استاد الدوحة
كاريكاتير

الخامس آخر ألقاب «لخويا».. فهل من مزيد مع «الدحيل»؟ 

المصدر: طارق العتريس

img
  • قبل 2 شهر
  • Sun 16 April 2017
  • 11:08 PM
  • eye 199

توج سعود المهندي نائب رئيس اتحاد الكرة، وهاني طالب بلان الرئيس التنفيذي لمؤسسة دوري نجوم قطر، فريق لخويا بطلاً لدوري نجوم قطر لموسم 2016 – 2017، ليحقق البطولة الخامسة في تاريخه والأخيرة تحت مسماه الحالي قبل تغيير اسمه لنادي الدحيل، وقد تسلم درع البطولة الاقوى قائدا الفريق محمد موسى وكريم بوضياف، وتوجت الميداليات الذهبية اعناق لاعبي البطل وسط فرحة غامرة فوق ارضية استاد عبدالله بن خليفة بمدينة الدحيل، وارتدى لاعبو لخويا ومدربهم جمال بلماضي قميصا حمل شعار رقم 5 في إشارة إلى اللقب الخامس لدوري نجوم قطر الذي حققوه هذا الموسم رسميا عقب مباراتهم مع الأهلي في الجولة الخامسة والعشرين.
بدأت مراسم التتويج بتكريم طاقم تحكيم المباراة بقيادة الحكم القطري الدولي عبدالرحمن جاسم ومساعديه.. ثم صعد أعضاء الجهازين الفني والإداري لفريق لخويا بطل الدوري لتكريمهم واستلام ميدالياتهم وبعد ذلك صعد لاعبو لخويا أبطال الدوري لاستلام ميدالياتهم.
ثم قام سعود المهندي وهاني بلان بتسليم لاعبي لخويا درع دوري نجوم قطر للمرة الخامسة في تاريخ النادي، والتقط لاعبو لخويا اللقطات التذكارية عقب مراسم التتويج مع درع دوري نجوم قطر وانطلقوا للاحتفال مع جماهيرهم بالإنجاز الجديد.
وقد ظهر لاعبو فريق لخويا بالقميص رقم 5 وهو عدد بطولات فريق لخويا في دوري نجوم قطر بعدما توج لخويا باللقب للمرة الخامسة في تاريخه.
وتوج لخويا بالدوري في مواسم 2011 و2012 و2014 و2015، ولم يخسر لخويا اللقب منذ ظهوره في دوري النجوم سوى مرتين في موسمي 2013 لصالح السد و2016 لصالح الريان.
وقد أنهى نادي لخويا الدوري بالمباراة الاخيرة رقم 182 في المسابقة بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما أمام الشحانية، والمثير ان الاهداف الاربعة قد جاءت جميعها من ركلات جزاء صحيحة وربما بشكل غير مسبوق في دوري الموسم الحالي فيما اضاع عبدالرحمن محمد ركلة جزاء اخرى ليصل مجموع ركلات الجزاء المحتسبة الى 5 ركلات وقد سجل ركلتي لخويا البرازيلي إدجارد وعبدالرحمن محمد د.43 ود.78 وسجل ركلتي الشحانية نبيل أنور وفهد خلفان في د.71 ود88. 
ورفع لخويا، رصيده لـ63 نقطة ليصبح على بعد 3 نقاط فقط من تحطيم الرقم الاعلى للنقاط في دوري النجوم المسجل باسم نادي الغرافة وهو 66 نقطة وقد حققه في موسم 2005 عندما كانت المسابقة وقتها تقام من 3 اقسام.
 وتأكيدا لمقولة (لخويا بمن حضر) فقد خاض مباراة التتويج بفريق من الشباب تحت 19 سنة وعدد من البدلاء إلى جانب عدد من العناصر الأساسية أبرزهم ادجار والمعز علي وعاصم مادبو وخالد رضوان وعبدالرحمن محمد لمنح الراحة للأساسيين بعدما تأكد حسمه للدوري قبل المباراة الاخيرة.
****
مرتكزاً على إرث إنجازات سلفه في كل البطولات 
الكرة القطرية تتأهب لدخول حقبة جديدة مع «الوافد الجديد»!
لخويا فاز بكل ألقابه المحلية في كل مواسمه السبعة
البطل يسلم العصا بطموحات أكبر للفوز بدوري الأبطال
بشهادة جميع الخبراء والمحللين استحق لخويا حاليا "الدحيل" مستقبلا الفوز بالنجمة الخامسة من خلال مشاركاته بالمسابقة في مواسمه السبعة ويستعد بكل قوة لتسليم العصا للقادم الجديد مرتكزا على ارث الانجازات الكبير الذي حققه، ويتطلع بكل قوة الى تحقيق انجاز خارج الحدود في البطولة الاسيوية بعد ان فاز بكل الالقاب المحلية في الدوري "بطولة النفس الطويل" وفي كل الكؤوس الغالية.
واكد فريق لخويا خلال السنوات السابقة وخلال الموسم الحالي انه الاقوى والاجهز والافضل بكل المقاييس الرقمية والنوعية، بعد ان توج اداءه الفني والجماعي المميز طوال الموسم بفوز بلقب الدوري هذا الموسم بلا منازع.
