استاد الدوحة
كاريكاتير

شمايكل ينقذ ليستر سيتي ويسير على طريق والده

المصدر: وكالات

img
  • قبل 5 شهر
  • Wed 15 March 2017
  • 11:35 PM
  • eye 161

بالضبط مثل والده قبل حوالي عقدين من الزمن أثبت كاسبر شمايكل أنه حصن منيع بتصديه الحاسم لركلة جزاء ضد إشبيلية ليساعد ليستر سيتي على التأهل لدور الثمانية في دوري أبطال اوروبا لكرة القدم.
وبلغ أداء يماثل ما كان يقدمه والده بيتر، الفائز بدوري الأبطال مع مانشستر يونايتد عام 1999، ذروته عندما قفز شمايكل الصغير إلى اليسار لينقذ ركلة جزاء ستيفن نزونزي في الدقيقة 80.
وكانت هذه ثاني ركلة جزاء ينقذها شمايكل (30 عاما) في المواجهة بعدما حرم أيضا خواكين كوريا من التسجيل من نقطة الجزاء في مباراة الذهاب عندما أبقى وحده تقريبا على النتيجة 2 - 1 فقط لصالح إشبيلية.
وهز هدفا ويس مورجان ومارك ألبرايتون أمس الاول الثلاثاء شباك الفريق الاسباني، الذي طُرد منه سمير نصري قبل 14 دقيقة على النهاية، لكن ليستر كان لايزال بحاجة إلى حارسه الذي كان قبل سبع سنوات يلعب مع نوتس كاونتي في دوري الدرجة الرابعة الإنجليزي.
وانضم شمايكل الكبير، الذي يبلغ عمره الآن 53 عاما، إلى الاحتفالات مع عودة جماهير ليستر للأجواء الحالمة في مشاهد مماثلة لتتويجه غير المتوقع بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز الموسم الماضي.
وقال شمايكل، الذي انضم إلى ليستر قادما من ليدز يونايتد عام 2011، بعد الفوز 3 - 2 في النتيجة الإجمالية: إنه شعور رائع أن أساعد الفريق على التقدم.
وأضاف: لكن لهذا السبب أنا هنا. لعبنا أكثر مثل الموسم الماضي ونجني ثمار ذلك الآن. إنها ليلة رائعة.
وكان أداء ليستر بمثابة عودة لكرة القدم الرائعة التي قدمها العام الماضي ويزيد أيضا من صعوبة معرفة سبب تراجعه طيلة الموسم الجاري في الدوري الانجليزي الممتاز.
ويستطيع كريج شكسبير، الذي عين مدربا لنهاية الموسم بعدما قاد ليستر للفوز على ليفربول وهال سيتي منذ إقالة المدرب الفائز بالبريميرليج كلاوديو رانييري، التطلع إلى دور الثمانية في دوري الأبطال إضافة لمعركة شديدة من أجل الهروب من الهبوط.
وقال مساعد رانييري السابق إن السبب وراء التحول المفاجئ بسيط للغاية.. افعلوا مثل الموسم الماضي.
وقال شكسبير عن إشبيلية: هؤلاء اللاعبون يستمتعون بالضغط من الأمام. نحن فريق أفضل عندما نفعل ذلك. الفكرة هي أن نجعل الأمور غير مريحة بأكبر قدر بالنسبة لإشبيلية في أول 15 دقيقة.
وأكمل: أخرجنا للتو أحد أفضل الفرق في أوروبا في رأيي. يستطيع الجميع رؤية مؤهلاتهم ونستطيع أن نشعر بالفخر.
وواصل: لكنها ثلاث مباريات فقط.. في نقطة ما ربما تكون هناك عثرة لكن يجب أن أستمتع بالليلة.
وقال القائد مورجان، الذي سجل الهدف الأول، إن ليستر يثبت خطأ المشككين مرة أخرى وسيتقبل "أي فريق" في قرعة دور الثمانية.
وأضاف المدافع مورجان الذي أصبح أول جامايكي يحرز هدفا في دوري الأبطال: حققنا المستحيل مرة أخرى.
 

التعليقات

مقالات
السابق التالي
-->