استاد الدوحة
كاريكاتير

استاد الريان يحصل على شهادة أربع نجوم في الاستدامة

المصدر: موقع اللجنة العليا

img
  • قبل 2 شهر
  • Wed 10 October 2018
  • 4:35 PM
  • eye 245

حقق استاد الريان الذي سيستضيف مباريات بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 حتى الدور ربع النهائي إنجازاً جديداً، حيث حصل مؤخراً على شهادة أربع نجوم من برنامج نظام تقييم الاستدامة العالمي الذي تديره في قطر المنظمة الخليجية للبحث والتطوير. وفي هذا السياق، تمّ منح الاستاد شهادة تشير إلى مطابقة تصميمه معايير الاستدامة والجودة، وسيتم منح الاستاد الشهادة النهائية بعد استكمال مرحلة بناء الاستاد وخضوعه لعدد من عمليات التفتيش. 

 ويأتي هذا النجاح انطلاقاً من اهتمام اللجنة العليا بتطبيق أعلى معايير الاستدامة والبيئة في بناء الاستادات الثمانية المخصصة لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022، وهو ما يعكس الإرث الاجتماعي والبيئي الذي تتطلع اللجنة العليا إلى تركه حتى بعد أعوام من انتهاء البطولة.

 وفي تعليقه على ذلك، قال المهندس عبدالله الفيحاني، مدير مشروع استاد الريان في اللجنة العليا: "نفخر بحصول تصميم استاد الريان على شهادة أربع نجوم من برنامج نظام تقييم الاستدامة العالمي. ويُجسد هذا النجاح الهام التزامنا ببناء استادات وفق معايير عالمية في الاستدامة والبيئة".  

 

 

من جانبها، قالت المهندسة بدور المير، مديرة الاستدامة والبيئة في اللجنة العليا: "نتطلع إلى تحقيق مزيد من الإنجازات في هذا الاستاد الذي يعتبر ثاني استاد يحصل على تقييم أربع نجوم من برنامج نظام تقييم الاستدامة العالمي بعد استاد خليفة الدولي".

 وأضافت المهندسة المير قائلة: "تتمحور الخطوة القادمة حول استكمال سلسلة من خمس عمليات تفتيش وتدقيق سيجريها طرف ثالث للتأكد من تماشي عملية بناء الاستاد مع مقترحات التصميم. وبدورنا، نتطلع إلى تحقيق مزيد من الإنجازات في هذا الاستاد الذي يتوق لاستضافة حوالي 40 ألف مشجع من مختلف أنحاء العالم بحلول عام 2022".  

 يذكر بأن استاد الريان يقع على بُعد 20 كيلومتر غرب مدينة الدوحة، ويشرف على بناء هذا الصرح الرياضي تحالف يتألف من شركة البلاغ للتجارة والمقاولات، وشركة لارسين آند توبرو المحدودة. وفيما تعمل شركة لويس بيرغير مستشاراً مشرفاً على أعمال البناء، تتولى شركة إيكوم مهام تقديم الاستشارة في الجوانب ذات الصلة بإدارة المشروع. 

 

 

في الوقت الحالي، يعمل أكثر من 5000 فرد في استاد الريان الذي سيستضيف مباريات بطولة كأس العالم لكرة القدم حتى الدور ربع النهائي.

 تسير أعمال البناء في هذا الاستاد بوتيرة سريعة، حيث تم الانتهاء من تركيب سقف الاستاد. كما جرى استيراد الفولاذ اللازم لتشييد سقف الاستاد ومقاعد المدرجات العلوية من شركة جينغ أونغ جروب لتجارة الصلب والمقاولات الصينية، وهي نفس الشركة التي قامت بتصنيع وتركيب سقف الاستاد.

 تم مراعاة تطبيق معايير الاستدامة عند تصميم وبناء استاد الريان، إذ سيتم تخفيض طاقة الاستاد الاستيعابية من 40 ألف مقعد إلى 21 ألف مقعد بعد انتهاء البطولة، حيث سيتم تفكيك النصف الآخر من المقاعد لمنحها لعدد من مشاريع تطوير كرة القدم حول العالم. وسيمكّن الاستاد بحجمه الجديد أهل منطقة الريان من المحافظة على طابع الود الذي عرفت به منطقتهم منذ القدم.

التعليقات

مقالات
السابق التالي