استاد الدوحة
كاريكاتير

أنور ديبا  : الخريطيات كسب  تحدي البقاء بعد أصعب موسم في دوري النجوم

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 4 شهر
  • Sun 09 April 2017
  • 11:27 PM
  • eye 253

أسهم انور ديبا بنسبة كبيرة في بقاء فريق الخريطيات بدوري نجوم قطر بعد ان تعاقد الفريق معه في منتصف الموسم الحالي بدلا عن المغربي عبدالمولى برابح، واستطاع اللاعب احداث نقلة في الفريق ولعب دورا مهما، اضافة الى بقية المحترفين الاجانب واللاعبين المواطنين ليكسب الخريطيات تحدي البقاء في الدوري بعد موسم صعب على كل الفرق.
ديبا تحدث لـ(استاد الدوحة) في حوار بعد ان ضمن الفريق البقاء في دوري نجوم قطر مع الكبار عقب فوزه على معيذر بهدفين دون رد ليرفع رصيده الى 31 نقطة ويصعد للمركز السابع، واكد اللاعب ان الوصول الى هذا المركز في الموسم الحالي يعد انجازا نظرا لظروف الفريق والوضع الذي كان عليه في بداية الموسم، مؤكدا ايضا ان حسم البقاء قبل نهاية الدوري بجولة واحدة ابعدهم عن الضغوطات، وبالتالي سوف يدخلون الجولة المقبلة وهم في وضع معنوي جيد.
اللاعب تحدث ايضا عن ازمة مستحقاته المالية مع النادي العربي واكد ان قضيته انتهت بعد ان وقّع في الشهر الماضي على التسوية المالية وتنازل عن جزء من المستحقات المالية تقديرا للظروف، مشيرا الى انه ليس لديه أي مشكلة مع احد وهو يكن كل تقدير واحترام للعرباوية، لافتا الى انه التقى رئيس النادي الحالي في مباراة الخريطيات والعربي وشكره على فترة تواجده مع الفريق.
اللاعب ابدى حزنه بسبب هبوط الفريق الوكراوي الى الدرجة الثانية واكد ان هناك رجالا في النادي خدموا الفريق كثيرا في السنوات الماضية، واكد انه لم يكن يتمنى ان يصل الوضع الى ما هو عليه حاليا حتى الوصول الى مرحلة السقوط الى الدرجة الثانية، مشيرا الى ان ظروف الموسم الحالي كانت اقوى من الوكرة الذي يمكن ان يعود اقوى مما كان في القادم من السنوات.

معركة البقاء
في البداية، سألنا اللاعب عن شعوره عقب كسب معركة البقاء في دوري النجوم.. فقال:
الحمد لله، حققنا المهم بالفوز على معيذر والحصول على النقاط الثلاث وتأكيد البقاء رسميا في دوري النجوم بعد ان رفعنا رصيدنا الى 31 نقطة لنتواجد في المركز السابع، واعتقد ان هذا الشيء انجاز كبير لفريق الخريطيات الذي كان يصارع ويتواجد في دائرة الهبوط لفترة طويلة بالموسم الحالي.. مررنا بعدة مطبات وظروف صعبة ولكن في النهاية حققنا البقاء مع الكبار في الدوري.
ما هو السر في نتائج الفريق المميزة بالفترة الاخيرة؟
السر في روح المجموعة. كان هنالك تكاتف كبير بين الادارة والجهاز الفني واللاعبين من محترفين ولاعبين مواطنين. الكل قام بدوره على اكمل وجه، وكانت هناك رغبة كبيرة لكسب معركة البقاء وفي النهاية تحقق هذا الأمر.
الموسم الحالي كان تحديا بالنسبة لك انت بالذات لاثبات وجودك عقب تجربتك مع العربي...
التحدي كان بيني وبين من كانوا يعتقدون انني لن العب مرة اخرى، او من يقولون انني (انتهيت). ادارة الخريطيات كانت تثق في قدراتي والحمد لله اثبت انني جدير بهذه الثقة. الاجواء التي وجدتها في نادي الخريطيات حفزتني لكي اقدم للفريق افضل ما عندي، وكنت دائما احرص على ان ابذل اقصى جهد ممكن حتى تحقق البقاء في دوري النجوم.
هل جددت عقدك مع الفريق للموسم المقبل؟
نعم، جددت وانا مستمر مع الخريطيات في الموسم القادم، واتمنى ان اكون على قدر التحدي، لان الموسم القادم ايضا سيكون صعبا على كل الفرق.
قضية مستحقاتك مع العربي.. هل انتهت؟
انتهت الشهر الماضي بعد ان جاءني اتصال من وزارة الثقافة والرياضة وقمت بالتسوية المالية للمستحقات، حيث تنازلت عن مبلغ كبير لي مع العربي تقديرا للظروف، وانا عشت في قطر سنوات طويلة ولم يحدث لي أي مشكلة مع أي ناد، لذلك فضلت ان تتم تسوية الامور بشكل ودي، وهذا ما حصل بالفعل، وانا راض تماما عن هذه الخطوة.
 
