استاد الدوحة

اجتماع ازمة في بايرن ميونيخ بعد الهزيمة المذلة أمام سان جرمان

المصدر: وكالات

img
  • قبل 3 اسبوع
  • Thu 28 September 2017
  • 4:36 PM
  • eye k

دعت ادارة بايرن ميونيخ الالماني الى اجتماع ازمة بعد ظهر الخميس، حيث من المفترض أن تبحث مستقبل المدرب الإيطالي كارلو انشيلوتي بعد الهزيمة المذلة التي تلقاها النادي البافاري امام باريس سان جرمان الفرنسي (صفر-3) في دوري ابطال اوروبا، وذلك بحسب ما ذكرت صحيفة "بيلد" في صفحتها الالكترونية.

 

وكتبت "بيلد" أن "الانفصال ليس مستبعدا. مدرب بايرن يترنح"، مشيرة في الوقت ذاته أن الرئيس التنفيذي لبارين كارل هاينتس رومينيغيه والمدير الرياضي الجديد البوسني حسن صالح حميدزيتش رفضا التطرق الى مستقبل انشيلوتي خلال تواجدهما مع الفريق صباح الخميس في المطار قبل رحلة العودة من باريس الى ميونيخ.

 

 لكنها اشارت أنه مساء الأربعاء وخلال العشاء الذي تلا المباراة، قال رومينيغيه أمام الفريق بأكمله أن "هذه الخسارة مؤلمة جدا. خسارة يجب علينا تحليلها والتحدث عنها بوضوح وتحديد العواقب، لأن ما رأيناه ليس بايرن ميونيخ".

وصحيح ان بايرن، حامل اللقب خمس مرات آخرها في 2013، استحوذ الكرة اكثر من سان جرمان، الا ان الاخير عرف بهجماته المرتدة وتنظيمه ضرب دفاع الفريق الالماني المنقوص من ماتس هوملس وجيروم بواتنغ، اذ فضل المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي اعتماد نيكلاس سولي والاسباني خافي مارتينيز.

 

وهذه اقسى خسارة لبايرن في المسابقة منذ سقوطه امام برشلونة بالنتيجة عينها في نصف نهائي 2015.

 

ورأى رومينيغيه خلال توجهه للاعبين أنه "من المهم أن نعكس بسرعة المنحنى وأن نستعيد أنفسنا كبايرن ميونيخ، وأن نظهر مجددا بأننا الفريق الذي أرعب أوروبا والمانيا، وأننا سنستعيد ما كنا عليه".

 

ووجهت الانتقادات لانشيلوتي بسبب ابقائه الجناحين المخضرمين الهولندي اريين روبن والفرنسي فرانك ريبيري وقلب الدفاع هوملس على مقاعد البدلاء، في حين أن بواتنغ كانت خارج التشكيلة بأكملها.

 

وكتبت "دي فيلت" أن "الإيطالي الخبير جدا تسبب بالذهول والغضب بالتشكيلة التي اختارها"، مضيفة "الضغط يزداد على انشيلوتي".

 

وشككت الصحيفة بقدرة بايرن على الاحتفاظ بموقعه كأحد الأندية الكبرى في القارة الأوروبية، مضيفة "بعد الخسارة الأكبر لبايرن في دور المجموعات منذ 21 عاما، لا يمكن لادارة هذا النادي الضخم الذي يترنح (حاليا)، أن تبقى مكتوفة الأيدي"، مؤكدة أنه في حال لم تتخذ الادارة القرارات اللازمة "فيوم 27 ايلول/سبتمبر قد كون بمثابة انتهاء حقبة في أوروبا وميونيخ".

 

أما مجلة "كيكر" الكروية فرأت أن "انشيلوتي خاطر بالتشكيلة التي اعتمدها... هو الخاسر الأكبر".

 

ومن الأكيد أن المدرب الإيطالي الفائز بلقب المسابقة ثلاث مرات شعر بالاحراج خلال المؤتمر الصحافي الذي تلا المباراة عندما سأله أحد الصحافيين "أنت لم تخض المباراة بأفضل لاعبيك. هل كنت تعلم مسبقا بأنكم ستخسرون؟".

 

وبرر انشيلوتي قراره بأنه أراد تعزيز خط وسطه من أجل السيطرة على المباراة، قائلا "هذه الأمور تحصل في الأندية الكبيرة. يضطر لاعبون كبار للبقاء على مقاعد البدلاء في كل مباراة، هذه وظيفتي".

 

وتأتي الخسارة أمام سان جرمان بعد التعادل المخيب الجمعة الماضي أمام فولفسبورغ في الدوري المحلي على ملعب "اليانز ارينا" بنتيجة 2-2 بعد أن كان النادي البافاري متقدما بثنائية نظيفة بمشاركة روبن وريبيري اللذين خرجا في الدقائق الأخيرة.

 

ويحتل بايرن حاليا المركز الثالث في الدوري المحلي بفارق ثلاث نقاط عن غريمه بوروسيا دورتموند المتصدر قبل المرحلة السابعة التي يحل فيها النادي البافاري ضيفا على هرتا برلين الأحد.

التعليقات