استاد الدوحة
كاريكاتير

رئيس الاتحاد القطري : العقوبات تنتظر المخالفين لنظام الرقابة المالية 

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 2 شهر
  • Wed 19 April 2017
  • 11:58 PM
  • eye 248

وافقت الجمعية العمومية للاتحاد القطري لكرة القدم على إنشاء لجنة دائمة للرقابة المالية على الاندية وذلك وفقا لنظام النزاهة المالية الذي سيعمل به رسميا بعد إدخال التعديلات اللازمة على النظام الاساسي للاتحاد الذي يتطلب موافقة الجمعية العمومية وفقا لأحكام المادة 31.
جاء ذلك خلال اجتماع الجمعية العمومية غير العادي الذي عقد أمس بالنادي الدبلوماسي والذي ترأسه الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد بحضور سعود المهندي نائب رئيس الاتحاد واعضاء اللجنة التنفيذية واعضاء الجمعية العمومية باستثناء نادي الجيش، حيث وافقت الجمعية على إقرار نظام النزاهة المالية وتشكيل لجنة الرقابة المالية واللوائح الخاصة بها والتي تضمن السيطرة على عمليات الصرف التي تقوم بها الاندية بما يخص التعاقدات مع اللاعبين والمدربين وفقا لمبدأ التساوي مع المدخول المادي للاندية وميزانياتها.
وكان رئيس الاتحاد قد استهل الجلسة بكلمة رحب فيها بالحضور، متمنيا ان يحقق الاجتماع الاهداف والاغراض التي انعقد من اجلها، مقدما التهنئة لنادي لخويا على تتويجه بطلا لدوري نجوم قطر ومباركا لنادي المرخية الصعود الى مصاف اندية الدرجة الاولى.. وتمنى رئيس الاتحاد التوفيق لناديي الشحانية وقطر خلال المباراة الفاصلة التي ستقام مساء اليوم على استاد عبدالـله بن خليفة بنادي لخويا والتي ستحدد هوية الفريق الثاني عشر في النسخة المقبلة لدوري نجوم قطر موسم 2017 - 2018.
وقدم رئيس الاتحاد التهنئة لسعود المهندي نائب رئيس الاتحادين القطري والاسيوي لكرة القدم على قرار رفع الإيقاف الذي كان قد فُرض عليه من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، معتبرا ان رفع الإيقاف أعاد الحق للمهندي بعد القرار غير المنصف الذي اصدره الاتحاد الدولي بحق نائب رئيس الاتحادين القطري والاسيوي، مقدرا الدور الكبير الذي لطالما لعبه المهندي في الإدارة الكروية من خلال الاتحاد القطري لكرة القدم على ان يواصل مسيرة العمل الإداري بذات الكفاءة المعهودة عنه، مشيرا الى أن المهندي احد اهم الكوادر التي لا غنى عنها في الاتحاد القطري لكرة القدم.

رئيس الاتحاد يلوّح بالعقوبات 
أكد الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم موافقة الجمعية العمومية غير العادية للاتحاد التي انعقدت أمس بالنادي الدبلوماسي على تغيير لائحة النظام الاساسي للاتحاد، وإدخال بنود جديدة تسمح بتشكيل لجنة للرقابة المالية على الاندية كإحدى اللجان الدائمة في الاتحاد القطري لكرة القدم، مشددا على ان الموافقة على تشكيل لجنة للرقابة المالية سيعود بالنفع بالنسبة للاندية واللاعبين.
واشار رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم عقب اجتماع الجمعية العمومية غير العادية الذي عقد امس بالنادي الدبلوماسي الى أن اصدار قانون للنزاهة المالية يتطلب ان تكون هناك لجنة للرقابة المالية على الاندية تشرف على مصروفات التعاقدات مع اللاعبين والمدربين بالشكل الذي يتناسب مع الإيرادات التي يحصل عليها النادي، لافتا الى أن نسبة الصرف وجب الا تتعدى 85 - 90 % فقط من مجموع إيرادات النادي.
وشدد رئيس الاتحاد على ان الاتحاد سيقوم بطلب ضمانات مالية من إدارات الاندية بشأن التعاقدات، مشيرا الى ان لوائح الرقابة المالية وقانون النزاهة بشكل عام سيكون في صالح الاندية، كما انه يحافظ على الحقوق المالية للاعبين.والمدربين.
وأكد رئيس الاتحاد على ان وجود لجنة للرقابة المالية على الاندية امر معمول به على مستوى العالم، لافتا الى تجربة الاتحاد الاوروبي الناجحة جدا بهذا الصدد، معتبرا انها انموذج يُحتذى به بشأن التوازن بين المصروفات والمدخولات.
واشار رئيس الاتحاد الى ان الكثير من الاندية القطرية تقوم بصرف مصروفات اكثر من ايراداتها، وهو ما يتطلب ان توازن هذه الاندية بين مصروفاتها وايراداتها، واكد انه ستكون هناك عقوبات على الاندية المخالفة والتي لن تلتزم بالقرارات الجديدة.
وأوضح رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم ان ايقاف التعاقدات بالنسبة للاندية والذي صدر في الفترة الماضية كان مؤقتا، لافتا الى ان تعميما جديدا سيصدر خلال الايام القادمة يعطي الحق للاندية في التعاقد سواء مع اللاعبين او المدربين، مشيرا الى ان تشكيل لجنة الرقابة المالية على الاندية سيكون من داخل الاتحاد القطري لكرة القدم والجهات المختص.

