استاد الدوحة
كاريكاتير

دوري الابطال : الريان ولخويا يتقدمان.. واحتمال التصادم وارد بعد المجموعات!

المصدر: طارق العتريس

img
  • قبل 2 شهر
  • Mon 20 March 2017
  • 12:42 AM
  • eye 139

حفلت مرحلة الذهاب في دور المجموعات في دوري ابطال اسيا "نسخة 2017" في منطقة غرب اسيا بالعديد من المفارقات والظواهر والارقام التي تحمل دلالات فنية لابد من تحليلها لكي تستفيد منها الاجهزة الفنية والمدربون بالتحديد الذين تنتظرهم اختبارات في غاية القوة في مرحلة الاياب التي تحسم التأهل الى دور الـ16. 
وسنحاول في هذا التقرير الخاص التركيز على لغة الارقام وتحليلها لمعرفة دلالاتها الفنية والاستفادة منها في القادم من جولات الاياب الثلاث «الرابعة والخامسة والسادسة»، بجانب رصد بعض الظواهر التي انتجتها مرحلة الذهاب والتي منحت دلالات ومؤشرات مبدئية يمكن من خلالها قراءة الحظوظ وتوقع الاندية التي ستعبر الى دور الستة عشر من غرب القارة والتي سيتم التركيز عليها بشكل خاص.
وقد قامت "استاد الدوحة" باستخلاص هذه الارقام الخاصة من الجولات الثلاث الاولى في دوري ابطال اسيا ككل.
وتشير الارقام ايضا الى تقدم الريان ولخويا بخطوات جيدة وثابتة حتى الان، وننبه الى أن احتمال التصادم بينهما وارد بقوة بعد مرحلة المجموعات، حيث سيلتقي بحسب نظام البطولة اول المجموعة الثانية مع ثاني المجموعة الرابعة وبالعكس يلتقي اول المجموعة الرابعة مع ثاني المجموعة الثانية. 
يذكر ان الريان يتصدر حتى الان المجموعه الرابعة ويحتل لخويا المركز الثاني في المجموعه الثانية، ونأمل ان يحافظ الريان على صدارته ويعتلي لخويا صدارة الثانية وهو مؤهل لذلك بحسب القدرات والامكانيات وبرنامج المباريات، حيث سيلعب مباراتين من الثلاث في جولة الاياب في الدوحة مع استقلال خوزستان واخيرا مع الفتح السعودي. 
ونبدأ القراءة الرقمية من منطقة غرب اسيا التي شهدت اقامة 24 مباراة اقيمت خلال الفترة من 20 فبراير وحتى 14 مارس وتنافس فيها 12 فريقا وسجلت 65 هدفا خلالها بمعدل 2.70 هدف في كل مباراة وانتهت منها 17 مباراة بنتيجة فوز ايجابية وانتهت 7 مباريات منها بنتيجة التعادل (6 تعادلات ايجابية وتعادل واحد سلبي بين الاهلي الاماراتي والتعاون السعودي) وتكررت اعلى نتيجة تعادل ايجابي 2 - 2 في مباراتين بين الاهلي السعودي والعين الاماراتي ولخويا مع الفتح السعودي واعلى فوز حققه لخويا على الجزيرة الاماراتي 3 - 0 وكذلك استقلال طهران على التعاون السعودي بنفس النتيجة 3 – 0، وكانت اعلى المباريات تهديفا فوز العين خارج ارضه على بونيودكور 3 – 2، وبنفس النتيجة فاز بيروزي خارج ارضه على الوحدة الاماراتي.
 
