استاد الدوحة
كاريكاتير
img
  • محمد حمادة
  • Thu 13 April 2017
  • قبل 2 اسبوع
  • 124

يجب ويجب ويجب..

خاطرة وريشة

يجب أن تكون مباراة ثانية "غريبة" حتى يرد برشلونة الأربعاء المقبل في "كامب نو" على الصفعة التي وجهها له يوفنتوس مساء الثلاثاء على أرض "استاد يوفنتوس" بصفعة أقوى.. في الدور الثاني سقط ميسي وصحبه في "البارك دي برانس" برباعية ثم ردوا 6 - 1 مع 3 أهداف من الدقيقة 88 الى الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع فكانت ردود أفعال لها أول وليس لها آخر، منها واحد لكارلو أنشيلوتي: لن اقدر أبداً على تفسير ما حصل في الدقائق الأخيرة، وهي الأغرب في تاريخ دوري الأبطال.


ويجب أن يُعين لقيادة مباراة الرد حكم على شاكلة الألماني دنيتس أيتيكين الذي قاد مباراة الذهاب واستحق صفة "شاهد الزور" حتى باعتراف برشلونيين كثيرين.


ويجب أن يقلع ليونيل ميسي عن عادة سيئة وهي فقدان شهية التهديف في ربع النهائي تحديداً.. سجل هدفاً يتيماً في شباك باريس سان جرمان 2012 - 2013 (2 - 2 و1 - 1) ثم سدت نفسه في 2013 - 2014 ضد أتلتيكو مدريد (1 - 1 وصفر - 1)، وفي 2014 - 2015 ضد سان جرمان (3 - 1 و2 - صفر)، وفي 2015 - 2016 ضد أتلتيكو (2 - 1 وصفر - 2) وأخيراً في مباراة "استاد يوفنتوس".


ويجب أن يتذكر لويس سواريز ونيمار أنهما ضربا بقوة في ربع نهائي المواسم المذكورة أعلاه حيث سجل كل منهما 4 أهداف مقابل واحد لكل من شافي وبدرو وميسي.


ويجب على ميسي أن يركز أكثر بدل أن يمضي كل وقته في التساؤل: من أين جاء هذا الديبالا حتى يخطف كل الأضواء مني؟.


ويجب الاعتراف بأن استراتيجية اللعب بطريقة "أي حاجة" بالنسبة الى خطي الدفاع والوسط لدى برشلونة لأن المهم هو إيصال الكرة الى ثلاثي الرعب ميسي-سواريز-نيمار هي استراتيجية غير مضمونة.. قد تصيب مرة وقد تخيب مرات حتى أمام خصوم عاديين على غرار ما حصل مؤخراً أمام ديبورتيفو لا كورونيا (1 - 2) في 12 مارس وملقة (صفر - 2) في 8 أبريل. 


ويجب أن تتحول شهادة "الماجستير" في إدارة الأعمال التي حازها كيلليني حديثاً الى "إبتدائية" في فن الدفاع. 
ويجب أن ينسى لاعبو يوفنتوس الانضباط الدفاعي والمكر وثقافة اللعب ككتلة واحدة والخبرة التكتيكية والقدرة على كسب الصراعات الثنائية حتى يتمكن برشلونة من أن يصبح ضمن نسبة الـ6 % من الفرق التي عوضت إياباً بعدما سقطت بثلاثية إياباً.


ويجب أن يتحول بوفون من أفضل حارس في العالم الى حارس "منخل".
ويجب أن يبقى هيغواين أنانياً اعتقاداً منه بأنه ليس أقل من مواطنيه ميسي وديبالا في شيء.
ويجب أن ينسى مندزوكيتش وكوادرادو التراجع للعب الى جوار الظهيرين داني ألفيش وأليكس ساندرو لاقفال الممرين الأيمن والأيسر بالشمع الأحمر.


ويجب الاعتراف بأن يوفنتوس يغيّر جلده وبنجاح أكثر من أي فريق كبير آخر.. تكفي الإشارة الى أنه في 6 مايو 2015 أي قبل أقل من عامين فاز برشلونة على يوفنتوس 3 - 1 وأحرز لقبه الأوروبي الخامس.. هناك 8 لاعبين "أساسيين" من برشلونة شاركوا في مباراتي 6 مايو 2015 و10 أبريل 2017 (الثلاثة الآخرون هم ألبا وبوسكتس وداني ألفيش) مقابل اثنين فقط بالنسبة الى يوفنتوس وهما بوفون وبونوتشي (التسعة الآخرون هم بوغبا وماركيزيو وموراتا وتيفيز وبيرلو وبارزاليي وفيدال وليخشتاينر وايفرا).


.. أخيراً، يجب الاعتراف بأن جماهير برشلونة تهتف في وجه لويس انريكه بصوت واحد: "يا رايح كتر...".. وفهمكم كافٍ!.


     
 
 

التعليقات

Chat (0)التعليقات

مقالات
السابق التالي