إشكالية قانونية 
بدأ اجتماع الجمعية العمومية بالبروتوكول المعهود عندما قام الأمين العام للاتحاد منصور الانصاري بالمناداة على اسماء الاندية الاعضاء في الجمعية العمومية للتأكيد على حضور ممثليها، ولتأكيد انعقاد الاجتماع بالشكل الرسمي بعد التحقق من النصاب، وهو ما جرى فعلا حيث حضر كل الاعضاء باستثناء ممثلين عن فرق الجيش.
ثم جرى اعتماد جدول أعمل الاجتماع، ومن ثم تسمية ممثلي أندية الغرافة والريان ومسيمير لمراجعة محضر الاجتماع وممثلين من اندية ام صلال والخور والمرخية كمدققي اصوات.
وعند التصديق على محضر اجتماع الجمعية العمومية العادية السابق المنعقد بتاريخ 15 ديسمبر من العام الماضي، نشبت إشكالية قانونية عندما ابدى الشيخ جاسم بن حمد بن ناصر آل ثاني رئيس نادي قطر اعتراضه على عملية الاعتماد، مشيرا الى انه لا يجوز اعتماد محضر اجتماع جمعية عمومية سابقة خلال اجتماع جمعية عمومية غير عادية، على ان يتم اعتماد محضر اجتماع الجمعية الحالية خلال انعقاد الجمعية العمومية العادية المقبلة.
 وبسبب خلو النظام الاساسي من نص صريح يفيد بقانونية اعتماد محضر الاجتماع السابق خلال الجمعية غير العادية، فقد ارتأى رئيس الاتحاد عرض المسألة على اعضاء الجمعية العمومية للتصويت عليها، ليوافق جل الاعضاء على اعتماد محضر الاجتماع السابق وسط مواصلة رئيس نادي قطر الاعتراض.

إلغاء المادة 82 
واستعرض رئيس الاتحاد البنود التي تستلزم الحصول على موافقة الجمعية العمومية بخصوص تعديلات وجب إدخالها على النظام الاساسي، اولها تعديل شكلي في استبدال مسمى وكلاء اللاعبين الى الوسطاء وذلك بموجب القواعد الجديدة التي اقرها الاتحاد الدولي لكرة القدم منذ شهر ابريل من العام 2015، حيث ادرج الاتحاد الدولي نظام العمل مع الوسطاء بدلا من النظام السابق المعروف بـ"وكلاء اللاعبين المرخصين".. حيث جرى التصويت ووافق جميع الاعضاء الحاضرين على التعديل.
ثم عرض رئيس الاتحاد أمر حذف المادة 82 من النظام الاساسي والمتضمنة إجراءات انتقالية لانتخاب عضوين جديدين بعدما تم انتخاب كل من خليفة خميس وعلي الذوادي بالشكل الرسمي في اجتماع الجمعية العمومية السابق المنعقد يوم 15 ديسمبر عام 2016.. الامر الذي يجعل من المادة 82 السابقة المسماة "إجراءات انتقالية" ملغية، حيث كان الاتحاد القطري لكرة القدم قد اضاف المادة المذكورة الى النظام الاساسي من اجل زيادة عدد اعضاء المكتب التنفيذي من خمسة الى سبعة اعضاء وفق إجراءات معينة بدأت بعرض اسمين على الجمعية العمومية لمدة عام قبل فتح باب الترشيح لانتخاب عضوين جديدين وهو ما جرى خلال اجتماع الجمعية العمومية السابق وبات كل من خليفة خميس وعلي الذوادي عضوين منتخبين في الاتحاد حتى نهاية ولاية المكتب التنفيذي الحالي.. وعند التصويت  وافق جميع الاعضاء الحاضرين على الغاء المادة 82 باستثناء نادي قطر.

