استاد الدوحة
كاريكاتير

دعم متواصل لمبادرات تحت شعار «ملاعبنا في خدمتكم».. الجماهير مدعوة لمؤازرة العنابي أمام الإكوادور ودياً

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 2 شهر
  • Thu 11 October 2018
  • 9:36 AM
  • eye 301

تشهد مباراة منتخبنا الوطني الأول ونظيره منتخب الإكوادور اهتماماً كبيراً على الصعد كافة، فالمباراة التي ستقام على استاد جاسم بن حمد بنادي السد الرياضي يوم غد الجمعة في تمام السادسة والنصف ستكون مسرحاً للعديد من الفعاليات والمبادرات التي تهم الجماهير من مختلف الأطياف والشرائح، لاسيما الجماهير من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وتأتي مواجهة الإكوادور الودية ضمن استعدادات منتخبنا الوطني لكأس آسيا 2019، وهي مواجهة مهمة، وقرر الاتحاد القطري لكرة القدم أن تكون الأبواب مفتوحة أمام الجماهير لحضور هذه المباراة لمساندة العنابي وتشجيع المنتخب الوطني في هذه المباراة التي تعتبر إحدى المحطات المهمة في برنامج الإعداد لهذه البطولة القارية، ومن المتوقع أن تكون هناك العديد من الفعاليات المصاحبة التي تكون ممتعة للجماهير، سواء خارج الملعب أو داخله قبل وبعد المباراة، بالإضافة إلى العديد من الخدمات المتميزة.

 

في خدمة الجماهير من ذوي الاحتياجات الخاصة

سيتواجد أطفال معهد النور للمكفوفين، بالإضافة إلى توافر خدمة نقل وتوصيل الجماهير من ذوي الاحتياجات الخاصة من منازلهم إلى ملعب المباراة، كما ستكون حاضرة وبقوة معارض الأسر المنتجة، وهي خدمات يهدف منها الاتحاد القطري لكرة القدم لتوفير الأفضل لجماهيرنا الوفية، فالحضور للملعب لم يعد مقصوراً فقط على التشجيع والمؤازرة بل تعدى الأمر، ليصبح كرنفالاً احتفالياً ومهرجاناً يشارك في أنشطته جميع أفراد الأسرة، وهو ما يعزز من ثقافة حضور الجماهير إلى الملاعب ويشجعها وهو هدف أصيل للاتحاد القطري لكرة القدم.

فالفعالية الأولى ستكون بتواجد أطفال معهد النور من أبنائنا المكفوفين، ليكونوا برفقة لاعبي الفريقين عند دخولهم أرض الملعب قبل انطلاق صافرة بداية اللقاء المرتقب، وهي تجربة جديدة تمنح المسؤولية الاجتماعية بعداً آخر، وتعزز من الشراكة المتميزة بين الاتحاد ومعهد النور وفي إطار الشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني بشكل عام، حيث يولي الاتحاد أهمية بالغة لهذا النوع من المشاركات الإنسانية.

 

خدمة «توصيل» حاضرة في المباراة

تواصلاً مع انطلاق خدمة «توصيل» مع نهائي كأس الأمير في نسخته الأخيرة والأمر ذاته في نهائي كأس الشيخ جاسم الأخير، تأتي هذه الخدمة مرة أخرى في مباراة العنابي والإكوادور، حيث تقرر توفيرها للجماهير من ذوي الاحتياجات الخاصة، ليتم نقلهم من منازلهم إلى ملعب المباراة بالتعاون مع شركة «ابتكار» - الرائدة في هذا المجال -، وذلك لإتاحة الفرصة لهم لحضور هذه المواجهة الودية المرتقبة ومؤازرة العنابي.

حيث ستتوافر 5 سيارات متخصصة، وسيكون بمقدور أي شخص التواصل على هذا الرقم 77789789 حتى يوم المباراة بدءاً من 8 صباحاً إلى 9 مساءً وبشكل متصل ودون توقف، كما سيتم توفير المكان المناسب لهم في استاد جاسم بن حمد بنادي السد الرياضي وتخصيص مدخل رقم (5) لدخولهم إلى الملعب، حيث سيتواجد منظمون اختصاصيون جل اهتمامهم ومهمتهم الرئيسة استقبالهم وإدخالهم إلى الملعب وتوفير سبل الراحة لهم.

ومن منطلق التواصل الدائم مع المجتمع والمساهمة في الترويج للأنشطة الترويجية الهادفة، ستشمل الفعاليات تواجدا متميزا لمعارض الأسر المنتجة لتنضم إلى سلسلة المعارض والمطاعم المتواجدة يوم المباراة في تظاهرة تسوقية كبرى تمنح الحضور من الجماهير الاستمتاع بأوقات رائعة من التسوق من خلال الأسواق والمعروضات المختلفة، والتي هي إحدى ثمار التعاون والشراكة المتميزة مع إدارة شؤون الأسرة بوزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية.

 

خالد الكواري: مشاريع في خدمة التواصل المجتمعي

تعليقاً على دعم الاتحاد لهذه المبادرات وتوفير العديد من الخدمات للجماهير، أوضح خالد مبارك الكواري مدير إدارة التسويق والاتصال بالاتحاد: دائماً تتجدد مشاريعنا المجتمعية التي يضعها الاتحاد القطري لكرة القدم نصب عينيه وفق خطط تتجدد باستمرار مع كل موسم رياضي وتتزامن مع كل حدث أو فاعلية يتم تنظيمها، لتؤكد على التواصل المستمر بيننا وبين المجتمع المدني متمثلاً في المؤسسات والجهات والوزارات العاملة والمهتمة بهذا الشأن، ويتميز الاتحاد في تقديم الجديد من الخدمات منطلقا من رؤيته 2021 .

وأضاف الكواري: بتواجد معرض الأسر المنتجة - على هامش المباراة - تزداد أجواء التنوع وتتعدد الأنشطة في تجربة ثرية رائعة تخدم الجمهور، وفيما يتعلق بأبنائنا وإخواننا من ذوي الاحتياجات الخاصة فهم جزء لا يتجزأ من المجتمع القطري، ولاشك أن مثل هذه الفعاليات والأنشطة لها بالغ الأهمية وعظيم الأثر في إدخال البهجة والسرور في نفوسهم، وللتأكيد على أهمية رعايتهم وتقديم الأفضل إليهم، وهو ما يصب فيما نهدف إليه من تمكين هذه الفئة في المجتمع بشكل فعال.

لذلك يحرص الاتحاد على توفير خدمات متميزة لجماهيرنا من ذوي الاحتياجات الخاصة التي ترغب بالحضور إلى الملاعب، وينبغي علينا توفير جميع الخدمات الأساسية لهم في الملاعب وهذا الاهتمام يؤكد على الحرص الكبير والمتابعة المستمرة التي يوليها سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم بهذا الجانب، كما أن لوجود أطفالنا من معهد النور - في تعزيز لتعاوننا الدائم - واصطحاب لاعبي الفريقين لهم قبل انطلاق المباراة، جانباً مضيئاً وملهماً يعزز من قيم المسؤولية الاجتماعية.

التعليقات

مقالات
السابق التالي