استاد الدوحة
كاريكاتير

ريفيلينو.. أسطورة برازيلية من طراز كبير!

المصدر: وكالات

img
  • قبل 3 شهر
  • Wed 15 March 2017
  • 11:29 PM
  • eye 147



ولد روبيرتو ريفيلينو بمدينة ساوباولو البرازيلية في يوم 1 يناير من عام 1946م.. وتعتبر ساوباولو من كبرى مدن البرازيل وهي منبع لأبرز نجوم كرة القدم البرازيلية.
كان ريفيلينو كأي شخص برازيلي محبا لكرة القدم ومتيماً بها، وكان منذ الصغر يلعب كرة القدم ونظراً للفقر الذي تعيشه دول أمريكا الجنوبية كان ريفا لا يلعب الكرة إلا بالحواري الشعبية وحافي القدمين وهذا هو الحال مع النجوم يبدؤون حفاة حتى يصلوا ليلبسوا المجد، حتى أتى عام 1965 وهو بسن الـ 19ليبدأ المسيرة الكروية مع الأندية البرازيلية الكبيرة.
لم يبدأ ريفا من أي ناد صغير بل لموهبته الفذة لم ينطلق إلا من احد اعرق الفرق البرازيلية على الإطلاق الا وهو نادي "كورينثيانز"، بدأ صغيراً لكنه كان كبيراً بأدائه.. 9 سنوات هي المسيرة الطويلة التي قادته لعالم الكبار والنجومية وأوصلته إلى المنتخب البرازيلي.. 9 سنوات لعبها مع النادي البرازيلي الكبير لعب خلالها 471 لقاء سجل خلالها 141 هدفا وهي نسبة كبيرة جداً للاعب خط وسط ولكن ريفيلينو كان أسطورة منذ صغره وهو صاحب قدم قوية جداً تمكنه من الضربات الثابتة.
حقق ريفيلينو العديد من الألقاب مع نادي كورينثيانز، منها بطولة ساوباولو عام 66، بطولة دي بوفو عامي66 71، وبعض البطولات الودية مثل بطولة تورينو بايطاليا عام 66، بطولة نيويورك عام 69 .. وبعد السنوات التسع قرر ريفا الانتقال من كورينثيانز متجهاً لنادٍ آخر وهو بسن الثامنة والعشرين لينتقل إلى ناد كبير آخر الا وهو فلومينينزي.
 
فلومينينزي ومواصلة المجد
أتى ريفا إلى فلومينينزي وهو بكامل مجده وقوته.. أتى وهو النجم البرازيلي الكبير الذي أبهر العالم بكأس العالم عام 70 بمهاراته الفذة.. الكل بالبرازيل كان يضع العين عليه ليروا ماذا سيفعل.. جماهير فلومينينزي كانت تبحث عن البطولات معه.. قضى أربع سنوات مع هذا النادي الكبير لعب خلالها 158 لقاء وواصل موهبته التهديفية ليسجل 53 هدفا ويصنع الكثير من الأهداف.. حقق مع ناديه الجديد العديد من البطولات، منها بطولة كاريوكا عامي 7576 - ، بطولة جوانبارا عام 75، بطولة ساوباولو دي جينيرو عام 77، بطولة ديلمار عام 76، بطولة هيريرا عام 77.. وبعض البطولات الودية مثل بطولة باريس عام 77.. بطولات وأمجاد كبيرة حققها لفلومينينزي جعلت من هذا النادي بعصر ريفيلينو احد اكبر الأندية البرازيلية على الإطلاق.. ليقرر بعدها أن يختم مسيرته الكروية خارج البرازيل لينتقل إلى السعودية.
 
