استاد الدوحة

الاتحادان القطري والتشيكي يوقعان اتفاقية تعاون

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 2 اسبوع
  • Fri 10 November 2017
  • 9:48 AM
  • eye 215

وقع الاتحاد القطري لكرة القدم أمس اتفاقية تعاون مع نظيره التشيكي تضمنت الكثير من الجوانب التي لها علاقة بكرة القدم وكيفية تعزيز ما يخدم اللعبة وسبل الارتقاء بها في كل من البلدين الصديقين، حيث وقع الاتفاقية عن الجانب القطري سعود عبدالعزيز المهندي نائب رئيس الاتحاد، وعن الجانب التشيكي رومان بيربر النائب الثاني لرئيس الاتحاد التشيكي بحضور منصور الأنصاري الأمين العام للاتحاد القطري لكرة القدم، وعلي داود المدير التنفيذي لمكتب سعادة رئيس الاتحاد وأحمد العباسي المدير التنفيذي لإدارة المنتخبات الوطنية، ومن الجانب التشيكي رودولف ريبكا الأمين العام للاتحاد التشيكي لكرة القدم ودوزان سوفبودا رئيس اتحاد دوري كرة القدم التشيكي.

هذا ومن المقرر أن تشهد الفترة المقبلة إنشاء مجموعة عمل مشتركة لدراسة الأطر القانونية تفصيلياً، لتفعيل هذا الاتفاق، كما سيتم وضع خطة عمل تتضمن تقريراً بأهم الإنجازات التي تمت على أرض الواقع.

وتعد الاتفاقية خطوة جديدة على درب الاتفاقيات التي وقّعها الاتحاد القطري لكرة القدم في الفترة الماضية، وهو ما يدل على انفتاح قطر وتعاونها مع الجميع من أجل تقوية العلاقات مع كل الاتحادات في جميع القارات .

 

رئيس الاتحاد يستقبل نائب رئيس الاتحاد التشيكي

استقبل الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم، رومان بيربر النائب الثاني لرئيس الاتحاد التشيكي ورودولف ريبكا الأمين العام للاتحاد التشيكي لكرة القدم والوفد المرافق لهما .

وتأتي زيارة الوفد التشيكي للدوحة، على هامش المباراة الودية الدولية التي ستجمع بين منتخبي قطر والتشيك يوم غد السبت على استاد عبدالـله بن خليفة بنادي الدحيل في السابعة والنصف مساء استعداداً للاستحقاقات المقبلة.

حيث تمثل الزيارة انطلاقة جديدة للعلاقات بين الاتحادين، وذلك في إطار ما يسعى إليه الاتحاد القطري لكرة القدم، لتقوية علاقاته مع جميع الاتحادات وفي جميع القارات سواء داخل آسيا أو خارجها .

وتم خلال الزيارة التباحث حول المواضيع ذات الاهتمام المشترك بين الاتحادين، وأهمية تفعيلها وسبل تطويرها في الفترة المقبلة بما يخدم منظومة كرة القدم في كل من قطر والتشيك، ويعزز من أطر التعاون المشترك فيما بينهما .

وفي ختام اللقاء، أكد الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني ورومان بيربر على أهمية استمرار التعاون الدائم فيما بين الاتحادين والاهتمام بتطوير هذه العلاقات، وثمن بيربر الدور الذي يوليه رئيس الاتحاد للشؤون المتعلقة بكرة القدم في البلدين، متطلعاً لمزيد من التعاون المثمر والبناء في الفترة المقبلة .

 

رودولف ريبكا: المنشآت والملاعب القطرية تدعو للفخر

أكد رودولف ريبكا الأمين العام للاتحاد التشيكي لكرة القدم على ان توقيع الاتفاقية سيكون بداية لعلاقات ثنائية متميزة بين الاتحادين القطري والتشيكي، وقال خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب مراسم التوقيع: سعيد للغاية بتواجدي في قطر، وأتوجه بالشكر لرئيس الاتحاد القطري لكرة القدم على حفاوة الاستقبال، كما لا أخفي سعادتي بتوقيع اتفاقية التعاون بين الاتحادين القطري والتشيكي وما ستحمله الفترة المقبلة من تنفيذ لها على أرض الواقع.

وأضاف: ستكون اتفاقية التعاون بداية لعلاقات ثنائية متميزة بين الطرفين، ومما لاشك فيه أنه سيكون لها أكبر الأثر في تعزيز العلاقات التي تربط بيننا وبين الاتحاد القطري لكرة القدم، حيث شملت الاتفاقية عدة جوانب مهمة، فسيكون هناك تعاون كبير في تطوير كرة القدم في البلدين وكيفية الاستفادة من الخبرات المتاحة، لاسيما في مجالات التحكيم والمعسكرات والمباريات الودية بين المنتخبات الوطنية .

وأكد ريبكا أن ما شاهده من منشآت وملاعب يدعو للفخر، وهو ما يدل على امتلاك قطر لبنى تحتية رياضية على أعلى مستوى، مشيداً بأكاديمية أسباير ومستشفى سبيتار، مشيراً إلى أنه خلال مباراة منتخب بلاده مع منتخب أيسلندا استمتع كثيراً بالأجواء، منوهاً الى أن الطقس كان رائعاً ومثالياً للعب كرة القدم، متمنياً في ذات الوقت مزيداً من التقدم للكرة القطرية على كافة الصُعد والاستحقاقات وتنظيم نسخة رائعة من بطولة كأس العالم في 2022 .

واختتم الأمين العام للاتحاد التشيكي لكرة القدم تصريحاته بقوله: ستكون مباراتنا الودية مع المنتخب القطري قوية وسيستفيد منها المنتخبان دون شك، وسيخوضها الفريق التشيكي بكل قوة من خلال مجموعة اللاعبين المختارين من قبل المدرب، وأتمنى فوز منتخب بلادي بكل تأكيد.

 

منصور الأنصاري: نسعى لتطوير المنظومة الكروية

أكد منصور الأنصاري الأمين العام للاتحاد القطري لكرة القدم على أن توقيع اتفاقية التعاون مع الاتحاد التشيكي لكرة القدم يعزز فرص تطوير كرة القدم في البلدين، لاسيما أن التشيك من الدول العريقة في كرة القدم ولها تاريخ كبير وثقل على المستوى الدولي، معتبرا أن الاستفادة ستكون كبيرة في مجالات تطوير كرة القدم، لافتا الى ان الاتحاد القطري يدرس حالياً إمكانية توقيع اتفاقية تعاون مع الاتحاد الأيسلندي للاستفادة من الظروف المشابهة للتجربة القطرية.

وقال الانصاري خلال المؤتمر الصحفي: تأتي اتفاقية التعاون مع الاتحاد التشيكي في ظل الطموح المشترك من الجانبين لتفعيل الرؤى ووجهات النظر المتقاربة على أرض الواقع بما يحقق النتائج المرجوة في المدى القريب، وبما يضمن الوصول لأبعد نقطة من التعاون الوثيق على المدى البعيد، وبما يعود بالفائدة القصوى على المنظومة الكروية الوطنية.

واوضح الأنصاري أن التجربتين الوديتين اللتين يخوضهما المنتخب القطري مع المنتخبين التشيكي والايسلندي خلال فترة التوقف الحالية تدرجان ضمن مساعي تحضير المنتخب القطري لقادم الاستحقاقات المقبلة والخطة المطولة من أجل بناء منتخب قوي يشارك في مونديال 2022.

التعليقات