استاد الدوحة
img
  • علم الدين هاشم
  • Tue 06 June 2017
  • قبل 6 شهر
  • k

ملكي للابد !

بهدوء
من حق الصحف الاسبانية ان تتغنى وتحتفي بالانتصار الكبير والتاريخي الذى حققه على خصمه يوفنتوس الايطالي وتتويجه باللقب القارى للمرة ال 12 كانجاز لم يسبقه اليه اى ناد فى الكون ليصبح اول فريق يحتفظ بلقبه فى البطولة الاوربية منذ 27 عاما .
لم تخطىء ترشيحات الخبراء والفنيين التى سبقت المباراة بترجيح كفة النادى الملكي على اليوفي لاعتبارات  فنية واخري تاريخية جاءت متوافقة مع كل ماقدمه نجوم ريال مدريد داخل الملعب من قوة واثارة لاسيما فى شوط المدربين الذى ظهرت فيه قدرات لاعبي الملكى ومدربهم زيدان حيث كان التفوق واضحا ليس من خلال الاهداف التى هزت شباك العملاق بوفون فحسب وانما من تعدد مصادر الخطورة التى وضعت اليوفي تحت الضغط واربكت حسابات مدربه اليجري الذى كان يظن ان فريقه قد بات قريبا من كسر عقدة النهائيات بعد معادلة النتيجة بهدف مانزوكيتش .
لقد كان زيدان صادقا عندما وصف ريال مدريد بانه الاكبر فى العالم بلاعبيه وجماهيره ونتائجه وانجازاته التى  اصبح ينافس بها نفسه فى اكبر بطولات الاتحاد الاوربي ,, فليس من السهل على اى فريق ان يصل الى ماحققه ريال مدريد فى موسمه الحالي من تتويج بلقب الليغا الاسبانية والبطولة القارية اذا لم يكن لديه تشكيلة ذهبية تنعم بعقلية الانتصارات ومن خلفها وفرة  من البدلاء الطموحين لهذا اعتقد ان الذين درجوا على ربط انتصارات ريال مدريد بجاهزية رونالدو البدنية والذهنية يظلمون النادى الملكي لانه بالفعل ليس فريق ( النجم الواحد ) كما هو الحال فى الغريم التقليدى برشلونه ,, 
ليس من المبالغة والتهويل اذا قلنا بان ريال مدريد ربما ينتظر طويلا حتى يجد من ينافسه فى دوري الابطال طالما ظل تحت ادارة محترفة تجيد عقد الصفقات الرابحة ومن خلفها مدرب ذكي وطموح . 
علم الدين هاشم 

التعليقات

Chat (0)التعليقات