استاد الدوحة
كاريكاتير

تقنية الفيديو تمنح بطل الدوري لقبه الثاني بركلة جزاء في الوقت بدل الضائع.. الشيخ جوعان بن حمد يتوّج الدحيل بطلاً لكأس قطر

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 7 شهر
  • Sat 28 April 2018
  • 9:48 AM
  • eye 415

توج سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الاولمبية القطرية فريق الدحيل بطلاً لكأس قطر بعد فوزه على السد بهدفين لهدف في المباراة النهائية التي جرت أمس على استاد جاسم بن حمد بنادي السد.

وقلد سعادة الشيخ جوعان فريق السد ميداليات الوصافة وفريق الدحيل ميداليات المركز الأول قبل ان يمنح قائد الدحيل كريم بوضياف الكأس لتكون اللقب الثاني للدحيل بعدما توج بطلاً لدوري نجومQNB.

وفي الوقت الذي كانت فيه المباراة تسير نحو ركلات الترجيح بتعادل الفريقين بهدف لمثله حتى الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع، مرر طاقم تحكيم تقنية الفيديو للحكم عبدالـله العذبة وجودركلة جزاء لصالح المغربي يوسف العربي ليعلن الحكم عن احتساب الركلة التي انبرى لها يوسف العربي بنجاح معلناً انتصار فريقه وتتويجه بطلاً للبطولة.

وكان الفريق السداوي البادئ بالتسجيل عبر حسن الهيدوس في الدقيقة 20 عندما استثمر رأسية بغداد بونجاح إثر ركنية نفذها تشافي هرنانديز ليضع الكرة في الشباك هدف السبق، فيما تعادل الدحيل عن طريق اسماعيل محمد في الدقيقة 77 عندما استغل تمريرة العربي داخل المنطقة وحولها لشباك حارس السد سعد الشيب.

وشهدت الدقائق الأخيرة اعتراضات سداوية على صحة ركلة الجزاء خصوصا ان الإعادة التلفزيونية أثبتت أن المدافع مرتضى كنجي أصاب الكرة ولم يتسبب في إعثار يوسف العربي، لتقضي تلك الاعتراضات بطرد تشافي هرنانديز بالبطاقة الصفراء الثانية إثر دخوله أرضية الملعب بعدما كان قد خرج إثر استبداله، في حين وجه الحكم البطاقة الحمراء المباشرة لبغداد بونجاح.

 

مرتدات مؤثرة وتقدم سداوي مستحق

رغم البداية الهجومية للدحيل من خلال ضغط عال مارسه في نصف ملعب السد الأمر الذي منحه الأفضلية من خلال الاستحواذ بسرعة استرجاع الكرة خصوصا في منطقة العمليات، الا أن النجاعة الهجومية كانت سداوية من خلال مرتدات أخطرت مرمى كلود أمين في أكثر من مناسبة، فكانت البداية عبر عرضية عبدالكريم حسن التي وصلت لبغداد بونجاح داخل المنطقة دون رقابة او مضايقة،بيد ان هذا الأخير لم يحسن التعامل مع الكرة وتصرف بغرابة في الدقيقة العاشرة، قبل ان يعاود الهيدوس ضرب خط الدحيل الخلفي بعرضية حاول بونجاح اللحاق بها دون طائل في الدقيقة 12.

ولأن الدحيل لم يأخذ الحيطة من مرتدات السد، فقد تواصل الخطر عندما قاد بونجاح هجوماً عكسيا ومرر كرة لأكرم عفيف الذي توغل داخل المنطقة وسدد كرة زاحفة أبعدها كلود الى ركنية نفذها تشافي على رأس بونجاح الذي حولها بدوره للهيدوس فلم يجد هذا الأخير أي عناء في ايداعها الشباك هدف السبق المستحق للسد في الدقيقة 20.

 

الدحيل يستعيد الأفضلية ويهدر فرص التعديل

أظهر الدحيل رد فعل سريع حيال التأخر بعدما كثف من العمل الهجومي معولا على نام تاي هي وبوضياففي صناعة اللعب لإشغال العربي والمعز في الإمام، وبالمقابل تعامل السد مع اندفاع منافسه بطريقة منطقية بعدما حصن خطوطه الخلفية خصوصا باقتراب بوعلام والهاجري من مرتضى وبيدرو في عمق منطقة الدفاع، في حين التزم حامد اسماعيل وعبدالكريم حسن في أداء الدور الدفاعي لملاحقة اسماعيل محمد والمعز عبر الأروقة، في حين اقتصرت المرتدات على تمريرات تشافي الطويلة لبونجاح دون أن تحدث التأثير المطلوب خصوصا في ظل انشغال الهيدوس بأداء الدور الدفاعي.

ضغط الدحيل أثمر عن خطورة شكلها اسماعيل محمد في مشهد أول عندما تبادل الكرة مع بوضياف وواجه الحارس سعد الشيب بيد ان هذا الأخير أثبت حضوراً فاعلاً في إبعاد الكرة في الدقيقة 31..فيما كاد يوسف العربي أن يعادل الكفتين في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول عندما وصلته تمريرة نام تاي هي داخل المنطقة فحولها برأسه الى المرمى لكنها مرت بجوار القائم.

