كاريكاتير
فيديو

رشيد صومايلا : أطلب من مشجعي الغرافة مسامحتنا والاستمرار في مساندتنا

المصدر: عبد المجيد آيت الكزار

img
  • قبل 2 اسبوع
  • Sun 12 March 2017
  • 11:00 PM
  • eye 64

يعتبر المدافع الغاني رشيد صومايلا أحد الصفقات الناجحة التي عقدها نادي الغرافة خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية عندما ضمه على سبيل الإعارة من نادي القادسية الكويتي إلى غاية نهاية الموسم الجاري.
وعلى الرغم من أن الغرافة فقد كل حظوظه المنطقية في إنهاء منافسات دوري النجوم لهذا الموسم ضمن أندية المربع الذهبي وأخفق في بلوغ هذا الهدف إلا أن "النجم الأسود" أعطى لخط دفاع "الفهود" الكثير من مقومات التوازن والصلابة والقوة التي افتقدها في الأعوام الأخيرة.
وقبل انتهاء عقد إعارته بفترة وجيزة قدم صومايلا في الحوار الذي أجراه مع "استاد الدوحة" بعد آخر مباراة أجراها فريقه ضمن منافسات الجولة الثانية والعشرين ليدخل بعدها دوري النجوم في توقف طويل تقييما وكشفا لحصيلة تجربة الإعارة التي يخوضها مع الغرافة.

كيف تقيّم تجربتك مع الغرافة منذ انضمامك إلى صفوفه وإلى غاية الآن؟
أعتقد أنها تجربة إيجابية ومفيدة جدا بالنسبة لي.. منذ اللحظة التي التحقت بها بالغرافة وأنا جدا متحفز للمساهمة في قيادته إلى تحقيقه لشيء مميز خاصة إنهاء منافسات الدوري في المربع الذهبي وأتطلع أيضا إلى الفوز معه باحدى البطولات المتبقية.. ولهذا فقد كنت أعمل وباقي اللاعبين بكل جهد في التدريبات من أجل أن نكون جاهزين في المباريات التي نخوضها.
فارق النقاط بين الغرافة الذي يحتل المركز الخامس والجيش الذي يحتل المركز الرابع هو 8 نقاط قبل ثلاث جولات فقط من نهاية الدوري، ألا يبدو لك أن بلوغ المربع الذهبي بات مستحيلا بالنسبة لفريقك؟
أعلم أن المهمة صعبة جدا إلا أنها ليست مستحيلة مادام أن فيها بصيصا من الأمل!، يجب أن نحافظ على ثقتنا في أنفسنا وأن نعمل من أجل الفوز في المباريات الثلاث المتبقية بالدوري وألا نهتم بالباقي.. تنتظرنا مباريات صعبة (أمام أم صلال والجيش والخريطيات) كما أن الجيش تنتظره مباريات أصعب هو الآخر (يواجه أيضا كلا من لخويا والسد).. كل شيء وارد في دوري النجوم حيث ان اي فريق فيه يمكنه أن يفوز على الآخر!، علينا أن نركز فقط على المرحلة المقبلة بعد انتهاء فترة التوقف.