نجم الجماهير
حاول ريفا أن ينهي مسيرته الكروية خارج البرازيل فكان عرض الهلال الذي بلغ ما يقارب المليون دولار تقريباً بذلك الوقت من كبرى الصفقات في الملاعب السعودية على الإطلاق.. كانت نقلة نوعية للكرة السعودية بجلبها لاعبا برازيليا كبيرا شارك مع المنتخب البرازيلي وكان من ابرز نجوم المنتخب.. لم تصدق الجماهير الهلالية الصفقة الكبيرة وبحجم نجم كبير كريفيلينو.. أتى صاحب الشارب الكبير للسعودية لينقل المواهب البرازيلية للملاعب الناشئة بذلك الوقت.. الملاعب الهلالية دائماً ما تمتلئ لكي ترى هذا النجم وقد اثر بنجوم جيله بذلك الوقت أمثال النعيمه والمصيبيح وغيرهما بل خطف الأضواء منهم.. أتى وهو بسن الثانية والثلاثين ليقضي آخر 3 مواسم مع الهلال وللأسف لم تسجل الإحصاءات عدد أهدافه مع الزعيم وهي أهداف كثيرة ولكن يبقى دوره بتحقيق البطولات ابرز ما سيبقى في ذاكرة الهلاليين.
ابرز انجازاته مع الهلال هي بطولة كأس الملك 1400هـ، بطولة الدوري الممتاز عام 1399هـ.. الكثير من نجوم الهلال استفادوا من موهبة ريفيلينو استفادوا وهم يشاهدونه يسدد ما يقارب الـ70 تسديدة باليوم لكي يبقي على حساسيته على الكرة.. انبهروا من مهاراته وكان أبرزها المهارة الشهيرة "فليب فلاب"، المهارة التي اكتسبها النجم السعودي الكبير يوسف الثنيان وكان ريفيلينو أول من قام بها.. 3 سنوات كانت مفيدة للدوري وللنجوم الصاعدين وخصوصاً نجوم الهلال الصاعدين.. كان ريفيلينو يسحرنا بحبه للهلال فهو لا يعرف الا عشق القميص الذي يرتديه فهو بالفعل لاعب كرة قدم محترف.. اعتزل الكرة وهو بالهلال عام 81 م لينهي المسيرة الطويلة بالزعيم.
 
ريفيلينو والمنتخب البرازيلي
منذ بدايته مع عالم الاحتراف وبالتحديد في عام 65 مع كورينثيانز انطلق ريفيلينو إلى المنتخب البرازيلي لكي يخدم منتخب بلاده، وان كانت أولى الضربات الموجعة عدم مشاركته لمنتخب بلاده في كأس العالم المقامة بانجلترا عام 66 م، ولكنه بعد 4 سنوات عاد ليحقق حلمه بالمشاركة مع السامبا في البطولة الكبرى عالمياً وهذه المرة بالمكسيك بمونديال عام 70 م واستطاع مع منتخب بلاده تحقيق اللقب الثالث للسامبا بعد فوز عريض على ايطاليا بالنهائي وبنتيجة 4 – 0.. وكانت بطولة المكسيك من أفضل بطولات ريفيلينو وسجل في البطولة 3 أهداف بينها هدفه الشهير بمرمى تشيكوسلوفاكيا.. وشارك ببطولتي كأس عالم اخريين في ألمانيا 74 وفي الأرجنتين 78 ولكنهما لم تكونا بنجاح المونديال الأول فحقق بالثانية مع منتخب بلاده المركز الرابع وحقق ببطولة الأرجنتين الأخيرة المركز الثالث ويعتزل اللعب الدولي ويتجه للعب في السعودية وبعدها التدريب وشارك ريفيلينو مع منتخب البرازيل في 122 لقاء سجل خلالها 43 هدفا وهي نسبة طيبة للاعب خط وسط، ليكون ريفيلينو من ابرز الأسماء التي مرت على منتخب السليساو.
 
النهاية
بعد أن قضى ريفيلينو 3 مواسم مع الهلال وبالتحديد من عام 1978 إلى عام 1981 قرر ريفيلينو أن تكون نهاية مسيرته الكروية مع نادي الهلال السعودي، فبعد مرور 3 سنوات على اعتزاله اللعب الدولي اعتزل اللعب نهائياً وقرر الاتجاه إلى سلك التدريب وكان أول الفرق التي دربها المنتخب الناشئ بذلك الوقت المنتخب الياباني.. وبعد عدة سنوات مع المنتخب الياباني قرر ريفيلينو أن يرى مصلحته الشخصية وأراد بنفس الوقت أن يخدم الكرة ببلده ففتح له كسائر نجوم اللعبة بالبرازيل أكاديمية لتطوير المواهب واشرف عليها بنفسه لتنتهي قصة احد أساطير كرة القدم العالمية معنا ويبدو أن قصته مع كرة القدم لن تنتهي.
 

التعليقات

مقالات
السابق التالي