استاد الدوحة
كاريكاتير

الرقم القياسي للهداف كليمرسون يبقى صامداً للموسم التاسع

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 1 اسبوع
  • Sun 16 April 2017
  • 11:15 PM
  • eye 122

سيبقى رقم هداف الغرافة السابق البرازيلي كليمرسون صامدا للموسم التاسع على التوالي كأعلى لاعب يسجل اهدافا في موسم واحد بالدوري، وكان كليمرسون الذي حطم رقم الارجنتيني غبريل باتستوتا قد سجل 27 هدفا في موسم 2007 - 2008 وبقى متربعا على عرش الهدافين للموسم التاسع دون ان ينجح اي لاعب في تحطيم رقمه. 
وكان هداف الاهلي السابق الكنغولي الان ديوكو قريبا من الوصول الى رقم الهداف البرازيلي وذلك في موسم 2014 - 2015 عندما سجل 25 هدفا ولكنه فشل في الوصول الى الرقم القياسي، وفي الموسم الحالي كان هداف لخويا يوسف العربي ايضا مرشحا لتحطيم رقم كليمرسون بعد ان سجل 24 هدفا قبل نهاية الدوري بثلاث جولات ولكنه تعرض لاصابة ابعدته عن اكمال المشوار ولكنه توج هدافا للدوري دون ان يستطيع تحطيم الرقم القياسي المسجل باسم كليمرسون. 
المحاولات لتحطيم رقم الهداف البرازيلي ستبقى مستمرة خلال المواسم القادمة في ظل وجود لاعبين يصنعون الفارق مثل العربي الذي كان اضافة كبيرة لفريق لخويا في الموسم الحالي. 

منصور مفتاح وأول رقم
كان اول رقم قياسي في عدد الاهداف المسجلة بالدوري في موسم واحد باسم الهداف التاريخي للكرة القطرية منصور مفتاح الذي سجل 22 هدفا في 12 مباراة وذلك في موسم 81 - 1982، وظل مفتاح محتفظا بذلك الرقم القياسي لسنوات طويلة حيث تألق اللاعب في تلك الحقبة. 
ويعتبر النجم القطري الكبير منصور مفتاح أحد اللاعبين الكبار في تاريخ كرة القدم القطرية وأبرز هدافيها على الإطلاق، وقد وضع بصمة واضحة على بطولة الدوري العام، حيث فاز بلقب هداف البطولة أربع مرات كان أبرزها في ذلك الموسم الذي سجل فيه 22 هدفا في 12مباراة، واستحق بذلك لقب "هداف العرب" والفوز بجائزة الحذاء الذهبي التي تقدمها مجلة الحدث الرياضي. 

باتستوتا ورقم قياسي
استطاع الارجنتيني غبريل باتستوتا هداف النادي العربي السابق ان يسجل رقما قياسيا واحتفظ به لاربعة مواسم عندما سجل في موسم 2003 - 2004 مع فريق الاحلام 25 هدفا في الدوري ليحطم الارقام التي كانت قبله، ويتواجد على عرش هدافي الدوري كاعلى لاعب يسجل في المباريات بموسم واحد. 
وقبل ذلك الموسم كان محمد سالم العنزي نجم الريان السابق هو هداف موسم 1999 - 2000 برصيد 14 هدفا، وتألق العنزي في ذلك الموسم بشكل كبير وكان علامة فارقة في تشكيلة الرهيب الرياني حيث استطاع ان يتوج بلقب هداف الدوري دون منازع، وفي الموسم التالي 2000 - 2001 انتزع السنغالي ممادو ديوب مهاجم نادي الوكرة لقب هداف الدوري من محمد سالم العنزي عندما سجل 14 هدفا وطار باللقب في موسم سجل فيه الفريق الوكراوي تألقا لافتا وحصل على بطولة الدوري، وكان ديوب قد تألق بشكل واضح في ذلك الموسم مسجلا 14 هدفا وضعته على رأس القائمة كهداف للمسابقة المحلية القطرية. 
وفي موسم 2001 - 2002 حصل مهاجم الغرافة رشيد عمران على لقب هداف الدوري القطري بعد ان سجل 16 هدفا ليتخطى ارقام محمد سالم العنزي وممادو ديوب، ويتقدم خطوة في التواجد على رأس القائمة كأعلى لاعب يسجل الاهداف في الدوري في الموسم واحد. 
وتوج المغربي رشيد روكي لاعب الخور في موسم 2002 - 2003 بلقب هداف الدوري القطري مسجلا 15 هدفا، وبالتالي لم يصل الى حاجز رقم رشيد عمران الذي سجله في الموسم الذي سبقه وهو 16 هدفا، وفي ذلك الموسم تألق النجم المغربي بشكل واضح مع الفرسان وساهم في قيادة الفريق للحصول على لقب كأس ولي العهد. 
وبعد ذلك الموسم جاء الهداف الارجنتيني باتستوتا الذي تعاقد معه العربي ليقدم موسما استثنائيا ويسجل 25 هدفا ليسجل رقما قياسيا كان من الصعب الوصول اليه، ولاشك ان قدرات باتستوتا ساهمت في وصوله الى هذا الرقم من الاهداف في موسم واحد، حيث كان المهاجم الارجنتيني علامة فارقة في تشكيلة العربي التي كانت تضم لاعبين على مستوى عال امثال الالماني ايفنبرغ ومسعد فرحان وغيرهم من النجوم الكبار. 

