استاد الدوحة

علي قادري : العميد» أضاع فرصاً عديدة لاقتحام المربع 

المصدر: فؤاد اسماعيل

img
  • قبل 7 شهر
  • Wed 15 March 2017
  • 11:38 PM
  • eye 328

يرى علي قادري لاعب فريق الاهلي أن العميد ضيع على نفسه فرصا عديدة من اجل تحقيق نتائج أفضل وطرق أبواب المربع وذلك من خلال تضييعه العديد من النقاط السهلة التي كانت في متناوله، كما يصف المباراة المقبلة أمام الخور بالصعبة نظرا لحاجة الفريق الخصم الماسة لنقاطها من اجل الهروب من شبح الهبوط مثل ما يوضحه لنا من خلال هذا الحوار الذي خص به "استاد الدوحة" والذي تطرق فيه إلى امور كثيرة تخص الفريق ومستقبله خلال الموسم الكروي الجاري.
في البداية، كيف تقيم نتائج فريقكم خلال الموسم الكروي الجاري؟ 
لاشك اننا مررنا بظروف صعبة عقب النتائج السلبية المتتالية والخسارة امام كل من الريان ثم السيلية والجيش، لكننا تجاوزناها بالفوز على الشحانية، حيث كنا مجبرين على القيام بردة فعل قوية من اجل الهروب إلى المنطقة الدافئة، وأعتقد انه يمكن اعتبارها حصيلة إيجابية اكثر من سلبية نظرا لعدد النقاط الذي تحصلنا عليه الى حد الآن على الرغم من اننا كنا قادرين على جمع رصيد اكبر لولا تضييعنا بعض النقاط السهلة التي كانت في متناولنا. المهمة لم تكن قط سهلة خاصة خلال المباريات الاخيرة التي لعبها الفريق، وأعتقد ان كل هذا أصبح من الماضي وعلينا ان نستخلص منه الدروس لتفادي ارتكاب نفس الاخطاء من أجل إنهاء المشوار على الاقل في المركز السادس على غرار ما تعودنا عليه.

ضياع المربع 
إذاً، انتم راضون عن المرتبة التي تحتلونها في جدول الترتيب...
من المؤكد اننا تمنينا دخول المربع قبل نهاية المرحلة الحاسمة من الدوري او حتى قبل فترة التوقف لكن تضييعنا الكثير من النقاط حرمنا من ذلك. أعتقد اننا نستحق نتائج افضل من التي تحصلنا عليها وكان بالإمكان أفضل مما كان. ضيعنا نقاطا ثمينة جدا ولو كسبنا البعض منها فقط لكنا اليوم ضمن فرق المربع. مازالت امامنا ثلاث مباريات كاملة لتصحيح المسار واستعادة ولو جزء صغير مما ضاع.
ألم تراودكم الشكوك بعد الخسائر المتتالية التي تكبدها الفريق؟
نحن دوما واثقون من قدراتنا وإمكانياتنا الفردية منها وأيضا الجماعية، ونطمح دوما لتحقيق أفضل النتائج لسبب وحيد وهو اننا نحمل ألوان عميد الاندية القطرية الذي من المفترض ان يكون دوما منافسا على الالقاب. لقد تعودنا على إنهاء المشوار في أحد المراكز الخمسة او الستة الاولى على مستوى جدول الترتيب ولا يمكننا ان نرضى بغير ذلك. فريق الاهلي وفي أسوأ حالته يتواجد اليوم في المركز السابع، لذا فلا يمكن لنا ان نشك في قدراتنا ولا في قدرة الفريق على تحقيق البقاء في منافسات دوري النجوم، ولاشك اننا نتحسر على تضييع فرص عديدة من اجل اقتحام المربع، لكن في الاخير هذه هي كرة القدم.
أي المباريات التي حزت فيكم وكنتم قادرين على تحقيق فيها نتائج أفضل؟
كما قلت لك، لقد ضيعنا على انفسنا العديد من النقاط السهلة والثمينة في نفس الوقت التي لو حققناها لجعلتنا نقتحم المربع، ولعل أبرزها مباراتانا امام السيلية ذهابا وإيابا، ففي الاولى كنا متفوقين بثلاثة اهداف مقابل هدف قبل عشرين دقيقة من النهاية قبل ان يفرض علينا الفريق الخصم التعادل في اللحظات الاخيرة من المباراة، اما في المباراة الثانية امام ذات الفريق المنافس فقد كنا متعادلين إلى غاية الوقت بدل الضائع من المباراة عندما تلقينا هدفا ثانيا قاتلا، دون ان انسى تعادلنا امام ام صلال وهي المباراة التي ضيعنا خلالها ما لا يقل عن أربع او خمس فرص واضحة من أجل التسجيل.. عموما كل ذلك أصبح من الماضي وعلينا الآن قلب الصفحة خاصة بعد فترة التوقف التي تدوم اكثر من شهر والتفكير والتركيز فيما هو مقبل.

