استاد الدوحة

العنابي الشاب يستعد بسلوفينيا للتصفيات القارية.. ميغيل: التحضيرات تتواصل وهدفنا كاس آسيا

المصدر: عبدالمجيد الكزاز

img
  • قبل 2 شهر
  • Sat 07 October 2017
  • 10:52 AM
  • eye 255

يواصل المنتخب القطري للشباب تدريباته في معسكره الذي يقيمه بسلوفينيا منذ يوم الخميس الماضي وإلى غاية يوم الأربعاء المقبل (5- 11 أكتوبر ) ضمن إستعداداته لخوض تصفيات المجموعة الثالثة المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا 2018 تحت 19 عاما.

 

و يخوض العنابي الشاب مباراتين وديتين في معسكره الإعدادي الخارجي أمام كل من يوم نادي أولمبيا ليوبليانا السلوفيني يوم غد الأحد و ونادي دينامو زغرب الكرواتي يوم الثلاثاء المقبل قبل العودة إلى العاصمة الدوحة وإستئناف تدريباته تحضيرا لإستحقاقاته في التصفيات القارية التي سوف تجرى على أرضه في شهر نوفمبر المقبل.

 

ويأتي المعسكر السلوفيني بعد أيام قليلة من الدورة الدولية الرباعية التي أقيمت على ملاعب أكاديمية التفوق الرياضي –أسباير- و توج العنابي الشاب بلقبها حيث يراهن عليه كثيرا الجهاز الفني بقيادة المدرب البرتغالي برونو ميغيل في جعل اللاعبين القطريين بأفضل حالة من الجاهزية الفنية والبدنية قبل إنطلاق التصفيات الأسيوية الشهر المقبل.

++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

 

محطة مهمة جدا وقائمة من 23 لاعباً

إصطحب الجهاز الفني للمنتخب القطري للشباب إلى المعسكر الإعدادي بسلوفينيا 23 لاعبا وهم : هاشم علي عبد اللطيف ومحمد وعد عبد الوهاب وبهاء ممدوح الليثي وأحمد سهيل صابر ويوسف عبد الرزاق يوسف من نادي السد، وهمام الأمين أحمد وناصر صالح الحربي وأندريا سياهبوترا وناصر عبد السلام الأحرق وعبدالله علي ساعي من نادي الغرافة.

 

وضمت أيضا قائمة اللاعبين المنادى عليهم  يوسف أيمن فرحات وناصر صالح اليزيدي وخالد وليد منصور ومحمد خالد النعيمي وخالد محمد صالح وشهاب ممدوح الليثي من نادي الدحيل، وناصر بيربخش من نادي قطر، وأحمد بخيت المنهالي من نادي السيليلة، ومحمود إبراهيم أبو الندى من نادي العربي، وعبد الرشيد إبراهيم ومراون شريف بدر الدين من نادي الأهلي، وعبد الله المريسي من نادي الخور، وعلي مال الله كرمي من النادي الوكرة.

 

ويعتبر المعسكر السلوفيني محطة مهمة جدا في مسار إعداد المنتخب القطري لتصفيات المجموعة الثالثة التي يستضيف مبارياتها على أرضه من الرابع إلى الثامن من شهر نوفمبر المقبل ويشارك فيها أيضا منتخبات العراق ولبنان وأفغانستان.

+++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

 

حجز المقعد الآسيوي.. ماذا يتطلب؟

يتطلع العنابي الشاب إلى الإستفادة أيضا من عاملي الأرض والجمهور في حجز مقعده إلى النهائيات الأسيوية عام 2018 التي سيتأهل إليها بطل كل مجموعة من 10 مجموعات ستخوض التصفيات بالإضافة الى أفضل 5 منتخبات تحل في المركز الثاني والدولة المضيفة لها..

 

وقد خاض العنابي منذ تجميعه لهذه المهمة القارية بعض المباريات الودية كما أنه إستعد في الخارج ولاسيما في معسكرين بتركيا وتايلاند شهر أغسطس الماضي قبل أن يستضيف  في الأسبوع الأخير من شهر سبتمبر الماضي بطولة ودية مهمة جدا لبى دعوة المشاركة فيها إلى جانبه ثلاثة منتخبات من مدارس كروية قوية ومتنوعة من المأمول أن يكون قد خرج منها بحصيلة وافرة من الفوائد الفنية التي سوف تساهم في تطوير ورفع مستويات لاعبيه التنافسية، ويتعلق الأمر بالدورة الدولية الرباعية لمنتخبات الشباب تحت 19 عاما على ملاعب أسباير التي واجه فيها أستراليا واليابان وكرواتيا ونجح في إحراز لقبها عن جدارة وإستحقاق..

+++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

 

مدرب الفريق : الجاهزية المطلوبة هدف المعسكرات

كان العنابي الشاب قد أنهى الدور الأول من الدورة الدولية الرباعية في الصدارة برصيد 8 نقاط عقب فوزه على أستراليا 2-0 صفر وتعادله مع اليابان 2-2  في الوقت الأصلي قبل فوزه عليه بركلات الترجيح 5-4 وفوزه على كرواتيا 1-0 بينما حل منتخب كرواتيا في المركز الثاني برصيد 6 نقاط واليابان في المركز الثالث برصيد 3 نقاط وأستراليا برصيد نقطة واحدة بالمركز الرابع والأخير..

 

وفي مباراة تحديد المركزين الأول والثاني جدد المنتخب القطري فوزه على نظيره الكرواتي بهدف دون رد ليتوج بكأس البطولة التي من المأمول أن تعطيه دافعا معنويا في التصفيات القارية.وقد أكد المدرب البرتغالي برونو ميغيل أن الهدف الأساسي من المعسكرات والمباريات التي يخوضها العنابي الشاب هو تجهيزه بأفضل صورة للمباريات الرسمية التي سيخوضها في التصفيات الأسيوية على أرضه.

 

وقال برونو: أن هدفنا  الأساسي الذي نسعى إلى تحقيقه هو التأهل إلى نهائيات كأس آسيا ولذلك سوف نواصل إستعداداتنا في معسكرنا بسلوفينيا وسنخوض فيه مباراتين وديتين قبل أن نعود إلى الدوحة التي سوف نواصل بها الإستعدادات وخوض مباريات ودية إضافية قبل موعد إنطلاق التصفيات الأسيوية.

 

وأضاف: أتمنى ألا يتعرض أي لاعب في المنتخب إلى الإصابة خلال هذه الفترة حتى نخوض التصفيات الأسيوية بصفوف مكتملة. وسنواصل العمل من أجل المحافظة على مستوى اللاعبين وآمل ألا يحدث أي شيء غير طبيعي بهذه الفترة.

التعليقات