ونجح مدربه الجزائري بلماضي في ان يفرض نفسه كواحد من افضل المدربين الذين سجلوا حضورهم على الكرة القطرية في السنوات العشر الاخيرة، من واقع انجازاته الرقمية بعدما حصد لقب الدوري 3 مرات في مواسم 2011 و2012 و2017 ولقب كأس الامير المفدى مرة موسم 2016 وكأس السوبر مرتين موسمي 2016 و2017.
وبالأرقام والإحصائيات فإن موسم 2017 هو الأفضل في تاريخ لخويا نفسه، وقد تفوق لخويا على منافسيه الأقدم والأكثر خبرة في 2017، وحطم الأرقام القياسية السابقة وفي طريقه أيضاً لتسجيل أرقام قياسية جديدة قد تحتاج لمواسم عديدة حتى يستطيع منافسوه الوصول إليها.
والأرقام التي حققها لخويا ليست محصورة فقط المستوى الجماعي بل امتدت أيضاً الى المستوى الفردي بعد أن ظفر مهاجمه المحترف يوسف العربي بالحصول على لقب هداف الدوري برصيد 24 هدفاً في 18 مباراة فقط من مجموع 26 مباراة.
كما نجح لاعبه اسماعيل محمد في تصدر قائمة افضل لاعب مواطن في صناعة والاهداف "الاسيست" بصناعة 14 تمريرة لزملائه، وبقي بالمركز الثاني خلف الاسطورة الاسباني تشافي الذي يسبقه فقط بفارق تمريرة واحدة.
ويطمح "سمعة" في اقتناص لقب افضل "صانع اهداف" الذي يعني بالنسبة له الكثير خاصة انه وجد منافسة ممتعة مع النجم العالمي تشافي.
وأهم الأرقام القياسية التي حققها لخويا ايضا باعتباره الفريق الوحيد الذي حقق اللقب 5 مرات في 7 مواسم بشكل يؤكد سيطرته على ألقاب الدوري بامتياز في السنوات السبع الاخيرة مقابل فوز السد باللقب مرة واحدة موسم 2013 وفوز الريان مرة واحدة موسم 2016 ويعتبر لخويا الفريق الوحيد الذي يحقق اللقب مرتين متتاليتين في المواسم السبعة الاخيرة بشكل مكرر في موسمي 2011 و2012، ثم المرة الثانية في موسمي 2014 و2015، وبألقابة الخمسة اقترب لخويا من عدد مرات فوز الريان والغرافة والعربي بالدوري حيث فاز الريان باللقب 8 مرات والغرافة والعربي 7 مرات منذ موسم 1973.
***
هاني بلان: البطل يستحق اللقب رقمياً وفنياً 
قدم هاني طالب بلان الرئيس التنفيذي لمؤسسة دوري النجوم التهنئة إلى نادي لخويا ومجلس إدارته بمناسبة تتويجه بالدرع كما هنأ ايضا الجهاز الفني والإداري واللاعبين وكل منتسبي ومحبي لخويا على هذا الإنجاز الذي تحقق بعزيمة كبيرة ومستوى قوي ظهر به الفريق طوال الموسم وتمنى للخويا التوفيق في المرحلة المقبلة بالاستحقاقات سواء المحلية أو الخارجية والمتمثلة في بطولة دوري أبطال آسيا التي يسير فيها الفريق بشكل جيد.
وأشاد بفوز لخويا بالدوري والذي جاء عن جدارة واستحقاق فنياً ورقمياً، واكد ان لخويا منذ بداية الموسم ظهر بمستوى جيد وثابت واستحق التتويج بالدرع في النهاية في إنجاز كبير يحسب لإدارة النادي واللاعبين والجهاز الفني والإداري الذين عملوا على تهيئة فريقهم من البداية حتى كانت النهاية الجيدة لهم بالتتويج وحسم الدرع هذا الموسم.
***
عدنان العلي: فوزنا باللقب يفتح شهية لاعبينا للمزيد 
قال عدنان العلي أمين السر العام بالنادي: الحمد لله على تتويجنا باللقب المستحق عقب جهد كبير من الجميع طوال موسم دوري نجوم قطر هذا الموسم والذي شهد صعوبة وقوة كبيرتين، وكانت هناك منافسة حتى الجولة قبل الأخيرة من السد، ولكن فريق لخويا تمكن من الحسم في الوقت المناسب.
وتابع: حصولنا على الدوري بداية بطولات هذا الموسم، وطموحنا كبير للغاية ونتطلع للفوز بأكثر من لقب وبطولة، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن بطولة دوري أبطال آسيا من أولويات الفريق هذا الموسم، ونتمنى التوفيق ونسير إلى أبعد نقطة فيها.
