استاد الدوحة

مؤسسة أسباير زون تحتفل بالشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 3 اسبوع
  • Sun 29 October 2017
  • 6:53 PM
  • eye k

800 مشارك ومشاركة بالمسيرة الوردية

أكثر من 400 متطوع ومتطوعة شكلوا أكبر شريط وردي بشري في قطر

شهدت حديقة أسباير يوم السبت فعالية "المسيرة الوردية" التي نظمتها مؤسسة أسباير زون بالتزامن مع الشهر العالمي للتوعية بمرض سرطان الثدي بالشراكة مع الجمعية القطرية للسرطان.

وتوافد على منطقة أسباير عصر السبت ما يزيد عن 800 مشارك ومشاركة ليكونوا جزءًا من ذلك الحدث الجماهيري الذي تحول في السنوات الثلاثة الماضية لفعالية ثابتة على جدول الأنشطة التوعوية والتطوعية في قطر في هذا التوقيت من كل عام.

400 متطوع ومتطوعة شكلوا أكبر شريط وردي بشري في قطر

وقبل انطلاق المسيرة، انتظم قرابة 400 متطوع ومتطوعة من كافة الأعمار في تشكيل بشري ليكونوا أكبر شريط وردي بشري في قطر في رسالة موجهة لكافة شرائح المجتمع للتوعية بسبل الوقاية من هذا المرض، والذي يمكن تجنبه وعلاجه من خلال الفحص الدوري والمبكر واتباع أسلوب حياة صحي وممارسة الرياضة بشكل منتظم، وهو ما يتقاطع بشكل كبير مع رسالة مؤسسة أسباير زون وبرامجها ذات الصلة.

مؤسسة أسباير زون حريصة على دمج أكبر عدد من شرائح المجتمع في فعالياتها

من جهتها قالت العنود المسند، رئيس قسم الفعاليات بالإنابة في مؤسسة أسباير زون: "إن المؤسسة تحاول دمج أكبر عدد ممكن من شرائح المجتمع وتشجيعهم على الحضور، فبدأنا بقطاع طلاب المدارس والجامعات للمشاركة معنا في تشكيل تلك اللوحة البشرية البديعة التي رأيناها اليوم، ونجدد الشكر لجميع من ساهم معنا اليوم للخروج بهذه الصورة الناجحة وأخص بالذكر جامعة قطر ومؤسسة قطر للعمل التطوعي ومؤسسة قطر وكافة الشركات الراعية، كما نشكر شريكنا الدائم الجمعية القطرية للسرطان الذين قدموا بالفعل محاضرة ممتازة اختتمناها بمجموعة من الأنشطة الرياضية والمسيرة والتي تعد في حد ذاتها رسالة لممارسة الرياضة بأبسط صورها لما لها من فوائد صحية جمة في الوقاية من الأمراض، ونأمل أن تكون الفعالية مصدر إلهام للمشاركات للذهاب للجهات المتخصصة والخضوع للكشف الطبي، فالوقاية خير من العلاج".

محاضرة توعوية من الجمعية القطرية للسرطان

وفي أعقاب التشكيل الرمزي، قامت السيدة هبة نصار المثقِّفة الصحية بالجمعية القطرية للسرطان بإلقاء محاضرة توعوية للحاضرين تضمنت مجموعة من الأسئلة الشائعة لاختبار معلوماتهم، ومعلومات مبسطة عن الكشف الدوري وسبل الوقاية.

وقالت في هذا الصدد: "في هذا الوقت من كل عام نكثف برامجنا التوعوية للسيدات تحديدًا للتعريف بخطورة مرض سرطان الثدي وأعراض وسبل الوقاية منه وطرق الكشف المبكر المتاحة في قطر. ووجودنا في مؤسسة أسباير زون اليوم ومشاركتنا في تلك الفعالية تأكيد في حد ذاته على دور الرياضة في الوقاية من المرض، فالرياضة ونمط الحياة الصحي عاملان أساسيان في الوقاية من الأمراض المزمنة والخطيرة، كما أن حديقة أسباير توفر لنا قاعدة جماهيرية كبيرة نظرًا لإقبال المئات من العائلات عليها وهو ما يسهم في إيصال صوتنا لأكبر شريحة ممكنة في المجتمع".

دور بارز للرعاة والشركاء والمتطوعين

وقالت ممثلة مجموعة علي بن علي، إحدى الشركات الراعية للفعالية إن المجموعة قررت دعم المسيرة الوردية هذا العام كجزء من حملة على مدار أسبوع للتوعية بمخاطر سرطان الثدي في شهر أكتوبر.

وأضافت إن الفعالية نجحت في جمع المشاركين على صعيد واحد لتثقيف السيدات على وجه الخصوص بالوعي بحالتهن الجسدية والتحقق من الأعراض بأنفسهن لما له من أهمية كبيرة في التعرف على أية تغييرات غير طبيعية والتي قد تفضي في نهاية الأمر إلى مرض خطير وهناك من يعتقد أن هذا المرض قد يصيب السيدات في سن متأخرة، ولكن الدراسات الحديثة تشير إلى أن السيدات من عمر 20 عامًا قد يصبن بالمرض، ولهذا من الضروري توعية كافة الشرائح العمرية بخطورة هذا المرض.

وقد شهدت الفعالية مشاركة أعداد كبيرة من المتطوعين من أبرز المؤسسات بالدولة كوزارة التعليم والتعليم العالي ولجنة رياضة المرأة القطرية، ومركز قطر التطوعي، بالإضافة إلى عدد من المؤسسات التعليمية كجامعة قطر، ونورثويسترن وستندن، والجامعة اليمنية، وكلية المجتمع،  ومؤسسات الضيافة كفنادق: الشعلة، وموفنبيك العزيزية، وماريوت، وكمبينسكي ريزيدنس، ومرسى ملاذ كمبينسكي، وسيتي سنتر روتانا، و شانغريلا، وكراون بلازا، بالإضافة إلى حضور قوي لشركات: Ooredoo، ومجموعة علي بن علي، والشرق للمحاماة، و BPO+، ويوني بوست، وقطر لخدمات الكومبيوتر.

التعليقات