لجنة النزاهة واللوائح
عرض الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم التصويت على إجراء التعديل الخاص بالنظام الاساسي المتعلق بإنشاء لجنة الرقابة المالية واعتبارها إحدى اللجان الدائمة في الاتحاد القطري لكرة القدم الامر الذي استوجب تعديل المادة 47 من النظام الاساسي للاتحاد والتي حددت اللجان الدائمة في الاتحاد، الامر الذي يعد الخطوة الاساسية لاطلاق نظام النزاهة المالية واللوائح الخاصة به والتي تصدر عن لجنة الرقابة المالية، ليوافق جميع الاعضاء الحاضرين للاجتماع باستثناء نادي قطر.
واوضح رئيس الاتحاد أن لجنة خاصة مؤقتة وهي لجنة النزاهة المالية جرى تشكيلها منذ فترة برئاسة أحمد عبدالعزيز البوعنين عضو مجلس إدارة الاتحاد وعضوية كل من هاني بلان عضو المكتب التنفيذي والرئيس التنفيذي لمؤسسة دوري نجوم قطر وسلمان الانصاري رئيس الرابطة القطرية للاعبين وثلاثة ممثلين عن وزارة الثقافة والرياضة، وعملت تلك اللجنة على وضع اللوائح الخاصة بالرقابة المالية على ان يصار على تعميم تلك اللوائح على الاندية خلال الفترة المقبلة.
وكان احمد عبدالعزيز البوعنين عضو اللجنة التنفيذية قد وضع اعضاء الجمعية العمومية بصورة الإجراءات التي جرى اتخاذها بشأن اللوائح والتعليمات الخاصة بالرقابة المالية، مشيرا الى ان الاتحاد شكل لجنة مؤقتة برئاسته شخصيا وعقدت اللجنة سبعة اجتماعات خلال الفترة الماضية وخلصت الى وضع اللوائح والتعليمات المتعلقة بالرقابة المالية خلافا الى عقود موحدة للتعاقدات مع اللاعبين والمدربين.

تشكيل لجنة الرقابة 
يعكف الاتحاد القطري لكرة القدم على هيكلة لجنة الرقابة المالية خلال الفترة المقبلة لتباشر عملها بالشكل الرسمي كإحدى اللجان الدائمة في الاتحاد وذلك عقب ان تم اتخاذ كل الإجراءات القانونية لتشكيلها، اهمها تعديل النظام الاساسي للاتحاد بموافقة الجمعية العمومية.
اللجنة التي رفض رئيس الاتحاد الشيخ حمد بن خليفة بن احمد آل ثاني الكشف عن تفاصيل هيكلتها مكتفيا بالقول بانها ستضم كل الجهات ذات الاختصاص، قد يرأسها رئيس الاتحاد شخصيا أو احد اعضاء المكتب التنفيذي في الاتحاد على ان تضم عضويتها كل الاطراف المعنية كوزارة الثقافة والرياضة ومؤسسة دوري نجوم قطر والرابطة القطرية للاعبين والاندية.

رفع وقف التعاقدات
من المنتظر ان يرفع الاتحاد القطري لكرة القدم خلال الايام القليلة القادمة الإيقاف المفروض على الاندية بشأن التعاقدات مع اللاعبين والمدربين والذي جرى إصداره مؤخرا، وذلك عقب اعتماد قانون النزاهة المالية وإصدار اللوائح الخاصة بلجنة الرقابة المالية التي سيعمل بها اعتبارا من الموسم المقبل ما يعني خضوع التعاقدات التي تبرمها الاندية مع اللاعبين للموسم المقبل لنظام الرقابة الذي يفرض على الاندية الموازنة بين المصروفات والمدخول المادي الذي تحصل عليه الاندية، على ان تقدم الاندية ضمانات مالية لقيم التعاقدات التي قد تزيد عن المدخول، ربما تكون على شكل تعهد شخصي بشيكات مصدقة من قبل رئيس النادي.

اجتماع بين رئيس الاتحاد ورئيس نادي قطر 
اجتمع رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم الشيخ حمد بن خليفة بن احمد آل ثاني مع الشيخ جاسم بن حمد بن ناصر آل ثاني رئيس نادي قطر عقب انتهاء اجتماع الجمعية العمومية غير العادي للاتحاد للحديث عن قرار الاتحاد الاخير بشأن خوض الشحانية صاحب المركز الثاني عشر بدوري نجوم قطر المباراة الفاصلة امام قطر ثاني دوري غازليغ، وهو القرار الذي اعتبرته إدارة نادي قطر مجحفا بحقها وطالبت بإلغاء المباراة ومنح الملك القطراوي بطاقة الصعود الى دوري نجوم قطر مباشرة، ولوحت الإدارة بتصعيد القضية الى الاتحاد الدولي لكرة القدم ومحكمة التحكيم الرياضي (كاس).
وكان رئيس نادي قطر قد اكد خلال الجلسة التشاورية مع اعضاء الجمعية العمومية وانصار نادي قطر بانه سيجتمع برئيس الاتحاد لعرض وجهة نظر نادي قطر والمطالبة بإلغاء المباراة الفاصلة.

التعليقات

مقالات
السابق التالي