استاد الدوحة

لاعبو العنابي يشاركون في احتفالية رياضية مع مدرسة عبدالله بن علي المسند

المصدر: موقع الاتحاد

img
  • قبل 1 اسبوع
  • Mon 13 November 2017
  • 10:46 AM
  • eye 76

في إطار المسؤوليه الاجتماعية للاتحاد القطري لكرة القدم ، شارك وفد من نجوم منتخبنا الأول والأوليمبي وهم المعز علي وتميم المهيزع وسلطان آل بريك بالإضافة الى أحمد العباسي المدير التنفيذي لإدارة المنتخبات الوطنية وعلي الصلات رئيس قسم الاتصال بإدارة التسويق والاتصال .

 

وبحضور الكابتن سعيد المسند المستشار الفني للمنتخبات الوطنية في الفعالية التي قامت مدرسة عبدالله بن علي المسند الثانوية بالخور بتنظيمها تحت شعار ” تميم المجد ” وذلك بإشراف الأستاذ /جاسم جمعة المريخي صاحب الترخيص والمدير العام – وعلي سعد الحميدي نائب المدير العام للشؤون الإدارية والطلابية .

 

وأقيمت هذه الفعالية وسط مشاركة عدد كبير من طلاب المدرسة ، حيث تم تنظيم مباراة كرة قدم بين فريقين من طلاب المدرسة ولاعبي المنتخب ، واتسمت المباراة بالإثارة والندية من اللاعبين وطلاب المدرسة وسط منافسة حماسية .

 

كما قام اللاعبون والكابتن سعيد المسند بالتوقيع على الكرات التي تم توزيعها على طلاب المدرسة كما تم التقاط الصور التذكارية مع نجوم منتخبنا الوطني وسط أجواء مثالية وشعور عام بالفخر والعز ، لاسيما وأن الفعالية تقام تحت شعار ” تميم المجد ” ، والذي منذ تدشينه وأصبح رمزاً ودلالة بكل ما يحمله من معان .

 

وفي ختام هذا اليوم قام الأستاذ / جاسم جمعة المريخي صاحب الترخيص والمدير العام ، باهداء وفد الاتحاد شهادات تقدير تكريماً لهم ، ولحضورهم وإثرائهم الاحتفالية الرياضية وتفاعلهم مع طلاب المدرسة .

 

حيث عبر عن سعادته بهذه المناسبة بقوله : ” اختتمت الاحتفالية الرياضية كأروع ما يكون ، وجاءت لتعبر عن تلاحم النسيج المجتمعي في دولة قطر بعد أن حملت شعار ” تميم المجد ” ، وهو ما أضفى عليها شعوراً بالفخر والعز ، ويسعدني أن أتوجه بالشكر للاتحاد القطري لكرة اللقدم على الحضور والمشاركة والتفاعل الإيجابي وهو ما ليس بغريب على الاتحاد في تواصله الدائم مع المدارس “

 

وفي هذا الإطار أكد أحمد العباسي المدير التنفيذي لإدارة المنتخبات الوطنية : ” إن تواجدنا في هذه الفعالية الرياضية التي نظمتها مدرسه عبدالله بن علي المسند الثانوية بالخور ، يأتي في إطار المسؤولية الاجتماعية للاتحاد والذي يولي هذا الجانب المجتمعي أهمية قصوي ويأتي كركيزة أساسية في عملنا تجاه المدارس والمجتمع المحلي .

 

وهذا نابع من حرصنا في الاتحاد على أهمية التواصل مع القطاع التعليمي من خلال المدارس والجامعات وتوطيد العلاقه معهم بمشاركه نجوم منتخبنا الوطني ، وهذا ما نعمل عليه الآن في إداره التسويق والاتصال بالتعاون مع إدارة المنتخبات الوطنية في هذا الجانب من خلال تنظيم زيارات للمدارس أو دعوة المدارس للحضور وزيارة مقر المنتخبات الوطنية ” .

 

وفي السياق ذاته ، تحدث تميم المهيزع لاعب منتخبنا الوطني معرباً عن سعادته بالمشاركة والتواجد مع زملائه في هذا اليوم والمشاركة في مثل هذه الفعاليات التي تزيد من التواصل بين لاعبي المنتخب والطلبة الذين هم جمهور لعبة كرة القدم .

 

وأضاف : ” اغتنمنا هذه الفرصة وتواصلنا مع الطلبة – الذين لديهم شغف كبير بكرة القدم – في هذه المرحلة السنية المهمة ، ووضح لنا مدى ارتباطهم بالرياضة وتشجيعهم للمنتخبات ، ونتمنى أن نراهم في مباريات المنتخبات الوطنية جميعها ، وندعوهم للمؤازرة والتشجيع ، والاستمتاع بهذه الأجواء الرائعة ، ولإثراء الملعب بأجواء من الحماس “.

 

جدير بالذكر أن الاتحاد القطري لكرة القدم يضطلع بدور محوري مهم في إرساء دعائم رياضة كرة القدم بالدولة، ولا تزال جهوده من أجل النهوض باللعبة مستمرة في قطر، التي باتت تسجل حضوراً فعالاً في المحافل الإقليمية والدولية لكرة القدم.

 

وتعتبر المسؤولية الاجتماعية من الأولويات الأساسية لدى الاتحاد القطري لكرة القدم، والذي شرع في وضع استراتيجية تمتد حتى 2021، وتحتل المسؤولية الاجتماعية مرتبة أولية، كونها من أهم الأنشطة والفعاليات المهمة لدى الاتحاد لفتح قنوات التعاون مع جميع مؤسسات المجتمع المدني .

 

وذلك من خلال وضع إطار عام يحقق هذا الأمر على أكمل وجه، حيث قام الاتحاد بوضع أساسٍ راسخٍ بالتواصل مع المجتمع المحلي من خلال برامج المسؤولية الاجتماعية، والتي تسير جنباً إلى جنب مع رؤية الاتحاد في هذا الصدد .

 

لاسيما وأن مثل هذه الشراكات والاتفاقيات التي يبرمها الاتحاد مع العديد من المؤسسات والجهات من شأنها أن ترسخ للعديد من القيم التي تتضمنها رؤية الاتحاد والتي تهدف إلى تحويله بحلول عام 2021 إلى اتحاد يتميز بالريادة والتقدم، قادر على تحفيز المجتمع بقطاعاته كافة، للتشجيع على المشاركة في اللعبة الأكثر شعبية في العالم، ومما يسهم في توسيع القاعدة الشعبية للعبة، وتعزيز مبادئ اللعب النظيف والتنافس الأخلاقي.

التعليقات