استاد الدوحة
كاريكاتير

«استاد الدوحة» أول من فجرت القضية.. ثلاث محطات حتى إيقاف الوكيل اليامي.. والعنزي هو الضحية

المصدر: عبدالعزيز أبوحمر

img
  • قبل 1 اسبوع
  • Thu 11 October 2018
  • 10:13 AM
  • eye 76

أثار قرار لجنة الانضباط بالاتحاد القطري لكرة القدم ضجة، حيث قررت اللجنة إيقاف وكيل اللاعبين المعتمد فهاد اليامي لمدة 6 أشهر وغرامة مالية قدرها 50 ألف ريال قطري، وهو القرار الذي يحق معه لوكيل اللاعبين استئنافه.

والمعروف أن لجنة الانضباط استدعت اليامي وأخذت أقواله وكذلك الأطراف الأخرى في القضية التي لا تبدو قضية بين وكيل ووكيل أو وكيل ولاعب، وبالتالي فمن الواضح أن العقوبة الكبيرة جاءت بموجب لائحة لجنة الانضباط نفسها.

 

أين القضية؟

قرار لجنة الانضباط لم يتضمن - كما هي العادة - أي حيثيات او دوافع أو أسباب أو توضيحات للعقوبة، لكن من الواضح انها ليست بالضرورة لأسباب مهنية وإنما تتعلق بعدة محاور، من بينها التغريدة الشهيرة لوكيل اللاعبين المعروف فهاد اليامي إبان احتراف اللاعب سعود فرحان العنزي إلى البنزرتي التونسي التي حذفها اليامي فيما بعد والتي ذكر فيها أن الشيخ رئيس الاتحاد قد (بارك) انتقال اللاعب.

 

عودة العنزي

كانت «استاد الدوحة» هي أول من ربط بين أول بيان صدر عن الاتحاد وكان بيانا (عاما) موجها لوكلاء اللاعبين بخصوص عدم التحايل على القوانين ولوائح الاتحاد القطري لكرة القدم وهو التعميم الذي بدا فيه صانعو السياسات والقرارات في الاتحاد وكأنهم يشيرون إلى حالة (معينة)، هذه الحالة (المعينة) كشفت عنها «استاد الدوحة» بأنها تخص فهاد اليامي الذي كان وراء احتراف سعود العنزي لاعب الريان في البنزرتي التونسي قبل أن يعود اللاعب منذ أسبوعين تقريبا.

واتضح فيما بعد أن البيان كان موجها إلى اليامي بسبب انتقال العنزي وهو الانتقال الذي أثار ضجة كبيرة، وفي نهاية المطاف عاد اللاعب، وبحسب تحري «استاد الدوحة» فإن العنزي عاد من تونس بسبب ارتباطه بعمله ولأن مدة التفرغ انتهت.

فشل إذاً الاحتراف لسبب أو لآخر وما بين الاحتراف وفشله، كانت هناك محطة في المنتصف وهي تلك التي أصدر فيها الاتحاد بيانا أو تصريحا على لسان الأمين العام منصور الأنصاري واكد فيه استغرابه من تغريدة وسيط اللاعبين فهاد اليامي حول صفقة اللاعب سعود العنزي، التي أكد فيها أن سعادة رئيس الاتحاد قد اتصل به شخصياً مباركاً هذه الخطوة، مع أن الحقيقة – بحسب الأنصاري - هي أن اللاعب هو من اتصل برئيس الاتحاد من أجل توضيح قضية احترافه في نادي البنزرتي التونسي، بعد أن كثرت الأقاويل حول حقيقة هذا الاحتراف من عدمه وأن رئيس الاتحاد قد أبلغ اللاعب أنه يبارك هذه الخطوة في حال كانت سليمة، وأنه سيطبق العقوبات على اللاعب والوسيط في حال كانت وهمية، واعداً اللاعب بأن يتابع أول مباراة يخوضها مع فريقه الجديد.

وأكد الأنصاري أن الاتحاد سيقوم بمساءلة الوسيط لمعرفة السبب الحقيقي لقيامه بتحريف الوقائع وإيهام الرأي العام بأن سعادة رئيس الاتحاد قد اتصل به شخصياً مباركاً وأن إجراءات قانونية ستؤخذ بحقه بناءً على المساءلة المرتقبة.

 

إيقاف اليامي

في المحطة الثالثة من القصة المثيرة، أصدرت - كما ذكرنا - لجنة الانضباط قرارها بإيقاف فهاد اليامي ستة أشهر وغرامة 50 ألف ريال لكل حيثيات هذه القضية، التي وقع ضحيتها اللاعب سعود العنزي الذي عاد من تونس في أسرع تجربة احترافية للاعب قطري.

التعليقات

مقالات
السابق التالي