استاد الدوحة
كاريكاتير
img
  • ماجد الخليفي
  • Sat 05 January 2019
  • قبل 3 اسبوع
  • 552

حماقة.. وسلوك مشين !

الكثير‭ ‬منا‭ ‬توقع‭ ‬ما‭ ‬حصل،‭ ‬فهناك‭ ‬مواقف‭ ‬قريبة‭ ‬مازالت‭ ‬تحملها‭ ‬ذاكرتنا‭ ‬عن‭ ‬اقحام‭ ‬السياسة‭ ‬بالرياضة‭ .. ‬وهذه‭ ‬المواقف‭ ‬المشينة‭ ‬فرضتها‭ ‬علينا‭ ‬دول‭ ‬الحصار‭ ‬فرضاً‭ ‬عندما‭ ‬أرادوا‭ - ‬خابوا‭ ‬وخسئوا‭- ‬ان‭ ‬يصادروا‭ ‬ارادتنا‭ ‬في‭ ‬نهضتنا‭ ‬وسائر‭ ‬أمور‭ ‬حياتنا‭..‬

فبدأوا‭ ‬تصرفاتهم‭ ‬قبل‭ ‬48‭ ‬ساعة‭ ‬فقط‭ ‬من‭ ‬حدث‭ ‬قاري‭ ‬كان‭ ‬من‭ ‬المفترض‭ ‬ان‭ ‬تكون‭ ‬استضافتهم‭ ‬له‭ ‬عاملاً‭ ‬مساعداً‭ ‬يجعلهم‭ ‬يرتقون‭ ‬في‭ ‬السلوك‭ ‬والتعامل‭ ‬مع‭ ‬ضيوفه‭ .. ‬فكان‭ ‬ان‭ ‬منعوا‭ ‬الأخ‭ ‬سعود‭ ‬المهندي‭ ‬نائب‭ ‬رئيس‭ ‬الاتحادين‭ ‬القطري‭ ‬والآسيوي‭ ‬من‭ ‬الدخول‭ ‬ليترأس‭ ‬اللجنة‭ ‬المنظمة‭ ‬انطلاقاً‭ ‬من‭ ‬موقعه‭ ‬في‭ ‬الاتحاد‭ ‬القاري‭.‬

وما‭ ‬ان‭ ‬تناهى‭ ‬الى‭ ‬أسماعنا‭ ‬هذا‭ ‬الخبر‭ ‬حتى‭ ‬قلت‭ ‬بأنه‭ ‬سيدخل‭ ‬لأبو‭ ‬ظبي‭ ‬رغم‭ ‬أنوفهم،‭ ‬وأعود‭ ‬لأقول‭ ‬ما‭ ‬ذكرته‭ ‬بأن‭ ‬الذين‭ ‬فكروا‭ ‬بارتكاب‭ ‬هذه‭ ‬الحماقة‭ ‬أساءوا‭ ‬لأنفسهم‭ ‬وشوهوا‭ ‬سمعتهم،‭ ‬وكانوا‭ ‬فعلاً‭ ‬حمقى،‭ ‬اذ‭ ‬كيف‭ ‬قفزوا‭ ‬على‭ ‬المنطق‭ ‬ومنعوا‭ ‬مسؤولاً‭ ‬يرأس‭ ‬اللجنة‭ ‬المنظمة‭ ‬هناك،‭ ‬الا‭ ‬انهم‭ ‬رضخوا‭ ‬ودخل‭ ‬الأخ‭ ‬أبوعبدالعزيز‭ ‬لمباشرة‭ ‬عمله‭ ‬مع‭ ‬اللجان‭ ‬الآسيوية‭ ‬التي‭ ‬تستعد‭ ‬لافتتاح‭ ‬منافسات‭ ‬كأس‭ ‬أمم‭ ‬آسيا‭ ‬قبل‭ ‬يوم‭ ‬من‭ ‬الافتتاح‭ ‬ولم‭ ‬تنفعهم‭ ‬التبريرات‭ ‬الواهية‭ ‬التي‭ ‬ارادوا‭ ‬فيها‭ ‬خداع‭ ‬الرأي‭ ‬العام‭.‬