مشكلة.. لكنها انتهت
هل انت نادم على فترتك مع العربي؟
رغم ما حصل لن اقول هذا الشيء. اقدر العربي وجماهيره، ربما حدثت مشكلة ولكنها انتهت، حتى في يوم مباراتنا مع العربي في الموسم الحالي قابلت رئيس النادي الجديد الشيخ خليفة بن حمد بن جبر، وتحدث معي بشكل طيب، وشكرته صراحة على كلماته التي انستني ما حدث لي في النادي، وتمنيت التوفيق لهم لان العربي في النهاية يبقى ناديا كبيرا دون شك.
كيف يمكن ان تصف لنا الموسم الحالي الذي يشهد هبوط اربعة فرق الى الدرجة الثانية؟
صراحة موسم غير طبيعي، وهو اصعب موسم اخوضه في الدوري القطري منذ التحاقي بالوكرة قبل سنوات طويلة، هبوط اربعة فرق لاشك انه رقم كبير لذلك كانت نصف اندية الدوري مهددة بالهبوط الى الدرجة الثانية، صراع الهبوط شد الانظار بشكل كبير وكان التنافس بين الفرق كبيرا، وحتى الان اعتقد ان الامر لم ينته لان هنالك اندية عديدة مهددة بلعب المباراة الفاصلة.
تفادي الخريطيات للمباراة الفاصلة يعتبر انجازا؟
اكيد يعتبر انجازا، نحن حاليا في المركز السابع، افضل من اندية كبيرة مثل العربي والاهلي، وهنالك اربعة فرق مازالت مهددة بلعب المباراة الفاصلة وهي الاهلي والعربي والسيلية اضافة الى الخور، خروج الخريطيات من هذه الدائرة شيء طيب بالنسبة للفريق الذي كان يعاني في البداية ويتواجد ضمن فرق المؤخرة، اعتقد ان الجميع بذل جهدا كبيرا للخروج من هذا المأزق وتحقق المطلوب في النهاية بفضل الروح العالية للاعبين الذين تعاهدوا على كسب هذه المعركة.
تأكيد البقاء قبل نهاية الدوري بجولة ماذا يعني لكم؟
فعلا كنا نسعى الى تأكيد البقاء قبل الجولة الاخيرة من الدوري حتى لا نكون تحت ضغط كبير، والاهم ان مصيرنا كان بأيدينا وليس مرتبطا بنتائج الاخرين، حسم البقاء قبل انتهاء الدوري بجولة يجعلنا نخوض المباراة بدون اي ضغوطات وسنعمل لتحقيق الفوز في اللقاء الاخير لنختم الدوري ونحن في مركز جيد وهذا هو المهم بالنسبة لنا في الوقت الحالي.
وجود المدرب احمد العجلاني، ماذا اضاف للفريق؟
احمد مدرب كبير يملك خبرة ايضا بعد ان درب فرقا كبيرة في المنطقة الخليجية اضافة الى اولمبيك خريبكة المغربي، استطاع المدرب ان ينظم صفوف الفريق بشكل جيد، وهذا ما ظهر في النتائج التي تحققت للخريطيات في الفترة الاخيرة، كل اللاعبين اعتقد انهم كانوا مرتاحين لطريقته وحتى على مستوى التعامل العجلاني كان محبوبا ومقبولا من قبل الجميع، وبلا شك انه احدث نقلة مع الفريق من منتصف الموسم الحالي.

