استاد الدوحة

كشف حساب فرق الدوري : الشحانية اضاع فرصة البقاء بالخسارة في المباراة الفاصلة !

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 3 شهر
  • Mon 31 July 2017
  • 12:26 AM
  • eye k

كان الشحانية أمام فرصة كبيرة للبقاء في دوري نجوم قطر الموسم القادم غير أن خسارته في المباراة الفاصلة أمام نادي قطر جعلته يعود إلى الدرجة الثانية بعدما كان قد صعد في بداية الموسم المنتهي 2016 / 2017 والذي واجه فيه الفريق بعض العقبات والصعوبات وحقق أيضاً قليل من النجاحات من أبرزها المستويات الفنية الجيدة التي قدمها في بعض المباريات.

 وبشكل عام لم يكن موسم الشحانية بالشكل الذي يلبي تطلعات جماهيره وإدارته التي عملت بجد وإجتهاد على تدعيم الفريق بلاعبين سواء في بداية الموسم أو في فترة الإنتقالات الشتوية الماضية، حيث قامت إدارة نادي الشحانية بتدعيم الصفوف بالعديد من اللاعبين في محاولة حثيثة للنجاة من الهبوط.

وبالرغم من الأداء الذي كان يقدمه الشحانية في بعض المباريات إلا أن النتائج لم تكن على مستوى التطلعات، فالفريق الذي لعب 26 مباراة في الدوري حصل على 22 نقطة من الفوز في ثلاث مباريات فقط، وخسر في 10 مباريات، كما تعادل في 13 مباراة وهو أكثر فرق الدوري في تحقيق التعادلات بهذا العدد من المباريات الذي يعتبر قسم كامل من قسمي الدوري.

 كما سجل الشحانية 30 هدف في كافة مبارياته، ودخل مرماه 53 هدف وهو يعتبر ثاني أضعف دفاع بين الفرق في الدوري بعد العربي بهذا الكم من الأهداف التي استقبلتها شباكه والذي يتجاوز بقليل الهدفين في متوسط المباراة الواحدة.

بداية مشوار الفريق

بدأ الشحانية مشواره في دوري نجوم قطر بالخسارة امام الريان بثلاثة اهداف نظيفة في الجولة الاولى , وكانت تلك الهزيمة بمثابة بداية سيئة لمشوار الفريق الذي كان يطمح لتحقيق نتائجا افضل , ولكن في الجولة الثانية من دوري النجوم استعاد الفريق توازنه بعد ان حقق الفوز على معيذر بهدف دون رد , في الجولة الثالثة من الدوري التقى الشحانية بفريق ام صلال وانتهت المباراة بالتعادل الايجابي 2-2 و وفي الجولة الرابعة خرج الفريق ايضا بنتيجة التعادل امام الغرافة بعد انتهت مباراتهما بنتيجة 1-1 .

وخطف الشحانية فوزا مهما في الجولة الخامسة امام السيلية بنتيجة هدفين مقابل واحد , وكان هذا االفوز منح الفريق دفعة معنوية مهمة بعد ان تحسن وضعه في جدول الترتيب , وكان عليه ان يسعى لتحقيق نتائجا افضل في مسيرته لكن الجولة السادسة شهدت خسارة كبيرة للفريق الذي سقط امام السد باربعة اهداف دون مقابل , ودقت تلك الخسارة ناقوس الخطر في الفريق .

وواصل فريق الشحانية مسلسل التراجع عندما خسر في الجولة السابعة امام الجيش بنتيجة هدف مقابل ثلاثة وهي خسارة ايضا كانت موجعة للفريق الذي بدأ يترنح , قبل ان يستعيد الفريق بعضا من توازنه في الجولة الثامنة بعد ان تعادل امام الوكرة بنتيجة 2-2 .

في الجولة التاسعة من دوري نجوم قطر التقى الشحانية بفريق الخريطيات وكانت المباراة متكافئة بين الطرفين وانتهت بالتعادل الايجابي هدف لكل فريق , لكن الشحانية خسر في الجولة العاشرة امام العربي وبنتيجة هدف مقابل اثنين , ثم عاد الفريق وتعادل امام العميد الاهلاوي بنتيجة هدف لكل في الجولة الحادية عشرة , ثم تعادل بنتيجة 2-2 امام الخور في الجولة الثانية عشرة من منافسة دوري النجوم .

وشهد الاسبوع الثالث عشر من دوري النجوم هزيمة مدوية لفريق الشحانية الذي سقط امام لخويا بنتيجة 0-10 , وهي كانت اعلى خسارة للفريق في تاريخه وتسببت في ازمة كبيرة داخل جدران الفريق الذي لم يكن يتوقع احد ان يصل به الحال لخسارة كبيرة مثلما حدث امام لخويا بتلك النتيجة الكارثية .

وحاول الفريق في القسم الثاني تحسين نتائجه ولكنه لم ينجح في الخروج من دائرة الهبوط في النهاية بعد ان دخلت المنافسة في الجولات الاصعب .

ثلاثة مدربين في الموسم

عانى فريق الشحانية من غياب الاستقرار الفني في الموسم الماضي بعد ان تولى مهمة تدريب الفريق ثلاثة مدربين في الموسم وهو ما تسبب في عدم ثبات لنتائج الفريق الذي دفع ثمن عدم وجود مدرب وجود مدرب واحد يضع له خارطة الطريق من البداية , وكان الشحانية احد الفرق التي دفعت ثمن عدم الاستقرار على مدرب واحد في الموسم , وبالتالي جاءت نتائج الفريق متقلبة . 