وعادوا‭ ‬بعد‭ ‬ساعات‭ ‬من‭ ‬الحادثة‭ ‬الاولى‭ ‬ليرتكبوا‭ ‬حماقة‭ ‬أخرى‭ ‬فرفضوا‭ ‬دخول‭ ‬خمسة‭ ‬من‭ ‬أعضاء‭ ‬الوفد‭ ‬الإعلامي‭ ‬القطري‭ ‬لتغطية‭ ‬كأس‭ ‬آسيا‭ ‬2019‭ ‬رغم‭ ‬حصولهم‭ ‬على‭ ‬تأشيرات‭ ‬دخول‭ ‬مسبقة‭ ‬وبطاقة‭ ‬اعلامية‭ ‬رسمية‭ ‬من‭ ‬الاتحاد‭ ‬الاسيوي‭ ‬لتغطية‭ ‬الحدث‭ ‬القاري‭. ‬وكان‭ ‬من‭ ‬ضمنهم‭ ‬موفدنا⁩‭ ‬محمود‭ ‬الفضلي،‭ ‬في‭ ‬مخالفة‭ ‬صريحة‭ ‬أخرى‭ ‬للوائح‭ ‬الاتحاد‭ ‬الآسيوي‭ ‬والفيفا‭.‬

ولعل‭ ‬الأدهى‭ ‬والأمرّ،‭ ‬ان‭ ‬يخضع‭ ‬الاعلاميون‭ ‬لتحقيق‭ ‬لا‭ ‬يتوافق‭ ‬مع‭ ‬المهمة‭ ‬التي‭ ‬اوفدوا‭ ‬من‭ ‬أجلها‭ ‬فتعمدوا‭ ‬تأخيرهم‭ ‬ومنعهم‭ ‬من‭ ‬دخول‭ ‬مكان‭ ‬الحدث،وانتهى‭ ‬الأمر‭ ‬بابلاغهم‭ ‬بانهم‭ ‬‮«‬مبعدون‮»‬‭ ‬من‭ ‬مكان‭ ‬الحدث‭ ‬حتى‭ ‬عادوا‭ ‬بعد‭ ‬رحلة‭ ‬شاقة‭ ‬بين‭ ‬دبي‭ ‬ومسقط‭ ‬والدوحة‭.‬

لقد‭ ‬تكرر‭ ‬هذا‭ ‬الموقف‭ ‬مع‭ ‬بعض‭ ‬وفودنا‭ ‬التي‭ ‬تلعب‭ ‬في‭ ‬دول‭ ‬الحصار‭ ‬ليبدو‭ ‬الأمر‭ ‬وكأنه‭ ‬تصفية‭ ‬حسابات‭ ‬من‭ ‬وحي‭ ‬خيالهم‭ ‬المريض،‭ ‬فمازلنا‭ ‬نرى‭ ‬اجراءات‭ ‬تمييزية‭ ‬وتصرفات‭ ‬مشينة‭ ‬ضد‭ ‬مواطنينا‭ ‬وان‭ ‬حكومتنا‭ ‬الرشيدة‭ ‬تحركت‭ ‬ضدها‭ ‬لحماية‭ ‬مواطنينا،‭ ‬وآن‭ ‬الأوان‭ ‬ان‭ ‬نوقف‭ ‬ما‭ ‬يحصل‭ ‬لوفودنا‭ ‬الرياضية‭ ‬عند‭ ‬من‭ ‬يحاصرنا‭ ‬منذ‭ ‬19‭ ‬شهراً،‭ ‬لان‭ ‬الرياضة‭ ‬دائماً‭ ‬تسمو‭ ‬فوق‭ ‬الجراح‭ ‬،‭ ‬آملين‭ ‬ان‭ ‬يكون‭ ‬لتحرك‭ ‬الإخوة‭ ‬في‭ ‬لجنة‭ ‬الاعلام‭ ‬الرياضي‭ ‬أثره‭ ‬في‭ ‬بلورة‭ ‬رد‭ ‬فعل‭ ‬قوي‭ ‬يوقف‭ ‬هذه‭ ‬التصرفات‭ ‬الصبيانية،‭ ‬ومن‭ ‬ذلك‭ ‬مناشدتهم‭ ‬للمنظمات‭ ‬والهيئات‭ ‬الدولية‭ ‬للوقوف‭ ‬بوجه‭ ‬تصرفات‭ ‬السلطات‭ ‬الاماراتية‭ ‬تجاه‭ ‬الصحفيين‭ ‬القطريين‭ ‬في‭ ‬ضوء‭ ‬البيان‭ ‬الذي‭ ‬أصدروه‭ ‬أمس‭.‬

وصدق‭ ‬الشاعر‭ ‬الذي‭ ‬قال‭:‬

لكل‭ ‬داء‭ ‬دواء‭ ‬يستطب‭ ‬به

إلا‭ ‬الحماقة‭ ‬أعيت‭ ‬من‭ ‬يداويها

 

التعليقات

Chat (0)التعليقات

مقالات
السابق التالي