استاد الدوحة
كاريكاتير

المطوع لـ«استاد الدوحة»: المدرب اعتذر عن عدم الاستمرار بمنصبه.. هل رحل أروابارينا عن الريان بمحض إرادته؟

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزار

img
  • قبل 2 اسبوع
  • Mon 08 October 2018
  • 9:51 AM
  • eye 112

لم تمر الخسارة المفاجئة أمام الخور بهدف دون رد يوم الجمعة الماضي ضمن منافسات الجولة الثامنة من دوري نجوم QNB بردا وسلاما على مدرب الريان الأرجنتيني رودولفو أروابارينا الذي كان قد تعاقد معه في يوليو الماضي خلفا للمدرب الدانماركي مايكل لاودروب.

فعلى حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر» نشر النادي عصر أمس تغريدة كتب فيها: (الفاسكو) يعتذر لإدارة الريان عن عدم استمراره مدربا للرهيب في الفترة القادمة.

ثم أتبع تغريدته الأولى بتغريدة ثانية جاء فيها: ادارة الريان تقرر تعيين البرازيلي سوزا مدرب الرهيب تحت 23 مدربا للفريق الاول خلفا للمدرب الارجنتيني الفاسكو، وسيقود سوزا تدريب الفريق غدا.

الانفصال بين أروابارينا الذي يشتهر في الوسط الكروي ببلاده بلقب «الباسكي» والريان، أكد صحة الأنباء التي كانت قد ترددت في الأيام الأخيرة عن رغبة المدرب الأرجنتيني في الرحيل وعدم الاستمرار بمنصبه الفني إلى غاية انتهاء عقده في نهاية الموسم الحالي، لاسيما أنه تلقى عرضا للعودة إلى الإمارات من أجل الإشراف على أحد أنديتها.

 

نائب رئيس النادي يلقي الكرة في ملعب «الباسكي»

قبل أن يتنحى أروابارينا عن منصبه الفني كمدرب للريان كانت التكهنات في الأيام الأخيرة تتحدث عن اقتراب رحيله إلى أحد الأندية الإماراتية وربما يكون أهلي دبي الذي أقال مؤخرا مدربه التشيلي خوسي سييرا بداعي سوء النتائج، علما بأنه كان يرغب في التعاقد معه بفترة الانتقالات الصيفية بعد عدم تجديد عقده مع الوصل الإماراتي الذي قاده موسمي 2016 - 2017 و2017 - 2018 وحقق معه أفضل النتائج قبل أن يقبل عرض تدريب الريان هذا الموسم.

«استاد الدوحة» اتصلت بعبدالـله عزالدين المطوع نائب رئيس نادي الريان من أجل التعليق على واقعة الانفصال بين المدرب أروابارينا و«الرهيب» ولإلقاء المزيد من الضوء عليها ومعرفة ما هي الأسباب أو المبررات التي ساقها «الباسكي» من أجل التنحي عن منصبه وما دار بين الطرفين في الاجتماع الذي كان مقررا بينهما أمس.

ولكن رد المطوع لم يكن كافيا وشافيا، حيث إنه اكتفى بالقول إن المدرب اعتذر عن عدم الاستمرار في منصبه إلى نهاية الموسم وان الإدارة قبلت منه ذلك وقد تم نشر الخبر على حساب النادي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر».

وتابع أن المدرب عرض أسبابه وأنه فضل الرحيل وأن مدرب فريق تحت 23 عاما سيحل محله بشكل مؤقت في انتظار التعاقد مع المدرب البديل الذي سيقود «الرهيب» في الفترة المقبلة.

يترك أروابارينا الريان وفي رصيده 14 نقطة بالمركز الرابع متأخرا عن المتصدر الدحيل بفارق 5 نقاط والوصيف السد بفارق 3 نقاط وصاحب المركز الثالث السيلية بفارق نقطتين، علما بأن لكل واحد من الفرق الثلاثة التي تتقدم عليه مباراة مؤجلة!.