وشدد على أن طموح لخويا الفوز بأكثر من بطولة والفريق قادر على تحقيق المطلوب في كل الاستحقاقات والبطولات، مشيراً في الوقت نفسه إلى أنه بالرغم من تتويج لخويا بالدرع إلا أن البطولات الأخرى مختلفة وتحتاج لعمل أكبر، معرباً عن ثقته في الفريق على تجاوز كل الصعاب في كأس قطر وكأس سمو الأمير ودوري أبطال آسيا.
 --------------------------
بلماضي: كأس قطر هدفي القادم.. وأراهن على ثقافة الفوز 
عبر جمال بلماضي المدير الفني للخويا عن سعادته لفوزه شخصيا باللقب الثالث له مع لخويا كمدرب، بعدما فاز به في أول موسمين ثم عاد للتتويج به في اخر مواسمه تحت مسمى لخويا واكد انه يتطلع للظفر بلقب كأس قطر، حيث سيستعد لمواجهة الجيش، وأضاف المدرب أن لخويا يمر الان بأفضل حالاته الفنية رغم الإصابات والغيابات. 
وقال المدرب انه خطط للفوز بالدوري منذ بداية الموسم ونجح الفريق في الظفر به وأمامه الآن تحديات أخرى، وهي كأس قطر وأغلى الكؤوس وسيقاتل من أجلهما، مشيراً إلى أنه يتمنى أن يكتمل الفريق بعناصره بعد إصابة العربي والمساكني وتشيكو.
وقال بلماضي إن كأس قطر هي الهدف التالي للفريق وخطوته الثانية في مسيرة الموسم، مبيناً أن لخويا سيلعب بكل قوة للفوز بالكأس خاصة ان الفريق اصبح يمتلك ثقافة الانتصارات وجميع اللاعبين لديهم الرغبة والإصرار، موضحاً أن كل لاعب في لخويا يتطلع للتتويج،  متمنياً عودة اللاعبين المصابين بالفريق للمشاركة لمنح الفريق قوته المعروفة.
----------------------
المسند مستشار المنتخبات: لقب لم يأتِ من فراغ ومحفز للآسيوية 
وجه سعيد المسند المستشار الفني بإدارة المنتخبات التهنئة إلى إدارة نادي لخويا برئاسة معالي الشيخ عبداللـه بن ناصر آل ثاني وخليفة خميس نائب الرئيس  والإداريين والجهاز الفني بقيادة جمال بلماضي واللاعبين على الفوز بلقب دوري النجوم للمرة الخامسة.
وقال المسند: بالطبع اللقب لم يأتِ من فراغ، وإنما هو نتاج جهد وعمل كبير وشاق ولذلك استحق الفريق التتويج والإشادة، ونتمنى لهم التوفيق في البطولات المقبلة، لاسيما في مشواره بدوري أبطال آسيا. 
وتابع: بالتأكيد هذا الموسم كان استثنائياً للغاية بسبب الصراع الشرس الذي خاضته جميع الفرق منذ البداية. واضاف: بالطبع ما لفت نظري هذا الموسم مستوى فريقي الغرافة وأم صلال اللذين ظهرَا بشكل مختلف، وكانَا قريبين من المربع الذهبي، ونتمنى أن نشاهد مزيداً من الفرق في المواسم المقبلة من أجل زيادة حدة المنافسة.
واستطرد: أعتقد أن المكسب الأكبر من البطولة هو ظهور العديد من اللاعبين الشباب في صفوف فريقي لخويا والسد، والذين أعتبرهم مستقبل الكرة القطرية بعد أن قدموا شهادة اعتمادهم رسمياً مع الفريقين. 
---------------------------
نام تاي هي: أعيش أجمل أوقاتي هذا الموسم وأتمنى الثلاثية 
قال نام تاي هي المرشح لجائزة افضل لاعب هذا الموسم: اعيش حاليا أفضل أوقاتي مع فريق لخويا، وأنا سعيد للمساهمة مع زملائي في التتويج بالدرع هذا الموسم، ليكون اللقب الخامس الذي يحصل عليه لخويا في سبعة مواسم شارك فيها بدوري نجوم قطر.
وواصل نام تاي هي: هذا هو لقبي الرابع مع فريق لخويا، ولكن هذا الموسم كان الصراع فيه قويا حتى النهاية، ففريق السد قدم مستويات رائعة وكان منافساً شرساً، ولكن بالنهاية أحرزنا اللقب عن جدارة واستحقاق بعد عطاء كبير من جميع اللاعبين، وأنا سعيد للغاية بهذا اللقب، وأتمنى أن نحصل على المزيد من البطولات والألقاب.
واضاف نام تاي هي بقوله: فوزنا بالدوري هو البداية هذا الموسم، وأتطلع لتحقيق الثلاثية مع لخويا، مضيفاً أن تحقيق فريقه للثلاثية قد يكون صعباً في ظل المنافسة القوية من الفرق الأخرى، فالسد والريان قدما مستويات رائعة في الدوري وسيكونان منافسين قويين، مؤكداً في الوقت نفسه أن فريقه سيفعل كل ما بوسعه من أجل تحقيق الثلاثية.

