخلال موسمه الأول، وهو ما يعد نجاحاً وبداية جيدة للمدرب البرتغالي الصاعد الذي يخوض مشواره كمدرب أول للمرة الأولى.

ولاشك أن مدرب الدحيل يدرك أهمية التتويج باللقب الغالي على ملعب الوكرة المونديالي، وسوف يعد كل أسلحته من أجل تحقيق الكأس، وهو ما أكد عليه خلال تصريحاته عقب مباراة السيلية في الدور نصف النهائي للكأس، بعد أن حقق فريقه الفوز بثلاثية ونجح في الوصول إلى النهائي.

التعليقات

مقالات
السابق التالي