استاد الدوحة
كاريكاتير

قراءة في مواجهات الفريقين بالبطولة.. السد والريان.. كلاسيكو واعد في نصف النهائي الأول لكأس قطر

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 5 شهر
  • Sat 14 April 2018
  • 9:37 AM
  • eye 466

سيكون نصف النهائي الاول الذي يجمع السد والريان في كلاسيكو مرتقب بكأس قطر محط الانظار يوم 21 ابريل الجاري، خصوصا انه يجمع ما بين فريقين لهما تاريخ كبير في هذه البطولة ودائما ما تحظى مبارياتهما بالاهتمام والمتابعة الجماهيرية وتصل الى اعلى درجات الاثارة الفنية كما هو الحال في جميع المباريات,وسيجمع نصف النهائي الثاني بين الدحيل والغرافة يوم الاحد 22 ابريل على ملعب جاسم بن حمد بنادي السد, حيث يلتقي الفائزان في المباراة النهائية المقررة بتاريخ 27 ابريل.

وسوف يلتقي الريان للمرة الثانية على التوالي مع السد وصيف الدوري في مباراة نصف نهائي كأس قطر، حيث التقيا للمرة الاولى في البطولة الموسم الماضي وفاز السد 3 - 2 ليصل الزعيم الى النهائي ويظفر باللقب, ويطمح الفريق السداوي في الموسم الحالي لتكرار ذات الانجاز ربما بعد ان خسر رهان الدوري لمصلحة الدحيل في اللفة الاخيرة.

وحسب نظام ولوائح البطولة فلن يكون هناك أوقات إضافية في حال انتهاء الوقت الأصلي لأي مباراة بالتعادل، حيث سيتم اللجوء مباشرة إلى ركلات الترجيح من علامة الجزاء لتحديد الفريق الفائز.

 

مواجهات حافلة ومثيرة بين الفريقين

على مدار تاريخ البطولة التقى السد والريان تسع مرات في المسابقة منذ انطلاقتها في العام 1995, وخلال المباريات التسع حقق الزعيم السداوي الفوز على الريان في خمس مباريات, بينما فاز الرهيب الرياني بأربع مباريات, وعادة ما تحمل المواجهات بين الفريقين اثارة كبيرة على المستوى الفني وعلى الصعيد الجماهيريمن خلال التحديات الكبيرة التي تجعل من الكلاسيكو لقاء مرتقبا ينتظره الجميع.

وفي الموسم الحالي التقى الفريقان مرتين في دوري نجوم QNB, وفي المواجهة الاولى حقق الريان الفوز بهدفين مقابل هدف بتاريخ الجمعة 27 اكتوبر على ملعب جاسم بن حمد بنادي السد وسجل للرهيب عبدالرزاق حمدالـله وكو ميونغ وللسد بغداد بونجاح، وشهدت تلك المباراة افضلية للفريق الرياني الذي استطاع ان يرد على تفوق السد في الموسم قبل الماضي على الرهيب.

وفي مباراة القسم الثاني لدوري النجوم بالموسم الحالي التي اقيمت يوم الخميس 8 فبراير لحساب الجولة السادسة عشرة استطاع السد ان يرد الخسارة ويحقق الفوز على الريان بهدفين دون مقابل على ملعب جاسم بن حمد, وسجل للزعيم يوغرطة حمرون وبغداد بونجاح في مباراة كان فيها الفريق السداوي هو الافضل والاكثر نجاعة وقدرة على مستوى الهجوم.

 

السد الأكثر مشاركة والريان يأتي ثانياً

الفريق السداوي يعتبر الاكثر مشاركة في كأس قطر التي تعتبر امتدادا لكأس ولي العهد, وظهر السد في المسابقة بواقع 19 مرة، بينما يأتي الرهيب الرياني ثانيا بواقع 16 مشاركة، وذلك منذ العام 1995 عندما انطلقت البطولة, حيث حقق الريان اول الالقاب في ذلك العام واحتفظ بالبطولة للموسم الثاني على التوالي.

ويعتبر الفريق السداوي هو الاكثر حصولا على ألقاب البطولة برصيد 6 القاب, كما ان الزعيم هو الفريق الوحيد الذي استطاع احراز اللقب ثلاث مرات متتالية, وهو ايضا اخر من حصل على اللقب في العام الماضي عندما فاز على فريق الجيش بهدفين مقابل هدف على ملعب جاسم بن حمد سجلهما بغداد بونجاح ويوغرطة حمرون, ليكون الفريق السداوي هو الاكثر حصولا على اللقب ويواصل بالتالي تفوقه على بقية المنافسين.

وسيسعى الرهيب الرياني ربما للاقتراب من لقب السد بمحاولة الفوز عليه في نصف النهائي ومن ثم الحصول على اللقب لاول مرة بالمسمى الجديد حيث لم يسبق للريان ان حصل على البطولة تحت مسمى كأس قطر منذ انطلاقتها في العام 2014, وهو ما يسعى اليه الفريق في الوقت الحالي، لذلك سيدخل مباراته امام السد في نصف النهائي الاول بهدف عدم الوقوع في مطب الخسارة الجديدة التي تعني خروج الفريق من المسابقة الثانية في الموسم صفر اليدين بعد ان خسر ايضا رهان الدوري، حيث سيكون وقتها متبقيا له فقط بطولة كأس الامير.

عدم الفوز من قبل بكأس قطر قد يمثل دافعا كبيرا للفريق الرياني الذي سيفتقد خدمات مهاجمه الاول عبدالرزاق حمداللـه الذي تعرض للاصابة في مباراة الاهلي الاخيرة في الدوري، حيث سيغيب حتى نهاية الموسم الحالي, ويعتبر غياب لاعب بقيمة حمداللـه خسارة كبيرة للفريق الرياني الذي كان يعول على اللاعب كثيرا في الموسم الحالي.     

التعليقات

مقالات
السابق التالي