حسابات شائكة بالأولى 
ستظل حسابات التأهل في المجموعة الاولى شائكة ومعقدة وغير محسومة والحظوظ متقاربة رغم افضلية فريق استقلال طهران عطفا على تصدره المجموعة بـ6 نقاط ولكنه سيخوض مباراة واحدة في جولة الاياب على ارضه مع الاهلي السعودي وتظل حظوظ التعاون (4 نقاط) قائمة عطفا على خوضه مباراتيه على ارضه مع الاهلي والاستقلال، وكذلك لوكوموتيف الذي سيلعب ايضا مباراتين على ارضه مع الاستقلال والتعاون، ويبقى الاهلي الاماراتي الاقل حظوظا رغم امتلاكه 4 نقاط كونه سيلعب خارج ارضه مرتين مع التعاون والاستقلال ولذلك فاننا نرشح الاستقلال وتبقى البطاقة الثانية حائرة بين لوكوموتيف والتعاون وستحسمها المواجهة المباشرة بينهما في الجولة الرابعة 11 ابريل القادم، خاصة ان الاهلي تنتظره مواجهة صعبة مع الاستقلال في طهران بالجولة الخامسة 25 ابريل القادم. 
------------------------
لخويا واستقلال.. الأوفر حظاً  
انحصرت المنافسة في المجموعة الثانية بين 3 فرق فقط هي بالترتيب استقلال خوزستان ثم لخويا ومن بعدهما الفتح السعودي "الحصان الاسود بالمجموعة"، بعد ان تقلصت حظوظ فريق الجزيرة الاماراتي الى حد كبير لخسارته مبارياته الثلاث بجولات الذهاب، واصبحت فرصته محدودة رغم تميزه باللعب على ارضه مرتين متتاليتين مع الفتح ثم مع لخويا وأي نتيجة بخلاف الفوز سيخرج رسميا من المنافسة، خاصة انه سيذهب للعب مع استقلال خوزستان في الاهواز بالجولة الاخيرة، ولذلك يأتي لخويا الاوفر حظا لتصدر المجموعة حيث يستقبل الاستقلال المنافس المباشر على الصدارة بالدوحة في الجولة القادمة 10 ابريل القادم، ثم يلتقي الفتح في الجولة الاخيرة 9 مايو بالدوحة، لذا فاننا نتوقع ان تنحصر البطاقة الثانية بين الاستقلال والفتح والفائز في لقاء الفريقين في الدوحة يوم 10 ابريل سينعش اماله في التأهل.
------------------------ 

حسابات شائكة بالمجموعة الثالثة 
يتشابه موقف فرق المجموعة الثالثة مع نظيرتها بالمجموعة الثانية بعد ان تضاءلت فرصة بونيودكور الاوزبكي (كحال الجزيرة الامارتي) الذي خسر مبارياته الثلاث في الذهاب، ولن يلعب سوى مباراة واحدة فقط على ارضه مع الاهلي بالجولة الخامسة يوم 24 ابريل ولاتزال حظوظ الفرق في المجموعة الثالثة شائكة ومفتوحة ايضا على كل الاحتمالات بين الاهلي السعودي المتصدر بـ7 نقاط والعين الاماراتي الذي يملك حظوظا قوية لامتلاكه 5 نقاط ويخوض مباراتين على ارضه ستكون الاولى مع الاهلي يوم 11 ابريل والثانية مع بونيودكور بالجولة الاخيرة يوم 8 مايو، كما تظل حظوظ ذوب اهن قائمة حيث يملك 4 نقاط وسيلعب مباراتين على ارضه مع بونيدكور ومع العين يوم 11 و24 ابريل القادم، ولذا فاننا نتوقع ان تكون بطاقة التأهل الثانية من نصيب الاهلي السعودي بسبب فوزه الثمين خارج ارضه على ذوب اهن.
****
الريان والهلال والحسابات الأصعب 
تعتبر المجموعة الرابعة من وجهة نظرنا هي الاصعب في غرب القارة، ويتصدرها الريان بـ6 نقاط وبفارق نقطة واحدة عن الهلال ثم يأتي بيروزي بالمركز الثالث بـ4 نقاط ولذلك فان حظوظ الفرق الثلاثة هي الاقوى على عكس فريق الوحدة الاماراتي الذي يتذيل ترتيب المجموعة بنقطة واحدة فقط، ولذا فاننا نتوقع صراعا شرسا في مرحلة الاياب بجولاتها الثلاث، حيث سيحل الريان ضيفا ثقيلا على بيروزي الصعب، ويستضيف الهلال الوحدة الاماراتي بمواجهة سهلة نسبيا يوم 10 ابريل القادم، ويبدو ان الجولة السادسة والاخيرة ستكون حاسمة وفاصلة لبطاقتي التأهل عندما يستضيف الريان الهلال في الدوحة في مواجهة كبيرة يوم 8 مايو وفي نفس اليوم يستضيف بيروزي الوحدة على ارضه في طهران، ولذا فاننا نتوقع حسم بطاقتي التأهل بالجولة الاخيرة، وتظل المفاجآت واردة والحسابات مفتوحة على كل الاحتمالات.
*****
الأندية الصينية قادمة بقوة 
وبالانتقال الى شرق اسيا يتضح ان الاندية الصينية اولا ثم اليابانية والكورية لاتزال تواصل سيطرتها وتفوقها نوعا وكما، حيث تصدر كاشيما الياباني المجموعة الخامسة (6 نقاط) مع التايلاندي الوافد الجديد موانجثوينج يونايتد (5 نقاط)، بينما يتصدر شنغهاي الصيني المجموعة السادسة (9 نقاط) ويليه اوراوريد دياموند الياباني (6 نقاط)، وفي المجموعة السابعة يتصدر جوانجزهو ايفراجراند الصيني بالتساوي مع سوون سامسونج الكوري ولكل منهما 5 نقاط ، ويتصدر جيانجيو سونينج المجموعة الثامنة بـ(9 نقاط) ويليه جيجو يونايتد الكوري الجنوبي بـ4 نقاط ، واللافت للانتباه هو استمرار تراجع حضور الاندية اليابانية والاسترالية.
وتأكيدا على الزحف الصيني القادم بقوة، سنجد عند قراءة الارقام التي سجلتها الفرق ان الناديين الصينيين جيانجيو سويننج وشنغهاي هما الوحيدان اللذان حققا العلامة الكاملة بحصدهما 9 نقاط لكل منهما في مرحلة الذهاب، ويعتبر فريق جوانجزهو ايفراجراند هو الاقوى هجوما بتسجيله 10 اهداف ويليه شنغهاي بتسجيله 9 اهداف، ويعتبر فريقا بريزيان روار الاسترالي وايسترن هونج كونج، هما الاضعف هجوما حيث لم يسجل الاول اي هدف واكتفى الثاني بتسجيل هدف واحد وهما ايضا الاضعف دفاعا حيث استقبل كل منهما 9 اهداف.

