استاد الدوحة

تحضيراً لكأسي الخليج وآسيا.. العنابي في اختبار أوروبي قوي أمام التشيك

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 2 اسبوع
  • Sat 11 November 2017
  • 10:13 AM
  • eye 210

يخوض المنتخب القطري الاول لكرة القدم اختبارا أوروبيا قويا عندما يواجه المنتخب التشيكي الساعة السابعة والنصف على استاد عبدالـله بن خليفة بنادي الدحيل، وذلك في اطار التحضيرات لقادم الاستحقاقات، وعلى رأسها النسخة الثالثة والعشرون من كأس الخليج التي ستقام في الدوحة خلال الفترة ما بين الثاني والعشرين من شهر ديسمبر وحتى السادس من يناير وكذلك تنفيذا لخطة مطولة لتحضير العنابي لنهائيات كأس آسيا 2019.

 

اللقاء هو الأول خلال فترة التحضير الحالية التي دخلها العنابي منذ الخامس من الشهر الجاري، على أن يكون هناك اختبار اوروبي ثان يوم الثلاثاء القادم بمواجهة المنتخب الايسلندي أحد ابرز مفاجآت كرة القدم العالمية في السنوات الأخيرة بعد الوصول الى نهائيات كأس العالم في روسيا متصدرا للمجموعة التاسعة التي ضمت منتخبات كبيرة على غرار  كرواتيا وأوكرانيا وتركيا، خلافا الى النتائج المبهرة التي حققها المنتخب المنتمي الى الجزيرة الصغيرة في منافسات كأس الأمم الأوروبية الأخيرة.

 

وكان المنتخب التشيكي قد وصل الدوحة يوم السادس من الشهر الجاري للدخول في معسكر هنا وخاض لقاء وديا يوم الثامن من الشهر نفسه أمام المنتخب الايسلندي انتصر فيه بهدفين لهدف على ان يختتم المعسكر يوم 14 الشهر الجاري، أي بعد ثلاثة أيام من مواجهة العنابي المقررة اليوم.. وقد أنهى التشيكيون التحضيرات لمواجهة العنابي بحصة تدريبية أمس على استاد عبداللـه بن خليفة ملعب المباراة.

 

اكتمال التحضيرات للمواجهة القوية

أنهى العنابي تحضيراته للمواجهة التشيكية القوية بحصة تدريبية خاضها أمس على ملاعب اكاديمية التفوق الرياضي اسباير تحت قيادة المدرب الإسباني فليكس سانشيز بحضور كل اللاعبين المدعوين للقائمة خصوصا بعد انضمام العناصر التي تنشط في المنتخب الاولمبي والتي شاركت في المباراة الودية أمام المنتخب السوري على غرار أكرم عفيف والمعز علي باعتبارهما من العناصر الاساسية في تشكيلات المدرب فليكس سانشيز.

 

الاختبار سيكون مختلفاً تماماً عن كل المباريات التي خاضها العنابي سابقاً سواء في التصفيات المونديالية أمام الصين وسوريا أو في المعسكر السابق خلال تجمع أكتوبر عندما لعب العنابي أمام سنغافورة وكوراساو، على اعتبار أن المنافس يبدو من العيار الثقيل، الأمر الذي سيحقق فوائد فنية كبيرة بغض النظر عن النتيجة، ذلك أن النتائج لا تبدو في حسابات المدرب خلال الفترة الحالية رغم القيمة المعنوية التي قد يخلفها تحقيق نتيجة ايجابية أمام منتخب بحجم المنتخب التشيكي القوي.

 

سانشيز سيختار حتما التشكيل المثالي للمواجهة مع الأخذ بعين الاعتبار تمتين الخطوط الخلفية من خلال تواجد ثلاثة لاعبين في منطقة الارتكاز الدفاعي والاعتماد على الهجوم الخاطف الذي يبقى سلاحاً فاعلا في العنابي عقب المستجدات التي طرأت على قوائم الفريق الوطني منذ الجولتين الأخيرتين من عمر التصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس العالم.

 

وكان سانشيز قد دعا قائمة من 23 لاعبا للمعسكر الحالي ضمت كلا منحسن الهيدوس وسعد الشيب وبوعلام خوخي ومصعب خضر وسالم الهاجري (السد)، كريم بوضيف وعبدالـله الأحرق وإسماعيل محمد ومحمد مونتاري والمعز علي ومحمد أحمد البكري وبسام هشام الراوي (الدحيل )، أحمد فتحي (العربي)، عمر باري وأحمد عبدالمقصود (الريان)، المهدي علي وأحمد علاء (الغرافة)، عبدالكريم سالم العلي وحمد محمد العبيدي (السيلية)، عاصم مادبو وأكرم حسن عفيف وعبدالكريم حسن (أوبن البلجيكي)، أحمد ياسر محمدي (كولتورال الإسباني).

 

التشيك.. مستجدات كبيرة

عرف المنتخب التشيكي في السنوات الأخيرة متغيرات كبيرة خصوصاً على مستوى العناصر، ذلك أن المنتخب الحالي ربما يفتقد الكثير من مقومات المنتخبات الذهبية التي عرفت تواجد أسماء لامعة على غرار بانفيل ندفيد ويانكلوفيسكي وميلان باروش وآخرهم العملاق بيتر تشيك حارس الارسنال، إذ حققت تلك الأسماء انجازات لافتة حيث حل المنتخب التشيكي وصيفا لكأس أمم اوروبا 1996 في انجلترا وبلغ نصف نهائي نسخة العام 2004 في البرتغال وبلغ نهائيات كأس العالم في المانيا وكان آخر ظهور في النهائيات.

 

وربما تكون تلك المتغيرات قد أثرت على نتائج المنتخب الذي لم يقو على التأهل الى  نهائيات كأس العالم، في حين لم تكن النتائج في كأس الأمم الأوروبية الأخيرة في فرنسا 2016 مرضية بعد المغادرة المبكرة من الدور الأول.. ويتطلع الاتحاد التشيكي الى إعادة بناء المنتخب من جديد بالتعويل على لاعبين من أعمار صغيرة، منهم من ينشط في دوريات اوروبية على غرار الحارس توماس بازليك (24عاما) الذي يلعب في بازل السويسري وكذلك الأمر بالنسبة لحارس رين الفرنسي توماس كوبيك، ولاعب فولهام الانجليزي توماس كلاس (24عاما) وستيفان سيمتيش لاعب غروزوني الايطالي (22 عاما) وايضا لاعبْي وسط اودنيزي الايطالي جاكوب جانكتو (21 عاما) وانتوني باراك (22عاما)، في حين ينشط جل البقية في الدوري البلجيكي المحلي.

 

طاقم حكام أوزبكي

يدير مواجهة العنابي والمنتخب التشيكي المقررة اليوم طاقم حكام من أوزبكستان كان قد وصل الدوحة يوم أمس الأول، في حين سيدير لقاء العنابي وايسلندا المقرر يوم 14 الشهر الجاري (الثلاثاء) طاقم حكام من سلطنة عُمان، حيث يصل الطاقم الى الدوحة يوم بعد غد الاثنين.

 

 بطاقة المباراة

المنتخبان: قطر - التشيك

التاريخ: 11 نوفمبر 2017

المناسبة: مباراة ودية دولية

الملعب: استاد عبدالـله بن خليفة بنادي الدحيل

التوقيت: الساعة السابعة والنصف 

التعليقات