تربح ولا تلعب!
لكنكم لم تؤدوا مباراة كبيرة امام الشحانية رغم تحقيقكم الفوز؟
كنا في فترة سابقة نقدم مستويات جيدة لكننا لا نفوز حيث لم يفدنا ذلك بشيء، ومع تعاقب المباريات أصبحنا أكثر تركيزا وحيلة إن صح القول، خاصة في ظل التقارب الكبير في عدد النقاط بين فرق الدوري. أعتقد ان المباريات الاخيرة والحاسمة تربح ولا تلعب، وهو ما عملنا به خلال مباراتنا الاخيرة أمام الشحانية التي حققنا خلالها الفوز بشق الانفس. فوز سمح لنا بضمان النجاة من شبح الهبوط بشكل رسمي ومؤكد ولو اننا مازلنا معنيين بلعب المباراة الفاصلة في حال تعثرنا في المباريات الثلاث المتبقية. سنحاول حسم الامور بدءا من مباراة الخور التي نعلم جيدا اننا سنواجه فيها فريقا جريحا سيقدم كل ما لديه من اجل الهروب إلى المنطقة الدافئة.
كيف تتوقع الفترة المقبلة من الدوري وما هي طموحاتكم؟
بلا شك الفترة المقبلة ستكون أصعب كون كل الفرق ستقوم بتنظيم صفوفها وتصحيح اخطائها خلال فترة الراحة كما ستكون النقاط ثمينة بشكل أكبر مما كانت عليه خلال الفترة السابقة من الدوري، الاهلي سيواصل تحديه للكبار والصغار على حد سواء وأيضا تقديم عروضه الفنية التي أمتع بها جماهيره خلال الجولات الماضية من الدوري، من الصعب التنبؤ بنتائج المباريات المقبلة ومتغيرات عديدة قد تطرأ على مستوى جدول الترتيب.
وماذا عن الثلاث مباريات المتبقية؟
سندخل كل مبارياتنا المتبقية بهدف واحد وهو تحقيق الفوز وكسب الثلاث نقاط، سنلعبها بنفس الصرامة، العزيمة والتحدي التي لعبنا بها مباراة الشحانية، فشهيتنا لاتزال مفتوحة وكلنا رغبة في تحقيق المزيد من النقاط التي تجعلنا نرتقي للمركز السادس، أتمنى الا يجعلنا هروبنا من الخطر نتراخى ونتساهل في المباريات المقبلة، أعتقد أنها فرصة أخرى للتأكيد بشكل أكبر ان فريق الاهلي مكانه ليس في أسفل الترتيب.

