استاد الدوحة
كاريكاتير

هل يستعيد حمد الله تألقه في الريان؟

المصدر: عبد المجيد آيت الكزار

img
  • قبل 2 شهر
  • Sun 04 June 2017
  • 11:13 PM
  • eye 898

إختار المهاجم المغربي عبد الرزاق حمد الله أن يواصل مشواره الإحترافي في دوري نجوم قطر عندما وافق على التعاقد مع الريان لمدة موسمين حتى يونيو 2019 بعد إنتهاء عقده مع نادي الجيش الذي كان قد ضمه من نادي غوانجو أر أند في الصيني لمدة موسمين...
ويراهن المهاجم المغربي على إنتقاله إلى " الرهيب" لإستعادة تألقه ومستواه التهديفي المتميز جدا بعد أن قضى موسما شبه أبيض بسبب الإصابة إبتعد فيه عن المشاركة في صفوف فريقه ولم يظهر فيها إلا خلال  بطولتي كأس قطر وكأس الأمير اللتين خاضا فيهما دقائق معدودة.
صفقة من العيار الثقيل
عندما حسم  المهاجم الإسباني سيرجيو غارسيا  موقفه وأعلن منذ منتصف الموسم الماضي أنه لن يجدد عقده مع الريان وسيعود إلى ناديه إسبانيول برشلونة، بدأت إدارة "الرهيب" في البحث عن مهاجم بديل له يكون في نفس مستواه المميز ويستطيع مساعدته على العودة مجددا إلى المنافسة على الألقاب و البطولات بعد أن خرج هذا الموسم خاوي الوفاض، فلم يستطع فيه الإحتفاظ بلقبه بطلا لدوري النجوم والذي كان قد أحرزه الموسم الماضي كما أن مشواره في كأس قطر توقف في المباراة الأولى بخسارته أمام السد في نصف النهائي 2-3  ثم خسر أمام "الزعيم" مجددا في المباراة النهائية لكاس الأمير 1-2.
ووجه الفريق الرياني إهتمامه صوب حمد الله ولاسيما وأنه بات حرا بالإنتقال إلى أي فريق يرغب في اللعب معه الموسم المقبل بعد أن أشرف  العقد الموقع بينه ونادي السد ومدته موسمين على  نهايته..
ولم يتردد  المهاجم المغربي في منح موافقته للرهيب وقبول عرضه بالإنضمام إليه لتقييده في قائمة لاعبيه بدلا من سيرجيو غارسيا مفضلا عرضه عن العروض الأخرى التي تلقاها من بعض أندية دوري النجوم أومن خارج قطر.
وقد أكد عبد الرزاق حمد الله أن إنتقاله إلى الريان سيمكنه من العودة من أوسع الأبواب إلى المنافسة من جديد على لقب هداف دوري النجوم والذي كان قد توج به  برصيد 21 هدف مناصفة مع صانع ألعاب الريان رودريغو تاباتا الذي سيصبح زميله بنفس الفريق بعد أن كان منافسا له.
وكان المهاجم المغربي قد تعرض في شهر أغسطس الماضي خلال التدريبات التي كان يخوضها مع فريقه بالمعسكر الخارجي المقام في مدينة لينز النمساوية إستعدادا للموسم الحالي 2016-2017  لشرخ في صابونة الركبة فخضع لعملية جراحية في مستشفى جراحة العظام والطب الرياضي "سبيتار" بالدوحة..
وخرج حمد الله قسريا من قائمة الجيش الذي تعاقد مؤقتا مع لاعب الوسط المالي سيدو كيتا  لمدة ستة أشهر في إنتظار أن يتعافى محترفه المغربي ويستعيد كل إمكانياته البدنية ويصبح جاهزا لإستعادة موقعه في الخط الهجومي بعد إعادة قيده في قائمته بفترة الإنتقالات الشتوية.
ولكن الجهاز الفني للفريق العسكري قرر في مطلع يناير الماضي إستمرار كيتا إلى غاية نهاية الموسم بسبب عدم إكتمال جاهزية حمد الله الذي كان لايزال في حاجة إلى فترة طويلة حتى يكون مستعدا للعب مرة ثانية.
 وتابع المهاجم المغربي علاجاته التأهلية وعمل من أجل إستعادة إمكانياته البدنية حيث كان حريصا على التدريب مع فريقه..
عودة غير متوقعة
وشاءت الصدف أن يصاب البرازيلي لوكاس مينديز مدافع الجيش أمام لخويا في مباراة نصف نهائي كأس قطر بكسر في عظم وجنة وجهه أنهى موسمه فتم إعادة قيد حمد الله  بدله في قائمة فريقه.
  وعندما سئل الفرنسي صبري لاموشي،مدرب الجيش، عن رأيه في العودة غير المتوقعة لمهاجمه المغربي في كأس قطر أجاب بأن عودته تعد أمرا جيدا وسوف تشكل قوة إضافية  لفريقه  لأنه لاعب متميز وهو جاهز للعب لأنه كان يتدرب بصفة مستمرة في الفترة الماضية معه.
وظهر المهاجم المغربي للمرة الأولى هذا الموسم في صفوف الجيش أمام السد في المباراة النهائية لكأس قطر عندما أشركه لاموشي في الدقيقة 74 بعد أن أصبح فريقه متأخرا بهدفين مقابل هدف، ولكن محاولاته الهجومية لم تكن بالفعالية و القوة و الحدة المعتادة حيث ظهر بطيئا في تحركاته ومناوراته  وأنه لايزال يفتقد إلى التنافسية وحساسية المباريات.
ثم لعب حمد الله مجددا أمام أم صلال في ربع نهائي كاس الأمير عندما دخل في الدقيقة 46 بدلا من كيتا ونجح في أن تكون به بصمة "تهديفية" في المباراة التي حسمها فريقه لصالح بنتيجة 5-3 حيث أحرز آخر أهداف فريقه في المباراة.
وعاد المهاجم المغربي للظهور في مباراة نصف النهائي التي سقط فيها الجيش أمام السد بهدفين نظيفين حيث دخل بديلا في الدقيقة 69.
وقد قال حمد الله في تصريح لجريدة المنتخب المغربية  أنه يتطلع إلى النجاح في تجربته الجديدة مع " الرهيب" والتي يأمل فيها العودة للمنافسة على لقب هداف دوري النجوم الموسم المقبل..
وأشار إلى  أنه مايزال قادرا على العطاء ويطمح إلى بلوغ مستويات أفضل من التي ظهر بها في موسمه الأول بنادي الجيش مضيفا أنه يرغب في التألق مجددا بدوري النجوم من أجل كسب رهان العودة إلى منتخب "أسود الأطلس" الذي يغيب عن صفوفه منذ مدة طويلة.

التعليقات

مقالات
السابق التالي
-->