المحترفون الجدد
المحترفون الجدد اكيد انهم اضافوا للفريق؟
صحيح، سنجار قدم اضافة كبيرة كما ان رشيد مهاجم جيد ينهي الهجمة بالصورة المطلوبة ولاشك انه قدم اضافة ايضا للفريق في مشواره الحالي، الكل صراحة بلا استثناء قدم الكثير حتى اللاعبين المواطنين كانوا على قدر التحدي من خلال عطائهم الكبير مع الفريق، وفي النهاية تكلل هذا الجهد ببقاء الفريق في دوري النجوم.
هل تتمنى بقاء المدرب احمد العجلاني مع الفريق بالموسم المقبل؟
هذا قرار ادارة نادي الخريطيات في النهاية سواء الابقاء على العجلاني واستمراره او خلاف ذلك، ونحن كلاعبين لا نملك حق قرار بقاء المدرب.
في رأيك ان الدوري في الموسم القادم الذي سيكون بـ12 فريقا، سيكون اصعب؟
في كل موسم هنالك صعوبات كبيرة خاصة بالنسبة لفريق مثل الخريطيات، هنالك فرق تملك امكانيات اكبر بكثير ورغم ذلك تأثرت، اعتقد ان الخريطيات بالامكانيات الحالية حقق انجازا، وبالتأكيد ان الموسم المقبل سيكون اصعب بكثير في ظل وجود 12 فريقا ستكون بينهم منافسة قوية خاصة ان مستويات الفرق ايضا متقاربة جدا.
لخويا احد الفرق التي لعبت فيها لفترة، كيف ترى فوزه بلقب الدوري للمرة الخامسة؟
اكيد انه استحق الفوز بلقب الدوري لخويا فريق كبير، وهو دائما منافس على الالقاب في كل موسم، المنافسة كانت قوية بينه والسد في الموسم الحالي وحسمت قبل نهاية الدوري بجولة واحدة.
هبوط الوكرة في الموسم الحالي كيف تراه وانت كنت ابرز لاعبي هذا الفريق؟
حزنت لهبوط فريق الوكرة ولم اكن اتمنى ان يصل الحال بالفريق الى هذه الدرجة، في الوكرة لعبت افضل ايامي وسنوات لا يمكن ان انساها على الاطلاق في هذا النادي، هنالك رجال في النادي بذلوا جهدا كبيرا منهم رئيس النادي الحالي الشيخ خليفة بن حسن آل ثاني وعبدالعزيز العبيدلي والشيخ ناصر بن حسن، وعبدالله الشيباني وغيرهم من رجال الوكرة، لا اعتقد ان الفريق الذي يحمل هذا التاريخ كان يستحق الوصول الى هذه المرحلة ولكن هذا حال كرة القدم ليس لديها كبير.
هل توقعت هبوط الفريق؟
من بداية الموسم اعتقد ان الوكرة كان يعاني، وظروف هبوط اربعة فرق في الموسم الحالي كانت اقوى من الوكرة الذي حاول ولكنه في النهاية لم يستطع تأكيد البقاء في دوري النجوم، والاهم الاستفادة من هذه التجربة الصعبة والعودة بشكل افضل، واعتقد ان ابناء الوكرة قادرون على اعادة النادي الى وضعه الطبيعي ليعود الى مكانه، التجربة في الدرجة الثانية قد تكون درسا مهما للفريق يمكن ان يستفيد منه في مقبل السنوات.

التعليقات

مقالات
السابق التالي
-->