مهمة صعبة 
مبارياتكم المتبقية كلها صعبة كونكم تواجهون الخريطيات ومعيذر المصارعين على تفادي الهبوط ولخويا الطامح للتتويج بلقب الدوري؟
لا شك ان الخريطيات ومعيذر يحتاجون للثلاث نقاط اكثر منا نظرا للوضعية الحرجة التي يتواجدان فيها، اما لخويا فلا يحق له الخطأ إذا أراد التتويج بلقب الدوري هذا الموسم، من جهتنا سنحاول الاستمتاع بهذه المباريات وتقديم كل ما عندنا دون ضغوط.
هل مباراتكم ضد لخويا ثأرية نظرا لما جرى في مباراة الذهاب وأيضا لحرمانهم من التتويج بلقب الدوري؟
لا أريد الخوض في هذه الحساسيات، كل ما أستطيع قوله انها مباراة صعبة وخاصة جدا بالنسبة لنا كوننا سنواجه المتصدر، فهذا يعطينا رغبة ودافعا اكبر للفوز عليه والإطاحة به هذا الموسم، أتوقعها مباراة مثيرة وحماسية جدا وسندخلها بدون أي مركب نقص، بل سنلعبها من اجل الفوز لبداية المرحلة المقبلة بطريقة مثالية من شأنها ان تزيدنا ثقة خلال قادم المباريات، العميد طموحه اكثر من المركز السابع الذي يتواجد فيه وسنقدم كل ما لدينا من اجل تحقيق ذلك.
هل تعتقد ان وجود يوسف آدم معكم منذ بداية منافسات الدوري جعلكم تحققون نتائج افضل؟
أفضل البقاء بعيدا عن موضوع المدربين، كون لكل منهم فلسفته وشخصيته وأيضا طريقة عمله الخاصة به.

البحث عن الألقاب 
هل انت راض عن ادائك هذا الموسم؟
الاداء وحده لا يساوي شيئا بما اننا لم نتوج بإحدى البطولات وهو الهدف الجوهري الذي أصبو له من اجل ان اكون راضيا على نفسي.
قد تكونون بدأتم التفكير في كأس الامير؟
طموحنا كبير في هذه البطولة التي تستهوي الجميع ولابد لنا من الذهاب بعيدا فيها والإيمان بحظوظنا إلى غاية آخر لحظة من اجل إسعاد جماهيرنا الكبيرة المتعطشة للألقاب التي غابت عن خزائن النادي من فترة طويلة.
يبدو ان العناصر الجديدة التي التحقت بالفريق اتت بالإضافة التي كان بحاجة ماسة لها؟
بدون أدنى شك فقدوم علي فريدون والشيخاوي وعودة بزمان منتظري أعطت الإضافة الكبيرة للفريق خاصة على المستوى الهجومي، فرغم عدم اندماجهم السريع مع بقية العناصر، خاصة خلال المباراتين الاوليين لهما معنا إلا انه مع مرور الجولات أكدوا انهم لاعبون مميزون وقادرون على تقديم الكثير للعميد في المستقبل وهو الامر الذي يجعلنا متفائلين جدا.

حظوظ العنابي 
كيف ترى حظوظ المنتخب في تصفيات المونديال؟
اعقد اننا بحاجة إلى فوز ثان من اجل استعادة الثقة التي غابت خلال الفترة الماضية وان ست نقاط في المباراتين امام إيران وأوزبكستان من شأنها ان تحيي آمالنا وتعيدنا من بعيد إلى السباق، أتمنى من كل قلبي ان نتمكن من قلب الموازين وإسعاد الجماهير القطرية التي تنتظر النجاحات.
أكيد انك تمنيت التواجد رفقة العنابي؟
طبعا تمنيت ذلك لكن القرار ليس بيدي وانما بيد المدرب الذي أحترم قراراته وخياراته.
هل تعتقد انك قدمت كل شيء من أجل كسب ثقة فوساتي؟
كل مدرب له وجهة نظره ورؤيته الخاصة للامور وأيضا التفاصيل الصغيرة التي يمكن على اساسها اتخاذ القرارات، من جهتي اواصل العمل دوما بتنفس الارادة والعزيمة وجاهز دوما في الخدمة إذا تم الاستنجاد بي في أي وقت.
من ترشح للتتويج بلقب الدوري؟
بصراحة أتمنى مباراة فاصلة بين السد ولخويا، ولو ان هذا الاخير الأقرب للتتويج باللقب لكننا سنسعى لتوقيفهم إن شاء الله.
تريد أن تضيف كلمة أخيرة في نهاية هذا الحوار؟
أشكركم جزيل الشكر على هذا الحوار متمنيا لكل الأندية القطرية حظا موفقا خلال الفترة المقبلة من الموسم الكروي التي تتطلب الكثير من الجهود والتضحيات أكثر من المراحل السابقة واعدا جماهيرنا بتقديم أفضل ما لدينا من أجل تحقيق أفضل النتائج الممكنة، وإعادة الفريق إلى المكانة التي يستحقها بين مصاف الكبار.
 

التعليقات