محاولات تحطيم الرقم
بعد نهاية موسم باتستوتا الذي سجل فيه 25 كانت هنالك محاولات مستمرة من قبل لاعبين ومهاجمين كبار للوصول الى الرقم وتحطيمه، وفي موسم 2004 - 2005 كاد البرازيلي سوني اندرسون مهاجم الريان ان يحطم رقم الهداف الارجنتيني بعد ان سجل 24 هدفا وتألق بشكل واضح مع الرهيب مقدما موسما استثنائيا، وانتزع اندرسون لقب هداف الدوري القطري من باتستوتا ليصنع الفارق مع الريان ويحصل على اللقب عن جدارة، وشهد ذلك الموسم ايضا رقما قياسيا للهداف البرازيلي الذي سجل 5 اهداف في مرمى العربي بمباراة واحدة، وكان اندرسون بالفعل هو ظاهرة ذلك الموسم. 
وفي موسم 2005 - 2006 كانت هنالك محاولة جديدة لتحطيم رقم باتستوتا وفي تلك المرة كان هداف السد كارلوس تينوريو هو هداف الدوري القطري بعد ان سجل 21 هدفا، وكانت محاولاته مستمرة للوصول الى رقم الهداف الارجنتيني، ولكن اهداف النجم الاكوادوري توقفت عند الرقم 21 ولكنه توج بلقب الهداف وقدم موسما مميزا مع الفريق السداوي الذي سجل تألقا لافتا في ذلك الموسم باحرازه لقب الدوري وكأس الامير.
وظهر العراقي يونس محمود ضمن قائمة هدافي الدوري القطري في موسم 2006 - 2007 بعد ان توج باللقب مسجلا 19 هدفا، ورغم التألق الواضح للاعب في ذلك الموسم عقب انتقاله الى الفهود قادما من الخور الا انه لم يستطع تحطيم رقم باتستوتا الذي بقي صامدا للموسم الرابع دون ان يستطيع أي لاعب ان يصل اليه، ليكون المهاجم العرباوي السابق قد حقق انجازا وهو يجلس على عرش هدافي الدوري بذلك الرصيد من الاهداف دون ان يقدر لاعب على ازاحته.

موسم كليمرسون
وبعد اربعة مواسم ظهر الهداف البرازيلي الظاهرة كليمرسون في صفوف فهود الغرافة وذلك في موسم 2007 - 2008 ليقدم موسما استثنائيا ويسجل فيه 27 هدفا ليحطم اخيرا الرقم القياسي المسجل باسم باتستوتا ويتربع بالتالي الهداف البرازيلي على عرش الهدافين في الدوري القطري، ويعتبر كليمرسون واحدا من اللاعبين المحترفين الذين أثروا في شكل الدوري لما قدمه من مستوى جعل اسمه عالقا بأذهان الجماهير.
كليمرسون القادم لفهود الغرافة من الدوري الياباني كانت بدايته متعثرة ولكنه سرعان ما تألق بشكل واضح عقب انسجامه مع بقية اللاعبين ليقدم موسما مختلفا، وبلاشك كانت اهدافه حاسمة، اذ أسهمت في تتويج الغرافة بلقب الدوري بذلك الموسم الذي كان فيه الفهود في قمة التألق في ظل وجود كوكبة من اللاعبين، كان ابرزهم كليمرسون الذي كان بالفعل علامة فارقة ومختلفة في ظل ما يملكه من امكانيات ومهارة عالية رجحت كفته وجعلته يسجل رقما قياسيا قد يصعب الوصول اليه حيث لايزال هذا الرقم صامدا حتى الموسم الحالي رغم المحاولات المستمرة لتحطيمه.

