استاد الدوحة
كاريكاتير

بالأرقام.. الريان ولخويا.. «تمام التمام»..

المصدر: عبد العزيز ابوحمر

img
  • قبل 2 اسبوع
  • Wed 12 April 2017
  • 11:17 PM
  • eye 77

يحقق ناديا لخويا والريان نتائج طيبة في دوري أبطال اسيا 2017، وفي هذا التقرير السريع سنسلط الضوء على بعض المشاهد الرقمية بعد مشاركة الثنائي القطري في الجولة الرابعة من بطولة دوري أبطال افريقيا علما بأن لخويا بات يتصدر المجموعة الثانية برصيد 8 نقاط بينما يحتل الريان المركز الثاني في المجموعة الرابعة برصيد 7 نقاط خلف الهلال السعودي.

الريان وأول نقطة إيرانية
شهدت الجولة الماضية كسر الريان لرقم سلبي جدا في سجل مواجهاته مع الأندية الإيرانية.. والتقى الرهيب فريق بيروزي الرهيب خاصة وهو يلعب في ملعب أزادي في العاصمة طهران، وانتهى اللقاء بالتعادل السلبي.. لكن التعادل السلبي كان في حقيقة الأمر نتيجة إيجابية جدا للريان، ليس لأنه حصد نقطة من الفريق الايراني بملعبه ووسط جماهيره، وإنما لأن الريان تمكن أخيرا من تجنب (الخسارة) أمام الأندية الإيرانية في إيران. 
وكان لقاء الاثنين الماضي بين الريان وبيروزي في آزادي هو اللقاء رقم 6 للريان امام الأندية الإيرانية في إيران.. وانتهت كل اللقاءات الخمسة الماضية بهزيمة الريان، وآخرها كان في 23 أبريل 2014 عندما خسر الريان 1 - 3 أمام استقلال طهران في ملعب آزادي. 
وخسر الريان مبارياته الخمس في دوري ابطال اسيا في إيران أمام ثلاثة أندية إيرانية أولها باس طهران (1 - 2) في 2005 ثم أمام ذوب آهن (1 - 2) في 2011 ثم خسر 3 مرات متتالية أمام استقلال طهران بنفس النتيجة 3 - 0 في نسخ 2012 و2013 و2014 والحديث دائما عن مباريات الريان خارج ملعبه أمام الأندية الإيرانية.
لكن مشاركة الرهيب في دوري أبطال اسيا 2017 جاءت مختلفة على صعيد مواجهة الأندية الإيرانية، حيث تمكن الريان من وقف هذا المد الكروي واستطاع أن يتعادل في إيران أمام بيروزي وذلك لأول مرة في تاريخ مواجهات الريان أمام الفرق الايرانية بدوري أبطال اسيا (في إيران).

مواجهات الريان بالفرق الإيرانية
إجمالا واجه الريان الأندية الإيرانية 14 مرة في دوري أبطال اسيا وكان لقاء الريان وبيروزي في ملعب آزادي الإثنين الماضي هو اللقاء رقم 15، ولم يفز الريان إلا مرتين فقط مقابل 10 انتصارات للأندية الإيرانية، الأول كان في 2014 على استقلال طهران بالدوحة والفوز الثاني في نسخة هذا العام من البطولة القارية حيث فاز الريان في لقاء الذهاب على بيروزي 3 - 1 في مارس الماضي، إلى جانب تعادلين اثنين.

لخويا يتفوق على الإيرانية
أما نادي لخويا فقد فاز في ذات الجولة الرابعة من دوري أبطال آسيا على فريق إيراني آخر وبالطبع في منافسات مجموعة أخرى في دور المجموعات من النسخة الحالية 2017 للبطولة القارية. ففي ملعبه بالدوحة، قلب لخويا تأخره بهدف أمام استقلال خوزستان الإيراني إلى فوز مستحق 2 - 1 وهذا هو الفوز الرابع للخويا على الأندية الإيرانية في 10 مواجهات مقابل 3 هزائم و3 تعادلات. 
وأحرز لخويا في شباك الأندية الإيرانية 9 اهداف وتلقت شباكه 8 أهداف. 
واللافت ان كل مواجهات لخويا مع الأندية الإيرانية كانت في دور المجموعات (5 مرات)، حيث واجه لخويا خمسة أندية إيرانية مختلفة هي ساباهان وذوب آهان وبيروزي وتراكتورز وأخيرا واجه استقلال خوزستان في نسخة 2017. 
وحقق لخويا الفوز على أربعة أندية إيرانية من الأندية الخمسة ولم يتمكن من الفوز فقط على ذوب آهن حيث انتهت المواجهتان في نسخة العام الماضي 2016 بدوري ابطال آسيا، بخسارة لخويا في الدوحة في مباراة الذهاب وتعادل الفريقين في الإياب بدون أهداف في إيران.

المعز.. سابع أصغر لاعب
وضع المعز علي مهاجم لخويا والمنتخب الوطني اسمه في سجل هدافي البطولة القارية بتسجيله أول هدف قاري في رابع مباراة مع لخويا في دوري أبطال آسيا. وأصبح المعز علي الذي يبلغ من العمر 20 عاما هو 7 أصغر لاعب (يسجل) في نسخة 2017 من دوري أبطال آسيا. كما أصبح المعز هو اللاعب رقم 21 الذي يسجل للخويا في البطولة القارية. 

اللقاء رقم 67 
لكن بقي أن نقول بأن النتائج التاريخية بين الأندية القطرية (مجتمعة) ضد الأندية الإيرانية (مجتمعة) هي بمراحل في صالح الأندية الإيرانية. فقد التقت 9 أندية قطرية بـ12 ناديا إيرانيا في 67 مباراة بدوري أبطال آسيا وكانت النتيجة فوز الأندية الإيرانية 30 مرة مقابل 17 انتصارا للاندية القطرية، بينما كان التعادل حاضرا في 20 مناسبة. 

التعليقات

مقالات
السابق التالي