استاد الدوحة
كاريكاتير

الدوري يبوح بآخر الأسرار بعودة الفهود لمربع الكبار.. الإصابات تضرب النجوم في مشهد الختام

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 6 شهر
  • Tue 10 April 2018
  • 9:48 AM
  • eye 412

كشفت الجولة الثانية والعشرون والاخيرة من دوري نجوم QNB عن اخر الاسرار بعد ان اكمل الغرافة المربع وحسم المركز الرابع الذي كان يتنافس عليه مع ام صلال, وحقق الفهود الفوز على الملك القطراوي بثلاثية ليلحق الفهود بالأربعة الكبار في كأس قطر القادمة, بينما شهدت الجولة اصابة كل من يوسف المساكني نجم الدحيل وعبدالرزاق حمدالـله مهاجم الريان وسيبتعد اللاعبان عن الملاعب لفترة تتراوح بين 3 و4 اشهر على الاقل.

وبقي ام صلال في المركز الخامس بجدول الترتيب واحتفظ الفريق السيلاوي بمركزه السادس، بينما بقي العربي ايضا في المركز السابع, وحقق الريان فوزا معنويا على العميد الاهلاوي وحصد السد انتصارا كبيرا وساحقا على الخريطيات بتسعة اهداف, ليطوي الدوري اخر صفحاته ويغلق ابوابه في الموسم الحالي على امل اللقاء في الموسم الجديد.

 

كابوس الإصابات يعود من جديد ويطال المساكني وحمداللـه

الحدث الاول المحزن في الجولة الاخيرة لدوري النجوم تمثل في اصابة التونسي يوسف المساكني بقطع جزئي في الرباط الصليبي خلال مباراة السيلية, وشكلت الاصابة صدمة كبيرة للاعب وجماهير نادي الدحيل والمنتخب التونسي بعد ان كشفت الفحوصات عن حاجة اللاعب للراحة لفترة لاتقل عن 3 أو 4 اشهر ليعود من جديد الى الملاعب.

وشكلت اصابة اللاعب صدمة كبيرة سواء في الاوساط المحلية هنا لفريق الدحيل او على مستوى منتخب تونس الذي قد يغيب عنه اللاعب ايضا في كأس العالم المقبلة بروسيا خصوصا وهو الذي أسهم بشكل كبير في صعود نسور قرطاج لنهائيات المونديال.

ولن يكون غياب اللاعب على مستوى المنتخب التونسي فقط بل ايضا سيفقده فريق الدحيل في الادوار القادمة لدوري ابطال اسيا, وبعد ان لعب المساكني دورا كبيرا في نتائج الطوفان الحالية بالبطولة الاسيوية سيكون خارج الحسابات خلال الفترة المقبلة بسبب الاصابة.

وخلال الجولة الاخيرة ايضا تعرض مهاجم الريان عبدالرزاق حمدالـله لاصابة قوية عبارة عن كسر في كاحل القدم خلال لقاء الاهلي, وسيبتعد نجم الرهيب عن الملاعب لفترة ايضا لاتقل عن ثلاثة اشهر او اكثر وهو مايعني ان الفريق الرياني سيفقد خدمات اللاعب في مرحلة مهمة، حيث يلعب الريان مباراة فاصلة امام العين الاماراتي في الجولة الاخيرة لدوري ابطال اسيا والتي يحتاج فيها للفوز للتأهل الى الدور القادم.

وكان الموسم الحالي قد شهد ايضا اصابة مهاجم السد بغداد بونجاح الذي غاب عن فريقه لفترة طويلة في القسم الاول قبل ان يعود في منتصف الموسم الحالي, وشكل كابوس الاصابات صدمة كبيرة للاعب ايضا الذي عانى منه بالغياب عن الزعيم لفترة.

 

الفهود تعود إلى المربع بعد غياب ستة مواسم

عاد فهود الغرافة الى مربع الكبار بعد غياب ستة مواسم، وكان اخر ظهور للفهود في بطولة كأس ولي العهد موسم 2010 - 2011 عندما حلوا في المركز الثاني خلف لخويا في ذلك الوقت,وبعدها ابتعد الفريق طوال هذه السنوات قبل ان يعود في الموسم الحالي ليصبح الضلع الرابع للكرة القطرية ويشارك في كأس قطر لاول مرة في تاريخه.

وحقق الغرافة المركز الرابع اثر انتصاره الكبير على الملك القطراوي بثلاثية دون مقابل في الوقت الذي تعثر فيه ام صلال منافسه بالتعادل امام المرخية بهدف لكل فريق, ليرفع الفهود رصيدهم الى 35 نقطة ويبقى ام صلال برصيد 33 نقطة, وكان الفريق الغرفاوي قد حقق قفزة كبيرة بعد التدعيمات التي حصلت في صفوفه خلال فترة الانتقالات الشتوية التي شهدت انضمام عدد من اللاعبين للفريق، كان ابرزهم الهولندي ويسلي شنايدر والايراني مهدي طارمي اضافة الى عاصم مادبو.

حسم الغرافة للمركز الرابع منحه الفرصة للعب في كأس قطر والمنافسة على لقبها وذلك للمرة الاولى في تاريخه, وايضا سيمنح الفريق فرصة التمثيل في دوري ابطال اسيا العام القادم حال بقاء المقاعد الاربعة للكرة القطرية, وعدم فوز أي فريق خارج الاربعة الاوائل في الدوري ببطولة كأس الامير.