ماجنو وديوكو والعربي
في موسم 2008 - 2009 ظهر هداف جديد في الدوري القطري وهو البرازيلي ماجنو الفيس مهاجم ام صلال الذي سحب البساط من تحت اقدام بقية اللاعبين وخطف لقب هداف الدوري القطري بعد ان سجل 25 هدفا وكان قريبا من تحطيم رقم كليمرسون في الموسم التالي مباشرة.. الفيس سجل تألقا كبيرا مع الفريق البرتقالي في ذلك الموسم الذي وصل فيه ام صلال الى الدور نصف النهائي لدوري ابطال اسيا، وكان صقور برزان قبلها قد حققوا لقب كأس الامير للمرة الاولى في تاريخهم.
وفي موسم 2009 - 2010 حصل البرازيلي كابوري مهاجم العربي على لقب هداف الدوري بعد ان سجل 21 هدفا، وحصل كابوري على جائزة الهداف ولكنه لم يستطع تحطيم الرقم القياسي المسجل باسم كليمرسون، وفي ذلك الموسم ايضا كان هداف الغرافة يونس محمود قد سجل 21 هدفا مناصفة مع كابوري.
وعاد يونس محمود ليفوز بلقب هداف الدوري وذلك في موسم 2010 - 2011 بعد ان سجل 15 هدفا حيث ظل بعيدا ايضا عن تحطيم الرقم القياسي المسجل باسم كليمرسون، وفي الموسم التالي 2011 - 2012 حصل البرازيلي ادريانو مهاجم فريق الجيش على لقب هداف الدوري القطري بعد ان سجل 18 هدفا، وفي موسم 2012 - 2013 ذهب لقب هداف الدوري الى سبستيان سوريا الذي كان يلعب مع لخويا في ذلك الموسم، واحرز سوريا اللقب برصيد 19 هدفا وذلك للمرة الاولى في مشواره.
وفي موسم 2013 - 2014 ظهر الكنغولي الان ديوكو هداف العميد الاهلاوي الذي سجل 22 هدفا ليتوج بلقب هداف الدوري القطري، حيث تألق النجم الاسمر بشكل واضح مع الاهلي، وفي موسم 2014 - 2015 كان ديوكو قريبا جدا من تحطيم الرقم القياسي المسجل باسم كليمرسون عندما سجل 25 هدفا وكان بالامكان ان يسجل اللاعب اكثر من ذلك الرصيد لكنه توقف في تلك المحطة مكتفيا بحصوله على لقب هداف الدوري للموسم الثاني على التوالي مسجلا بالتالي رقما خاصا ايضا به.
وحصل نجم الريان رودريغو تاباتا على لقب هداف الدوري القطري في موسم 2015 - 2016 مناصفة مع هداف الجيش عبدالرزاق حمداللـه وسجل كل واحد منهما 21 هدفا.
أما الموسم الحالي فشهد تألق المهاجم المغربي يوسف العربي القادم للخويا من غرناطة الاسباني، وسجل العربي 24 هدفا ليتوج بلقب هداف الدوري وكان قريبا من الوصول الى رقم البرازيلي كليمرسون لولا الاصابة التي لحقت به قبل انتهاء المنافسة بثلاث جولات، وكانت حظوظ العربي كبيرة في حال واصل مشواره مع فريق لخويا ولكن الاصابة التي لحقت به كانت سببا مباشرا في عدم وصوله الى رقم كليمرسون الذي بقي صامدا للموسم التاسع على التوالي دون ان يستطيع أي لاعب تحطيمه، وقد يكون من الصعب في المواسم القادمة تحطيم هذا الرقم في ظل تقليص فرق الدوري الى 12 فريقا، وبالتالي فان عدد المباريات سيكون 22 مباراة وهو اقل من الموسم الحالي، لذلك سيكون صعبا جدا على أي لاعب تحطيم الرقم المسجل باسم هداف الفهود السابق.
 

التعليقات

مقالات
السابق التالي