 

سجال بلعب مفتوح وفرص ضائعة هنا وهناك

شهد الشوط الثاني سجالاً بين الفريقين خصوصا بعدما أصر الفريق السداوي على مبادلة الدحيل الهجوم دون التراجع للمواقع الخلفية.. الدقائق الأولى شهدت رغبة كبيرة لرفاق نام تاي في العودة المبكرة بالتعديل الذي كاد ان يتحقق عبر عرضية أرسلها اللاعب الكوري صوب يوسف العربي داخل المنطقة سددها هذا الأخير كما جاءت بيد ان الشيب تعملق في ابعاد الكرة لركنية في الدقيقة 45..قبل ان يرسل نام تاي هي نفسه تسديدة قوية من على مشارف المنطقة مرت بجوار القائم في الدقيقة 59.

الرد السداوي جاء بالمثل عبر هجمات منسقة وفق قيادة من تشافي الذي وضع بغداد بونجاح في مواجهة الحارس كلود امين بيد ان المهاجم الجزائري لم يحسن التصرف في الدقيقة 52..قبل ان يعود تشافي ويمرر كرة لأكرم عفيف الذي سددها قوية أبعدها كلود أمين 60.

وفي الوقت الذي بدا فيه جوزفالدو فيريرا مطمئناً على اسلوب لعب فريقه، كان على بلماضي التدخل من اجل إيجاد الحلول التكتيكية التي تضمن لفريقه العودة للمباراة خصوصا بعدما دخلت المباراة ربع الساعة الأخير، فكانت البداية عبر الزج بسلطان البريك بديلا لخالد مفتاح ثم أشرك عبدالـله الأحرق بديلا للويس مارتن.

 

الدحيل يعود في غفلة دفاعية سداوية

تناقص العمل الهجومي السداوي رويداً رويدا وبات عيال الذيب يقبلون اللعب من خلال التراجع للمواقع الخلفية الأمر الذي سمح للدحيل بضرب حصار مشدد بحثاً عن التعديل الذي تحقق بعدما أرسل بوضياف كرة عرضية داخل المنطقة وصلت ليوسف العربي الذي هيأها لإسماعيل محمد داخل المنطقة سددها هذا الأخير على مرتين لتسكن الشباك هدف التعادل في الدقيقة 77.

الهدف منح الدحيل دفعة معنوية كبيرة فواصل ضغطه الهجومي الذي كاد يثمر عن هدف ثان بعدما توغل نام تاي هي وتجاوز المدافع وأرسل كرة قوية مرت بمحاذاة القائم الأيسر لمرمى سعد الشيب في الدقيقة 83.

وكان لزاماً على فيريرا التدخل خصوصا ان فريقه بدا وكأنه ينهار تدريجيا أمام هجوم الدحيل، فأشرك ياسر أبوبكر بديلا لسالم الهاجري، ثم سحب تشافي هرنانديز واشرك يوغرطة حمرون.

بدا وكأن التغييرات قد أسهمت في تنشيط منطقة العمليات السداوية وظهر ذلك من خلال مساهمات حمرون في صياغة الحوار الهجومي السريع الذي كاد يثمر عن هدف ثان عندما هيأ الهيدوس كرة لبونجاح داخل المنطقة سددها قوية ارتدت من الدفاع في الدقيقة الأخيرة.

 

الفيديو يمنح الدحيل ضربة جزاء

شهد الوقت بدل الضائع من المباراة جدلاً كبيراً عندما منح الحكم ركلة جزاء إثر فرصة أهدرها يوسف العربي داخل منطقة الجزاء اعتقاداً بأن مرتضى كنجي أعثر العربي قبل التسديد، رغم ان الإعادة التلفزيونية تشير الى ان كنجي لعب الكرة قبل ان يصيب قدم يوسف العربي الأمر الذي يعني أن التدخل كان شرعياً، بيد أن تدخلا من قبل طاقم تحكيم الفيديو مررللحكم امكانية وجود ركلة جزاء ليتابع الحكم الصورة قبل ان يعلن عن الركلة.

عموما، يوسف العربي انبرى لركلة الجزاء بنجاح مسجلاً هدف الانتصار ليختلط عقبها الحابل بالنابل وسط اعتراضات سداوية أدت اولا الى طرد تشافي من على الدكة بعد نيله الإنذار الثاني وطرد بغداد بونجاح مباشرة.

 

بطاقة المباراة

الفريقان: السد - الدحيل

المناسبة: نهائي كأس قطر 2018

النتيجة: فوز الدحيل 2 - 1

الأهداف: سجل للسد حسن الهيدوس د20 وسجل للدحيل اسماعيل محمد د77 ويوسف العربي 90+3

الحكام: عبدالـله العذبة، جمعة بورشيد، زاهي الشمري، محمد أحمد الشمري

تشكيل الفريقين

السد: سعد الشيب، بيدرو، تشافي هرنانديز، حسن الهيدوس، بغداد بونجاح، حامد اسماعيل، عبدالكريم حسن، بوعلام خوخي، سالم الهاجري، مرتضى كنجي، أكرم عفيف.

الدحيل: كلود أمين، خالد مفتاح (سلطان البريك)، لوكاس منديس، اسماعيل محمد، لويز مارتن(عبداللـه الأحرق)، يوسف العربي، نام تاي هي، كريم بوضياف، بسام هشام، المعز علي، مراد ناجي.

التعليقات

مقالات
السابق التالي