معدل تهديفي أعلى بالشرق 
حققت الجولات الثلاث الاولى لمنطقة شرق اسيا التي شهدت ايضا اقامة 24 مباراة اقيمت من 20 فبراير وحتى 14 مارس وتنافس فيها 12 فريقا، معدلا تهديفيا اعلى مما حققته فرق شرق اسيا بتسجيلها 79 هدفا بمعدل 3,29 % هدف في كل مباراة.
 ومن بين 24 مواجهة التي شهدتها جولات الذهاب في شرق اسيا، انتهت منها 17 مباراة بنتيجة فوز ايجابية و7 مباريات بنتيجة التعادل (5 تعادلات ايجابية وتعادل سلبي في مباراتين) وتحققت اعلى نتيجة تعادل ايجابي 3 - 3 في مباراة اديلايد يونايتد مع جيجيو يونايتد واعلى فوز حققه جوانجزهو ايفراجراند الصيني على ايسترن هونج كونج 7 - 0 وفوز اولسان هيونداي على بريزيان رواو الاسترالي 6 - 0، وكانت اعلى المباريات تهديفا فوز اوراريد دايموندز على اف سيئول 5 - 2 بالاضافة الى فوز جوانجزهو على استرن هونج كونج بالسباعية النظيفة.
***
48 
مجموع المباريات 
-----------
144 
مجموع الاهداف 
-------------
3 % 
معدل التهديف 
--------------- 
1.188 
اجمالي التسديدات - متضمنة المصدودة 
-------------- 
420
اجمالي التسديدات على المرمى
------------------
18 
اجمالي الاهداف من خارج منطقة الجزاء 
----------------------
41.385 
اجمالي التمريرات 
-------------
445
اجمالي الضربات الركنية 
-------------
14
مجموع ضربات الجزاء الناجحة 
--------------
1.417 
اجمالي المخالفات 
-------------------

139 
اجمالي البطاقات الصفراء 
-----------
11
اجمالي البطاقات الحمراء 
-------------

التعليقات

مقالات
السابق التالي