استاد الدوحة
كاريكاتير

بعد أن فاز للمرة الثالثة بجائزة مدرب الشهر.. بلماضي يمهد الطريق للفوز بجائزة أفضل مدرب في الموسم

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 7 شهر
  • Thu 12 April 2018
  • 9:49 AM
  • eye 467

بات جمال بلماضي المرشح الابرز للحصول على جائزة افضل مدرب في الموسم الكروي 2017 - 2018 بعد ان حصل على جائزة مؤسسة دوري نجوم قطر كأفضل مدرب في شهر مارس/ابريل وذلك للمرة الثالثة في الموسم الحالي, وكان بلماضي قد حصل على هذه الجائزة عن شهر نوفمبر/ديسمبر 2017، ثم فاز بها عن شهر فبراير 2018، وللمرة الثالثة هذا الموسم يفوز بها عن مارس/إبريل 2018.

وفاز الهولندي ويسلي شنايدر بجائزة افضل لاعب في شهر مارس/ابريل وهو ما كانت قد اشارت اليه (استاد الدوحة) في عددها الصادر بتاريخ 28 مارس الماضي, ولعب شنايدر دورا محوريا في وصول الغرافة الى المربع الذهبي بعد غياب ستة مواسم, وكان اللاعب علامة مميزة في مشوار الفريق خلال المباريات الماضية التي خاضها ليحصل على الجائزة للمرة الاولى.

 

العلامة الكاملة للدحيل في أربع مباريات  

لعب الدحيل خلال مارس/إبريل 4 مباريات في دوري نجوم QNB، وحقق الفوز فيها جميعاً وبنتائج كبيرة. فقد فاز على السد بأربعة أهداف مقابل ثلاثة في الأسبوع التاسع عشر، وهذا الانتصار مهّد الطريق أمامه للفوز بدرع الدوري للمرة الثانية على التوالي والسادسة في تاريخه.. ثم فاز على الخريطيات بخمسة أهداف دون رد في الأسبوع العشرين ليحسم بذلك الدرع رسمياً في هذه الجولة مستغلاً خسارة السد من أم صلال في الأسبوع العشرين.. كما فاز الدحيل على المرخية بأربعة أهداف مقابل هدفين في الأسبوع الحادي والعشرين.. وتغلب على السيلية بخمسة أهداف مقابل هدفين في الأسبوع الثاني والعشرين، وبعد هذه المباراة تم تتويج الدحيل رسمياً بدرع دوري نجوم QNB هذا الموسم 2017 - 2018.

وحصل الدحيل على العلامة الكاملة من هذه المباريات (12 نقطة) من الفوز فيها جميعاً، ليرفع رصيده إلى 60 نقطة أنهى بها موسمه في الدوري.. وإجمالاً، فقد سجل الفريق خلال هذه المباريات 18 هدفا بمتوسط 4.5 هدف في اللقاء الواحد، في حين اهتزت شباكه 7 مرات.

 

بصمة بلماضي في موسم استثنائي

قاد المدرب المتميز جمال بلماضي فريقه الدحيل للظفر بدرع الدوري عن جدارة واستحقاق بعد مشوار متميز لم يخسر فيه خلال أي مباراة، ليكون هو الفريق الوحيد الذي لم يتلق أي خسارة في دوري نجوم QNB خلال موسم 2017 - 2018، وأيضاً هو أفضل خط هجوم بتسجيله 86 هدفا، وثاني أفضل خط دفاع بعد السد بدخول مرماه 27 هدفا.

ووصل متوسط التمريرات لفريق الدحيل 614 تمريرة، منها 528 تمريرة ناجحة، ومتوسط التمريرات القصيرة 370 والأمامية 204، والتمريرات الناجحة من لمسة واحدة 116 والتمريرات العرضية 19.0 ومن جهة اليسار 7.3 ومن اليمين 11.8 تمريرة في متوسط المباراة الواحدة.

وبلغ متوسط المراوغات 8 والدخول في الثلث الهجومي 65 مرة والدخول في منطقة الجزاء للمنافسين 40 مرة، ومجموع التصويبات على المرمى 9 تسديدات.

 

وفقاً لما أشارت إليه «استاد الدوحة»..شنايدر الأفضل في شهر مارس/إبريل

حصل نجم الغرافة ويسلي شنايدر على جائزة افضل لاعب في شهر مارس/ابريل, وكانت «استاد الدوحة» قد اشارت الى ان شنايدر هو الافضل في شهر مارس خلال عددها رقم 1451 الصادر بتاريخ 28 مارس الماضي, وكان النجم الهولندي قد لعب دورا اساسيا في نتائج الغرافة الاخيرة ووصل الفريق الى المربع باحتلاله المركز الرابع بنهاية مباريات الدوري.

وخلال مارس/ابريل لعب الغرافة الأسابيع الأربعة من التاسع عشر وحتى الثاني والعشرين والأخير في دوري هذا الموسم.. وفاز الفهود على الريان بستة أهداف مقابل هدف في الأسبوع التاسع عشر.. ثم فازواعلى السيلية بثلاثة أهداف دون رد في الأسبوع العشرين.. وخسر الغرافة من العربي بثلاثة أهداف مقابل هدف في الأسبوع الحادي والعشرين.. وفاز على نادي قطر بثلاثة أهداف دون رد في الأسبوع الثاني والعشرين والأخير، لينهي بذلك الغرافة الدوري في المركز الرابع والمربع ويشارك في بطولة كأس قطر 2018 مع أندية الدحيل والسد والريان.

وخلال المباريات المذكورة للغرافة لعب شنايدر في اللقاءات الأربعة وأحرز فيها 5 أهداف ولديه 4 تمريرات حاسمة، أما عدد الدقائق التي لعبها فوصلت إلى 366.8 دقيقة.

 

أرقام مميزة ودور حاسم للاعب

يوضح التحليل الفني للنجم الهولندي في متوسط المباراة الواحدة خلال مارس/ابريل، أن التمريرات التي لعبها 63.8 تمريرة، منها 48.6 ناجحة، والتسديد على المرمى 5.40 تصويبة، وغيرها من الاحصائيات والأرقام الأخرى للنجم شنايدر الذي كان قد انضم للغرافة في فترة الانتقالات الشتوية الماضية، وعلى الرغم من قصر هذه الفترة إلا أن شنايدر واصل تألقه اللافت للنظر وقدم الإضافة الكبيرة مع الفهود.

وشارك النجم شنايدر لأول مرة مع الغرافة في مباراته الأولى بالقسم الثاني أمام الأهلي في الأسبوع الثاني عشر والتي كانت قد أقيمت يوم الجمعة 12 يناير، ثم تواصلت مشاركاته مع الفريق في الدوري وأيضاً دوري أبطال آسيا.. وأظهر النجم العالمي إمكانيات كبيرة وأحدث فارقاً مع الفهود الذين قدموا مستويات أفضل في القسم الثاني عن الأول بعد الصفقات والتدعيمات في فترة الانتقالات الشتوية بضم شنايدر والمهاجم الإيراني مهدي تارمي، وأيضاً التعاقد مع المدرب التركي بولنت.

التعليقات

مقالات
السابق التالي