لا يمكن الفوز دائماً
تواجد الغرافة في المربع الذهبي لعدة جولات قبل أن يخرج منه قسريا بسبب إهداره للعديد من النقاط الثمينة لاسيما في المباريات السهلة، فما هو تفسيرك لهذه الحالة؟
أعرف ماذا تقصد وأنا بدوري فكرت كثيرا في هذه الحالة.. كنا نتفوق على فرق قوية ونتعثر أمام الفرق الصغرى.. مثلا فزنا قبل الجولة الماضية على الريان بطل الدوري إلا أننا خسرنا بعد ذلك أمام السيلية.. كان ذلك مؤلما جدا وشعرنا بحزن شديد.. ولكن في منطق كرة القدم لايمكن أن تفوز دائما وعلى الكل.. تفوز أو تتعادل وتخسر.. أكرر أنه عندما تفوز على الفرق الكبيرة تصبح الخسارة أمام الفرق الصغيرة في مباريات تعد نظريا أقل صعوبة مؤلمة جدا.. يجب على الغرافة أن يكون حريصا مستقبلا على أن يتعامل مع كل الخصوم والمباريات بنفس القدر من المساواة في التفكير والتركيز لكي يكون أكثر قوة.. أقدم اعتذاري للمشجعين والأنصار لأننا كلاعبين تسببنا لهم بالحزن وخيبة الأمل في المباريات التي خسرناها.. أتمنى أن يسامحونا وأن يظلوا بجانبنا لكي يساعدوا الفريق على تحقيق عودة قوية. 
ماذا يمكنك القول عن مستقبلك الكروي بعد نهاية هذا الموسم؟
أؤكد أنني بخير هنا.. سوف ينتهي عقد إعارتي في شهر يونيو المقبل ومستقبلي الكروي هو بين القادسية والغرافة.. قد توجد محادثات بين الطرفين حولي.. سأنتظر وأرى ماذا سوف تسفر عنه المفاوضات بينهما، كما أن وكيل أعمالي يدرس أيضا العروض القادمة من جهات أخرى.
هل أنت مستعد للاستمرار في الغرافة إذا نجح في التوصل إلى اتفاق مع القادسية بشأن ضمك نهائيا إلى صفوفه؟
إذا ما اتفق الفريقان على استمراري في الدوري القطري فلن يكون لدي أي مشكلة في مواصلة اللعب مع الغرافة.
ما هي الفرق التي تقدمت لك بعروض من أجل الانضمام إليها؟ ليستر سيتي الإنجليزي مثلا كما قرأنا في الصحف؟
نعم، لقد أراد ليستر ضمي إلى صفوفه لكن القادسية طلب مبلغا كبيرا فصرف نظره عني في ذلك الوقت.. ولكن ليستر لم يغلق نهائيا موضوع اهتمامه بي، حيث إنه عاود الاتصال مجددا بوكيل أعمالي وقدم له عرضا جديدا والمحادثات بينهما لاتزال مفتوحة. 
يعتبر الاحتراف الأوروبي طموح كل لاعب إفريقي.. ألا تتمنى أنت اللعب في أحد الدوريات الأوروبية المهمة؟
أجل كل لاعب إفريقي أو غاني يتمنى عندما يبدأ مسيرته الرياضية الاحتراف في أوروبا خاصة في الدوريات الكبيرة التي تعتبر مستوياتها عالية جدا.. هذا هو حلمنا.. شخصيا لاأزال لاعبا شابا وأتمنى إن شاء الله أن أحقق هذه الأمنية في وقت ما وأن تتحول إلى حقيقة.

التأهل إلى مونديال 2018 مهمة صعبة جداً
قبل عدة أعوام خضت اختبارات في نادي لانس الفرنسي إلا أنها لم تكلل بالنجاح.. فما هي أسباب فشلها؟
كنت لاأزال في بداية شبابي عندما أخذني أحد الوكلاء إلى نادي لانس للخضوع لفترة اختبارات دامت لمدة أسبوع إلا أن النادي الغاني الذي كنت أنتمي إليه ذلك الوقت واسمه إيبوسوا دوارفز رفض بشكل قاطع رحيلي عن صفوفه.. ثم واصلت مسيرتي بالدوري الغاني بعد الانتقال إلى نادي أشانتي كوتوكو قبل أن أنضم إلى ماميلودي صانداونز الجنوب إفريقي ثم بعد ذلك انتقلت إلى القادسية الكويتي.
لم يتم الاحتفاظ بك في قائمة اللاعبين الـ23 الذين دافعوا عن ألوان غانا في نهائيات كأس أمم إفريقيا بالغابون هذا العام.. هل تزال قادرا على العودة مجددا إلى منتخب "النجوم السوداء"؟
كل لاعب يحلم باللعب في منتخب بلاده.. أتيحت لي فرصة لعب بعض المباريات مع المنتخب الغاني إلى جانب لاعبين كبار أمثال إيسيان ومونتاري وجيان.. كان الأمر جيدا جدا بالنسبة لي، وكذلك حتى بالنسبة للفرق التي أمارس فيها لأنها تشعر بالفخر بأن يكون لديها لاعب دولي. خضت بعض المباريات في التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2014 وبعض المباريات الودية.. كنت في القائمة الأولية التي وجه لها الناخب الوطني الدعوة من أجل المشاركة في كأس أمم إفريقيا 2017 ولكن للأسف خرجت من القائمة الرسمية. وبعد انتهاء البطولة تم تغيير الجهاز الفني وأتطلع إلى أن يقوم المدرب الجديد الذي سوف يتولى المهمة باستدعائي مجددا إلى "النجوم السوداء".
ألا يبدو لك أن منتخبك مهدد بعدم المشاركة في نهائيات كأس العالم بروسيا العام القادم بسبب بدايته السيئة جدا في التصفيات؟
تبدو المهمة صعبة جدا لأن المنتخب المصري فاز في أول جولتين بينما نحن لم نحصد فيهما سوى نقطة.. ولكنك تعلم أن كل شيء ممكن في كرة القدم.. يمكننا قلب الأوضاع لصالحنا ولكن هذه المهمة لن تتم بسهولة.
 

التعليقات

مقالات
السابق التالي
كاريكاتير
فيديو
كاريكاتير
فيديو