--------------------------------------
محمد سالم نائب رئيس الجهاز: نتطلع للفوز بالكؤوس 
قال محمد سالم نائب رئيس جهاز الكرة بنادي لخويا إن عودة درع الدوري للنادي بداية لعهد جديد مع الإنجازات، مشيراً إلى أن لخويا يتطلع للفوز بكأس قطر والحفاظ على كأس الأمير، كما يتطلع للظفر بالآسيوية .وقال سالم: إن الفريق اكتسب خبرة البطولات، وستكون عونا للفريق في دوري الأبطال، خصوصا أن الفريق يمضي في طريقه للانتصارات متصدراً المجموعة، وأكد نائب رئيس جهاز الكرة أن لخويا نادي بطولات ولديه المقدرات الكبيرة للظفر بالألقاب، كما ان لديه القدرات الفنية لتحقيق هدفه.
-------------------
تأكيداً لانفراد «استاد الدوحة».. تشيكو: الموسم الأخير لي مع البطل  
أبدى الإسباني تشيكو فلوريس مدافع لخويا سعادة كبيرة بالتتويج باللقب وقال: كلاعبين سعداء بهذا التتويج بفضل تضافر جهود الجميع. واضاف: أعتقد انه كان موسما صعبا وشاقا حيث ان جميع المباريات كانت صعبة على جميع المستويات.. وحول مصيره مع لخويا، أكد تشيكو ما انفردت به "استاد الدوحة" وما نشرته في تويتر او في الجريدة الورقية والموقع الالكتروني بتاريخ 8 ديسمبر الماضي وقال: الكل يعلم ان عقدي ينتهي هذا الموسم، وربما هذا الموسم سيكون آخر موسم لي مع لخويا وفي قطر، وحتى هذه اللحظة لم يفاتحني أي احد في تجديد العقد، ولكن كلاعب محترف علي ان أبحث عن مستقبلي لأن كرة القدم هي مصدر رزقي.. وكشف قائلا: عندي عروض من الإمارات وإيطاليا والصين وإسبانيا ولكن لا أريد ان اتسرع وسأنتظر لغاية نهاية الموسم حتى اقرر بشكل نهائي.
واضاف: لي ذكريات جميلة في قطر، لقد احببت هذا البلد وعائلتي تريد الاستمرار هنا ولكن لست انا من يقرر، وأتمنى مواصلة مشواري في قطر لأنه بلد جميل وليس لدي أي مشكلة في اللعب مع أي ناد آخر، كل ما يهمني أن أستمر في دوري النجوم في قطر لأني تعودت على اجوائه.
-------------------------------------------------
بوضياف: تذوقنا طعم كل البطولات ونحتاج للآسيوية 
قال كريم بوضياف: إن الفرحة بالتتويج كبيرة بالنسبة لي كلاعب توج حتى الآن بجميع الألقاب في الكرة القطرية، وتذوق حلاوة التتويج والانتصارات؛ لذلك فإنني اتطلع لتحقيق إنجاز على المستوى القاري وهو الذهاب لأبعد نقطة في دوري أبطال آسيا في ظل الروح العالية التي تميز الفريق، والحرص الكبير من جانب زملائي اللاعبين على تقديم أفضل ما عندهم من أجل اعتلاء منصات التتويج.
وأكد بوضياف أن استعادة درع الدوري كان هدفاً للفريق منذ بداية الموسم، واثبات ان لخويا يمتلك فريقاً قوياً وروحاً عالية وثقافة الانتصارات؛ لذلك سنقاتل بكل قوة من أجل الأفضل في الموسم الحالي. 