 

بداية مثالية خادعة!

بعد الخسارة أمام الخور الذي كان يغرق قبل مواجهة الريان في المركز الثاني عشر والأخير والذي عجز في المباريات الست السابقة التي خاضها في مسابقة الدوري عن تحقيق أي فوز، أعلنت إدارة النادي أنها سوف تعقد اجتماعا مع المدرب يوم أمس.

الخسارة أمام «الفرسان» وهي الثانية بعد الأولى في مباراة «الكلاسيكو» أمام الغريم التقليدي السد بخماسية نظيفة ضمن منافسات الجولة السادسة عرّت فعلا وكشفت بالملموس الواقع الصعب الذي يعيشه «الرهيب» ورجحت كفة الاتجاه الذي كان يشكك في قدرته على منافسة السد والدحيل.

فعلى الرغم من أن الريان دشن الموسم الجديد بطريقة مثالية، حيث إنه توج بكأس السوبر إثر فوزه في مباراة كأس الشيخ جاسم على الدحيل بضربات الترجيح 5 - 3 بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل 1 - 1 ما جعل سقف الطموحات يعلو أكثر، إلا أنه ظهر غير قادر على تقديم مستويات مقنعة في كل المباريات التي خاضها في مسابقة الدوري بما فيها تلك التي حقق فيها الفوز على الأهلي 2 - 0 والخريطيات 2 - 1 والعربي 1 - 0 وكذلك الشحانية 1 - 0 أو تعادل فيها أمام كل من أم صلال 1 - 1 والدحيل 0 - 0.

وقد يكون للمدرب الأرجنتيني بعض العذر في المستويات المتأرجحة التي قدمها فريقه، حيث إنه افتقد منذ بداية الموسم خدمات كل محترفيه الأجانب إما بسبب تأخر إدارته في استقدام محترفيْن جديدين بدل اللذين غادرا صفوفه أو لإصابتهم.

 

غياب المحترفين الأجانب واختفاء خلفان

لم تتح لأروابارينا الفرصة لإشراك محترفيه الأربعة في مباراة واحدة منذ أن تسلم الإدارة الفنية للريان، بل إن جلها خاضها بمحترف أجنبي واحد ماعدا في الدقائق الـ25 الأخيرة من مباراته أمام العربي ضمن منافسات الجولة الخامسة التي اعتمد في بدايتها على الكوري الجنوبي كو قبل أن يشرك في الدقيقة 65 الأرجنتيني جوناثان مينديز بدلا من خلفان إبراهيم.

وكانت تلك الدقائق هي الوحيدة التي حمل فيها جوناثان قميص الريان منذ أعلن التعاقد معه في أغسطس الماضي خلفا للمغربي محسن متولي حيث تعرض اللاعب الأرجنتيني لإصابة أبعدته منذ ذلك اليوم عن مباريات فريقه.

كما افتقد المدرب الأرجنتيني خدمات المدافع الأوروغوياني غونزالو فييرا منذ إصابته أمام الخريطيات بالجولة الرابعة وكذلك هدافه المغربي عبدالرزاق حمداللـه الذي لم يشارك في أي مباراة من المباريات الثلاث الأولى لدوري نجوم QNB قبل أن يرحل هو الآخر بعد الموافقة على فسخ التعاقد معه!.

ولم يظهر المحترف الرابع الذي تم التعاقد معه البرازيلي لوكا بورجيس في مباراته الأولى مع الريان إلا أمام الخور بالجولة الثامنة.

وحتى خلفان الذي كان الريان قد جلبه بعدما قرر الانتقال من العربي لتدعيم صفوفه خرج من قلعة الرهيب ولم يعد في ظروف غامضة.

فقد غاب أفضل لاعب في آسيا عام 2006 عن تدريبات الريان منذ تغييره في مباراة العربي دون أن يبدي أي من الطرفين الأسباب أو يوضحا حقيقة ما يجري للشارع الرياضي!.

التعليقات

مقالات
السابق التالي