استاد الدوحة
كاريكاتير

الفائز منهما يواجه الريان بالمرحلة الرابعة.. هل يواصل الوكرة مفاجآته على حساب العربي؟

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزار

img
  • قبل 5 شهر
  • Sun 29 April 2018
  • 9:55 AM
  • eye 356

يتنافس العربي والوكرة فيما بينهما عندما يلتقيان مساء اليوم في ختام مباريات المرحلة الثالثة من كأس الأمير 2018 على حجز تذكرة العبور إلى المرحلة الرابعة «ربع النهائي».

ويستهل «الأحلام» مسيرته في أغلى الكؤوس مستفيدا من احتلاله المركز السابع في الترتيب النهائي لدوري نجوم QNB بينما كان «الموج الأزرق» الذي حل ثانيا في دوري الدرجة الثانية قد خاض منافسات المرحلة الثانية وفجر خلالها مفاجأة كبيرة بالفوز على عاشر دوري النجوم نادي قطر 3 - 2.

وكان الفريقان قد التقيا للمرة الأخيرة بينهما في كأس الأمير بنسخة عام 2014 وكان ذلك بمرحلتها الثالثة حيث فاز العربي على الوكرة بركلات الترجيح 4 - 2 بعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بينهما بالتعادل 2 - 2 قبل أن يخسر أمام السد 0 - 2 بالمرحلة الرابعة.

ويلعب الفائز منهما في المباراة التي سيكون ملعب حمد الكبير بنادي العربي مسرحا لها أمام الريان يوم الجمعة المقبل على الملعب ذاته من أجل بطاقة التأهل إلى المرحلة الخامسة «نصف النهائي».

 

فرصة مهمة جداً للتعويض

يتطلع العربي للذهاب إلى أبعد مرحلة ممكنة في كأس الأمير 2018 لتعويض محبيه وأنصاره عن نتائجه المخيبة لآمالهم مجددا في بطولة الدوري المنتهية حديثا وخروجه المبكر جدا في النسخ الثلاث الماضية من أغلى الكؤوس.

وكان «الأحلام» قد واصل النسج في دوري نجومQNB هذا الموسم على منوال الإخفاق بسبب ابتعاده عن المراكز المتقدمة ومواجهته لخطر الهبوط إلى دوري الدرجة الثانية.

وكان عليه أن ينتظر إلى غاية الجولة العشرين،أي قبل جولتين من نهاية البطولة لكي يضمن بقاءه رسميا بها ويضع حدا لمعاناته عقب فوزه في مباراة «الديربي» على غريمه التقليدي الريان 3 - 1.

وسوف يحتل الفريق العرباوي في الترتيب النهائي المركز السابع برصيد 24 نقطة حصدها بعدما حقق 6 انتصارات و6 تعادلات بينما خرج خاوي الوفاض من 10 مباريات.

وقد استعد «الأحلام» لإيقاف الوكرة وتفادي الوقوع في شرك مفاجآته بلعب مباراتين وديتين، حيث تعادل في الأولى مع مسيمير من الدرجة الثانية 3 - 3 وخسر في الثانية أمام السيلية 1 - 2.

كما أنه يسعى أيضا إلى كسر نحس توديعه كأس الأمير من أول مباراة يخوضها فيها بالنسخ الثلاث الأخيرة حيث إنه خسر بالمرحلة الثالثة عام 2015 أمام الخور 1 - 4 وعام 2016 أمام الخريطيات بركلات الترجيح 2 - 4 بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل 2 - 2، كما أنه خرج العام الماضي من المرحلة الثانية بعدما سقط أمام مسيمير من الدرجة الثانية 2 - 3.

 

طموح مشروع في الفوز والتأهل

بالمقابل، يراهن الوكرة في سعيه نحو حجز مقعده بركب المؤهلين الثمانية إلى المرحلة الرابعة على عنصر المفاجأة من جديد بعدما سبق له أن أخرج نادي قطر من المرحلة السابقة عندما قلب عليه الطاولة وفاز عليه 3 - 2.

وكانت الترشيحات قبل صافرة بداية المباراة ترجح كفة الفريق القطراوي الذي أوحى بعد ذلك للكل أنه في طريق مفتوح نحو الفوز والتأهل عندما تقدم بهدفين في الشوط الأول غير أن «الموج الأزرق» عاد بقوة في الشوط الثاني وأحرز ثلاثية الفوز.

ويبدو أن الفريق الوكراوي الذي احتل المركز الثاني في دوري الدرجة الثانية خلف الشحانية الذي حقق اللقب والصعود المباشر وبعد الأداء القوي الذي قدمه أمام الخريطيات الذي احتل المركز الحادي عشر ما قبل الأخير بدوري نجومQNB في المباراة الفاصلة التي أجمع فيها المراقبون على أنه لم يكن يستحق الخسارة فيها 1 - 2 وإنما الفوز ونيل بطاقة الصعود– يبدو انه يطمح الى لعب دور الحصان الأسود بالنسخة الحالية من أغلى البطولات ويمني نفسه بمواصلة مغامرته فيها إلى حد بعيد.

ويتوافر «الموج الأزرق» على الحوافز للمنافسة على التأهل كما أنه يود الاستفادة في التحدي الذي سيخوضه من تحرره من ثقل الضغط النفسي لأنه على الورق ليس المرشح للفوز وإنما «الأحلام» عطفا على أن الأخير ينتمي إلى دوري النجوم الذي يفوق في المستوى دوري الدرجة الثانية الذي ينتمي الوكرة إليه.

 

بطاقة المباراة

الفريقان: العربي – الوكرة

التاريخ: الأحد 29 ابريل 2018

المناسبة: المرحلة الثالثة من كأس الأمير 2018

الملعب: حمد الكبير

التوقيت: الساعة الثامنة

التعليقات

مقالات
السابق التالي