استاد الدوحة

ستيفن آيرلند : منشاءات وتجهيزات سبيتار تخطت توقعاتي وهي الافضل في العالم

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 4 شهر
  • Wed 09 August 2017
  • 11:54 PM
  • eye 344

أعلن لاعب وسط نادي ستوك سيتي الإنجليزي ستيفن آيرلند اقتراب عودته للملاعب عقب رحلة علاجية ناجحة في سبيتار، مستشفى جراحة العظام والطب الرياضي في قطر.

وكان اللاعب ذو الثلاثين ربيعًا قد تعرض لكسر مضاعف في الساق بعد التحام أثناء التدريب مع المدافع ديوناتان تيكسيرا تسبب في ابتعاده عن المنافسات لقرابة عام كامل.

وفي تصريح له خلال تواجده بسبيتار، قال ستيفن آيرلند: "عانيت كثيرًا لاستعادة لياقتي، وجربت كل شيء تقريبًا قبل أن آتي إلى هنا. لم أكن واثقًا أني سأعود إلى ما كنت عليه من قبل؛ لكن ولحسن الحظ استجيبت دعواتي وسأعود للنادي في كامل لياقتي وصحتي.. أنا مشتاق للعودة للملعب".

وأضاف لاعب خط الوسط الأيرلندي قائلا: "سمعت عن سبيتار للمرة الأولى ممن زاروا المكان من قبل ومن بينهم زميلي جاك بوتلاند، وشاي غيفن، وأثنيا على المستشفى كثيرًا، وعلمت حينها أن سبيتار سيوفر لي الحل المناسب، فلم أكن لأستعيد لياقتي على الإطلاق لولا سبيتار. لقد كان قرارًا صائبًا منذ البداية، فبفضل سبيتار سأعود للعب مع بداية الموسم القادم، وأمامي بضعة خطوات ومزيد من التدريب، ولكنني قاب قوسين أو أدنى من العودة للعب في غضون أسابيع قليلة".

وأثناء إقامته بسبيتار، استفاد اللاعب من الخدمات التخصصية عالمية المستوى التي يقدمها المستشفى في مجالات الطب الرياضي، وجراحة العظام، وإعادة التأهيل ضمن مساعي سبيتار لمساعدة الرياضيين على المنافسة بأقصى قدراتهم والوصول إلى أعلى مستويات الأداء. وخلال رحلته العلاجية، قام خبراء سبيتار بإخضاع اللاعب لبرنامج علاجي شامل بداية من تقييم الإصابة ووضع خطة علاج مفصلة لإعادته لمستواه السابق في أسرع وقت ممكن.

وفي هذا الصدد وصف اللاعب ما رآه في سبيتار وما لمسه من خدمات قائلًا "إن التجهيزات والمنشآت رائعة وتخطت توقعاتي، وفي وجهة نظري هي الأفضل في العالم ومن الصعب أن تجد لها مثيلًا في مكان آخر، وأنا سعيد حقًا بقرار المجيء لسبيتار، ومهما تحدثت فلن أستطيع أن أفي المستشفى وطواقمه الطبية حقهم، وأنا ممتن لكل ما قدموه لي".

وعلى صعيد آخر، عبر اللاعب عن إعجابه بما رآه من استعدادات دولة قطر لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 قائلًا: "يجري هنا الكثير من العمل، وقطر مكان رائع بالفعل، وأتمنى العودة للتدريب هنا، وبرفقة عائلتي، فالناس هنا ودودين للغاية وقد استمتعت بفترة إقامتي في قطر، وأتمنى العودة لمشاهدة مباريات بطولة كأس العالم".

الجدير بالذكر أن سبيتار يضم نخبة من الأطباء والخبراء المتخصصين في مجالات الطب الرياضي المختلفة المزودين بأحدث ما توصلت إليه التقنيات الطبية من أجهزة لتقديم خدمات رعاية صحية متكاملة للرياضيين وفقًا لأعلى المعايير الدولية.

وينتهج سبيتار برنامجاً متعدد التخصصات في علاج الإصابات الرياضية. يشرف عليه عدداً من الخبراء الذين يعملون على استعادة الرياضيين لنمط حياتهم قبل الإصابة ، وقد أشرف المستشفى على علاج العديد من الرياضيين من رياضات مختلفة كالتنس والجولف وألعاب القوى ورفع الأثقال بالإضافة إلى مجموعة من أشهر لاعبي كرة القدم من أندية الدوري الإنجليزي الممتاز، والدوري الألماني، والدوري الفرنسي لكرة القدم.

خدمات علاجية بأعلى المعايير

يفخر مستشفى سبيتار بأنه المستشفى الأول من نوعه في منطقة الخليج، المتخصص في الطب الرياضي وجراحة العظام، حيث يوفر خدمات طبية شاملة ورفيعة المستوى، وبأعلى معايير الجودة العالمية لعلاج الإصابات الرياضية، وذلك في إحدى أرقى وأفخر المنشآت الطبية في العالم. كما يزخر المستشفى بكوكبة من أمهر وأشهر الأطباء والجراحين والباحثين العالميين في مجال الطب الرياضي. ويعد مستشفى سبيتار أحد رواد الطب الرياضي في العالم، إذ يوفر مجموعة واسعة من أحدث الخدمات والتقنيات العلاجية للرياضيين وغير الرياضيين في دولة قطر ومنطقة الخليج وشتى أنحاء العالم.

وبفضل تميّزه في مجالات الطب الرياضي والعلاج الطبيعي والعلوم الرياضية وجراحة العظام وإعادة التأهيل، ينفرد مستشفى سبيتار بتقديم باقة متكاملة من أفضل الخدمات الطبية لتلبية احتياجات رياضة كرة القدم والأندية والاتحادات الرياضية في دولة قطر، كما يقدم المستشفى خدماته المتميزة لنخبة من ألمع الرياضيين العالميين بشكل دوري.

وفي العام 2009، حصل مستشفى سبيتار على الاعتماد الرسمي من قبل مركز التقييم والأبحاث الطبية في الاتحاد الدولي لكرة القدم  باعتباره مركز للتميّز في الطب الرياضي.

 ويقدم مستشفى سبيتار مجموعة شاملة من الخدمات الطبية بدءًا من الحد من الإصابات ثم علاجها وانتهاءً بتحسين وتطوير الأداء. وتتمحور فلسفة مستشفى سبيتار حول تقديم الدعم العلاجي والسريري للرياضيين، بالإضافة إلى الخبرات والمرافق اللازمة من أجل تأهيلهم للوصول إلى أعلى إمكاناتهم التدريبية والتنافسية، وذلك من خلال البرامج التعليمية والدعم المصمم خصيصًا لتلبية احتياجات الرياضيين ، ومنها تقييم اللياقة والتغذية والطب النفسي وعلم وظائف الأعضاء والتدريب البدني.

يسعى مستشفى سبيتار إلى تبني أعلى المعايير الدولية المعتمدة لعلاج إصابات الجهاز العضلي الهيكلي، إذ يجمع خبراؤه ببراعة بين أفضل الممارسات العالمية وأحدث التقنيات لدعم الرياضيين أثناء رحلة العلاج، بدايةً من التشخيص وحتى إعادة التأهيل والتعافي التام على النحو الأمثل. كما يعمل فريق من الباحثين والأطباء المختصين وفق أفضل المنهجيات وباستخدام آخر ما توصل إليه العلم من تقنيات متطورة لتزويد الرياضيين بخدمات صحية وبدنية واستراتيجيات أداء شاملة.

التعليقات