----------------------------------------
المعز علي: سعادتي لا توصف بأول لقب في حياتي 
أعرب المعز علي مهاجم لخويا عن سعادته بالتتويج بلقبه الأول في الدوري، وقال: لاشك أنني فخور للغاية بوجودي في صفوف لخويا، وأعتقد أنني محظوظ للحصول على فرصتي في التواجد وسط مجموعة من أبرز اللاعبين في الدوري من المواطنين أو المحترفين، وبالطبع المهمة لم تكن سهلة أبداً، ولكني كنت عازماً على إثبات وجودي من خلال بذل أقصى ما عندي من جهد على مدار الموسم.
وتابع: بالتأكيد الموسم لم ينتهِ بالنسبة لنا، فهناك العديد من البطولات الأخرى التي سنحاول التتويج بها، ومنها كأس قطر، وكأس الأمير، ودوري أبطال آسيا، وهذا هدف يسعى إليه جميع اللاعبين، والجهاز الفني، لاسيما بعد أن نجحنا في أول بطولتين، وهما كأس السوبر ودوري النجوم.
---------------------------------------
لويس مارتن: طموحنا القادم الفوز بدوري الأبطال 
أكد لويس مارتن لاعب وسط لخويا أن لقب الدوري لم يأتِ من فراغ بسبب المنافسة الشرسة التي كانت قائمة مع فريق السد حتى الأمتار الأخيرة من عمر الدوري، واضاف بقوله: علينا أن نكون في كامل تركيزنا وأن يكون هذا اللقب دافعاً لنا؛ لأن الموسم لم ينتهِ بعد، فمازال أمامنا أكثر من بطولة نسعى للتتويج بها، واولاها بطولة كأس قطر؛ حيث إن أمامنا مواجهة صعبة أمام الجيش الجمعة القادمة، ومن بعدها كأس الأمير ثم دوري أبطال آسيا الذي نحلم بالتتويج به للمرة الأولى في تاريخنا.
وتابع: بكل صراحة هذا الموسم كان صعباً للغاية ومختلفاً، لأن اللقب ظل في الملعب خلال آخر 3 جولات على عكس الموسم الماضي.

أرقام البطل
26  مباراة
19  انتصاراً
6  تعادلات
1  خسارة
63   نقطة
79  هدفاً له
33  هدفاً عليه

التعليقات

مقالات
السابق التالي