واستهل الشحانية الموسم تحت القيادة الفنية للمدرب التونسي فتحي الجبال الذي لم يستمر سوى في جولتين من الدوري ليعلن رحيله عن تدريب الفريق بالإتفاق مع إدارة النادي حيث رحل المدرب التونسي وعاد الى فريقه السابق الفتح السعودي , وكانت استقالة المدرب فتحي الجبال مفاجئة وتسبب في خلط اوراق الفريق خصوصا وهو كان قد اشرف على اعداد الفريق ووضع الخطة العريضة للموسم قبل ان ينسحب في بداية المشوار ليترك ادارة الفريق في ورطة كبيرة .

وبعد استقالة التونسي فتحي الجبال  قررت ادارة الشحانية اسناد المهمة لمساعده البرتغالي فرناندو الذي استمر على رأس الإدارة الفنية للفريق حتى جاءت الخسارة القاسية والأكبر في دوري نجوم قطر هذا الموسم أمام لخويا بعشرة أهداف دون رد في الأسبوع الثالث عشر والأخير في القسم الأول لتدفع إدارة النادي لإعفاء المدرب من مهامه، وكانت نتائج الفريق مع المدرب البرتغالي فرناندو تسير في الطريق الصحيح وحقق العديد من المفاجات لكنه رحل في توقيت صعب ايضا للفريق .

بعد اقالة المدرب البرتغالي من منصبه اتجهت ادارة الشحانية الى المدرسة الكرواتية واستعانت بالمدرب إيجور ستيماتش الذي كان يحتاج للمزيد من الوقت حتى يقوم بترتيب اوراق الفريق , وحاول المدرب انقاذ ما يمكن انقاذه ولكنه لم ينجح حيث اوصل الفريق الى المباراة الفاصلة وكانت امامه فرصة كبيرة للبقاء لكنه خسر امام الملك القطراوي بنتيجة هدف ليعود الفريق مرة اخرى الى دوري الدرجة الثانية .

الاستعدادات للموسم القادم

استعدادات فريق الشحانية للموسم الجديد ودوري الدرجة الثانية بدأت بالتعاقد مع مدرب جديد ولاعبين جدد , وسيتولى مهمة تدريب الفريق الاسباني خوسيه مورسيا الذي وقع على عقد تدريب الفريق لمدة موسم واحد , واعرب المدرب عن بالتعاقد مع فريق الشحانية، مشيرا إلى أن الدوري القطري اصبح محل اهتمام العديد من الاندية حول العالم، وانه يسعى لتقديم نفسه كمدرب من خلال اعادة الشحانية لدوري النجوم مجددا.

وكشف بأنه يعرف الكثير عن الكرة القطرية، وجاهز للتحدي الصعب مع فريقه الجديد، مؤكدا بإن الفريق سيصعد للدوري في الموسم المقبل.

وبالنسبة للاعبين الجدد والذين تم التجديد معهم، فجميعهم اعربوا عن سعادته الكبيرة بالتواجد في فريق الشحانية، مؤكدين بإن هدف الفريق هو العودة لدوري نجوم قطر ولن يرضى اللاعبون بغير الصعود بأي حال من الاحوال على الرغم من صعوبة المهمة .

كما عقد نادي الشحانية مؤتمرا أخر لتقديم اللاعبين المحترفين والمحليين الذين تم التعاقد معهم، والذين تم التجديد لهم .

واكد رئيس النادي مناحي الشمري بإن طموح الشحانية هو العودة مجدداً لدوري نجوم قطر، بعد أن هبط في الموسم الماضي نتيجة تقليص عدد الاندية من 14 إلى 12، وبعدما حل في المركز الثاني عشر الذي اهله للعب مباراة فاصلة امام قطر خسارها الفريق وعاد لدوري الدرجة الثانية.

واشار مناحي إلى أن الفريق اكثر خبرة من المواسم الماضية، وقادر على العودة مجدداً لدوري نجوم قطر، وذلك لما يمتلكه من امكانيات كبيرة، مشددا في الوقت ذاته على صعوبة المنافسة في الموسم الجديد في ظل وجود فرق مثل الوكرة ومعيذر والشمال ومسيمير في دوري الدرجة الثانية، والتي سبق لها وأن صعدت لدوري النجوم من قبل.

أبرز الأرقام والاحصائيات

أما أبرز الأرقام والاحصائيات لفريق الشحانية في دوري نجوم قطر 2016 / 2017 كما صدر عن شركة" استاتس"، يتصدر فهد خلفان قائمة هدافي الفريق في الدوري برصيد 7 أهداف، ويأتي الإيفواري كيسي أمانجو أكثر اللاعبين في التمريرات الحاسمة بعدد 7 تمريرات.

 وتكشف الأرقام والاحصائيات الفنية، أن عدد التمريرات الإجمالية للفريق في كافة مبارياته بالدوري 8031 منهم 6370تمريرة ناجحة، و 1324 تمريرة في الثلث الأخير، وبلغ عدد التسديدات 276 منهم 135 تصويبة على المرمى، وعدد الكرات العرضية 373، والضربات الركنية 95، والإنزلاقات 510، والضربات الرأسية 1068، وعدد المخالفات التي على الفريق 359 مخالفة.

 كما توضح أرقام واحصائيات " استاتس" أن عدد البطاقات الصفراء التي حصل عليها لاعبو فريق الشحانية وصلت إلى 55 بطاقة، وبطاقتين حمراء، وبلغ عدد الدقائق التي لعبها 2486 دقيقة في 26 مباراة هم عدد أسابيع الدوري.

 

 

 

 

 

التعليقات