استاد الدوحة
كاريكاتير

الترشيحات المنطقية ترجح كفة حامل اللقب.. الدحيل والسيلية.. من يتأهل منهما إلى نهائي أغلى الكؤوس؟

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزاز

img
  • قبل 1 اسبوع
  • Sun 12 May 2019
  • 10:35 AM
  • eye 70

يتواجه الدحيل والسيلية في المباراة الثانية بالدور نصف النهائي لكأس الأمير 2019 التي سيكون استاد جاسم بن حمد بنادي السد مسرحاً لها مساء اليوم الأحد.

ويتنافس الفريقان على انتزاع بطاقة التأهل إلى المباراة النهائية التي ستقام في السادس عشر من شهر مايو الجاري على استاد الوكرة الذي تم تدشينه من أجل استضافة مباريات في كأس العالم 2022 التي تنظمها دولة قطر.

 

طريق الفريقين لنصف النهائي

استهل الدحيل والسيلية مشاركتهما في النسخة السابعة والأربعين لأغلى الكؤوس من الدور ربع النهائي عطفاً على أنهما أنهيا دوري نجوم QNB بالموسم الرياضي الحالي ضمن الأربعة الأوائل أو ما يعرف أكثر بالمربع الذهبي.

وكان الدحيل قد احتل المركز الثاني وراء السد الذي توج بطلا للمسابقة وجرده من اللقب الذي كان قد احتفظ به في الموسمين الماضيين قبل أن يواجه الشحانية في كأس الأمير ففاز عليه بهدفين نظيفين.

أما السيلية، فقد احتل المركز الثالث الذي يعتبر إنجازا غير مسبوق بالنسبة له، حيث كان أفضل مركز له في المسابقة المركز الرابع موسم 2013 - 2014.

وقد عبر «الشواهين» عقبة الأهلي بثلاثة أهداف مقابل هدفين نظيفين في دور الثمانية بأغلى الكؤوس ليلتحق بركب المتأهلين إلى الدور قبل النهائي.

 

المواجهة الثانية بينهما!

ستكون المواجهة المقررة مساء اليوم بين الدحيل والسيلية في نصف نهائي كأس الأمير 2019 هي الثانية بينهما في المسابقة الغالية، حيث إنهما لم يسبق لهما أن تواجها في منافساتها سوى مرة واحدة فقط.

وقد حدث ذلك في كأس الأمير 2016 عندما التقيا في منافسات دورها ربع النهائي على ملعب عبداللـه بن خليفة وكان الفوز فيها من نصيب الدحيل الذي حققه على أرضه بنتيجة هدف دون رد أحرزه قبل نهاية الوقت الأصلي بدقيقتين نجمه التونسي السابق يوسف المساكني الذي رحل عن صفوفه في شهر يناير الماضي خلال فترة الانتقالات الشتوية للعب على سبيل الإعارة لمدة 6 أشهر في نادي كاس أوبين البلجيكي.

 

أفضل إنجازاتهما في أغلى الكؤوس

يتقاسم الفريقان الطموح والرغبة في الفوز لانتزاع بطاقة التأهل إلى المباراة النهائية لأغلى الكؤوس التي تعتبر مسك ختام الموسم الكروي بقطر.

ويتطلع الدحيل باعتباره حامل اللقب إلى مواصلة حملة الدفاع عنه بنجاح والتتويج به للعام الثاني على التوالي والثالث في تاريخه منذ تأسيسه عام 2009.

وكان قد بلغ لأول مرة المباراة النهائية بالمسمى السابق الذي كان يحمله «لخويا» فواجه فيها السد وتمكن من التفوق عليه بعد التعادل في الوقت الأصلي بهدفين لمثلهما بركلات الترجيح 4 - 2.

وتوج «الفرسان الحمر» العام الماضي باللقب الغالي للمرة الثانية عقب فوزهم على الريان في المباراة النهائية بهدفين مقابل هدف.

أما السيلية، فمنذ تأسيسه عام 1995 لم ينل شرف التواجد في النهائي الغالي سوى مرة واحدة وكان ذلك عام 2014 غير أن فرحته لم تكتمل فيه بسبب خسارته أمام السد بثلاثة أهداف دون رد.

 

فرصة ثمينة لإنقاذ الموسم محلياً

تعتبر البطولة الفرصة الأخيرة للفريقين معاً من أجل تحقيق بطولة بالموسم الجاري، لاسيما بالنسبة للدحيل الذي تعود على حصد البطولات والألقاب في كل المواسم.

وحقق «الفرسان الحمر» الموسم الماضي نجاحا كبيرا بإحراز ثلاثية تاريخية عندما جمع بين لقب الدوري وكأس قطر وكأس الأمير، غير أنه إلى غاية الآن بالموسم الجاري لم يحقق أي لقب، حيث إنه خسر السوبر القطري «كأس الشيخ جاسم» وتفوق عليه السد الذي توج بطلا للدوري فلم يتبق أمامه سوى أغلى الكؤوس.

ومن الناحية المنطقية ترجح الترشيحات كفة الدحيل على الرغم من أنه يفتقد خدمات اثنين من لاعبيه الأساسيين، هما الظهير الأيسر سلطان آل بريك وقائده لاعب الوسط كريم بوضياف، إلا أنه يتوافر بالمقابل على الحلول الكافية ولاسيما بالشق الهجومي الذي يبرز فيه الهداف المغربي يوسف العربي.

وبالمقابل، يراهن السيلية على أن يكون حظه في المواجهة الثالثة التي سيخوضها مع الدحيل أفضل بعدما كان قد خسر أمامه في كل مباراة من المباراتين اللتين واجهه فيهما بمسابقة الدوري هذا الموسم بهدف دون رد.

 

بطاقة المباراة

الفريقان: الدحيل – السيلية

التاريخ: الأحد 12 مايو 2019

المناسبة: نصف نهائي كأس الأمير 2019

الملعب: جاسم بن حمد

التوقيت: العاشرة والنصف

التعليقات

مقالات
السابق التالي