القفزة الكبيرة في مستوى الفريق الغرفاوي في منتصف الموسم الحالي جعلت الفريق مرشحا ليكون على منصات التتويج خلال بطولتي كأس قطر وكأس الامير، حيث يملك الفريق الامكانيات الكبيرة التي يمكن ان تجعله قادرا على ان يكون بطلا حقيقيا ويتوج افضليته في تصاعد مستواه عقب التعاقد مع المدرب ايجون بولنت.

 

نتائج متباينة ومراكز محجوزة لبعض الفرق

قبل انطلاق الجولة الاخيرة لدوري النجوم كانت ثلاثة فرق قد حسمت مراكزها وهي الدحيل والسد والريان التي احتلت المراكز الثلاثة الاولى، وتربع الدحيل بطل الدوري على القمة دون منازع بعدما واصل انتصاراته وحقق الفوز رقم 19 على السيلية 5 - 2، ليصل للنقطة 60, واستعاد السد ذاكرة الانتصارات في الجولة الأخيرة بفوز كبير على الخريطيات 9 - 1، جاء بعد 3 هزائم متتالية تلقاها السد بعدما فقد الأمل في الدوري، ليرتفع رصيد الزعيم إلى 49 نقطة بقي بها في المركز الثاني.

وحقق الريان فوزا معنويا على الأهلي 4 - 1، ليرتفع رصيد الرهيب إلى 43 نقطة احتل بها المركز الثالث، وكانت المباراة بالنسبة له بمثابة بروفة قبل مواجهة العين الإماراتي المصيرية في دوري الأبطال الآسيوي, واكتفى أم صلال بنقطة التعادل مع المرخية 1 - 1، ليحصد نقطة واحدة فقط لم تكن أبدا كافية لدخوله المربع الذهبي الذي أضاعه من بين يديه بالتعادل مع الريان في الجولة السابقة، ليجمع 33 نقطة احتل بها المركز الخامس.

وبقي السيلية في ترتيبه السادس رغم خسارته القاسية من الدحيل 2 - 5، وهي الهزيمة التي جمدت رصيده عند 28 نقطة, كما بقي العربي في ترتيبه السابع رغم خسارته على يد الخور 1 - 2، وهي الهزيمة التي جمدت رصيد الفريق عند 24 نقطة، وأوقفت مسلسل انتصاراته في الفترة الأخيرة.

 

تقدم لفرسان الخور وتراجع للعميد والملك

اقتنص فرسان الخور المركز الثامن في جدول الترتيب اثر فوزهم على العربي ليرفع الخور رصيده إلى 24 نقطة، وهو نفس رصيد العربي الذي تفوق بفارق الأهداف، وكان صعود الخور مركزا يعتبر تقدما جيدا للفريق الذي عانى في الموسم الحالي اثر التغييرات الكثيرة التي طالته على صعيد الاجهزة الفنية واللاعبين, وقدم الخور مباراة قوية امام العربي وحصل على فوز مهم جعله ينهي الدوري في مركز جيد له.

العميد الاهلاوي في المقابل واصل سلسلة نتائجه السلبية وتعرض لخسارة جديدة كانت امام الريان بأربعة اهداف مقابل واحد, وهو ما جعل الفريق يتراجع للمركز التاسع بعد ان تجمد رصيده عند 22 نقطة, ولم يكن هذا المركز مقبولا للفريق الذي كان طموحه من بداية الدوري هو المنافسة على المربع ولكن حدث تراجع كبير في مستوى الفريق بالقسم الثاني وعقب رحيل المدرب الاسباني كاباروس.

الجولة الاخيرة ايضا شهدت تراجعا في ترتيب الملك القطراوي بعد الخسارة القاسية التي تلقاها على يد الغرافة 0 - 3 في مباراة لم يقدم فيها الخاسر أي شيء بشهادة مدربه، ليتوقف رصيده عند 22 نقطة احتل بها المركز العاشر.

 

المرخية يودع مرفوع الرأس.. وخسارة كارثية للصواعق

فريق المرخية ودع دوري النجوم مرفوع الرأس بعد ان فرض التعادل على ام صلال بهدف لمثله وقدم مباراة قوية كان يرغب فيها بتحقيق الفوز, واثبت الفريق انه لم يكن يستحق الهبوط الى الدرجة الثانية لولا خسارته لست نقاط ادارية، حيث يلعب الفريق لاخر مباراة بنفس الرغبة والقوة باحثا عن الفوز لينهي الدوري برصيد 13 نقطة.

وتلقى الخريطيات خسارة كارثية 1 - 9 على يد السد، في مباراة لعبها الفريق بالبدلاء من أجل إراحة الأساسيين استعداداً للمباراة الفاصلة على البقاء في الدوري مع الوكرة، وإن كانت الخسارة قد جمدت رصيد الخريطيات عند 16 نقطة احتل بها المركز الحادي عشر, لكن هذه الخسارة سوف تسجل في سجلات الفريق الذي لعب ايضا أحد اسوأ مواسمه وكان خط دفاعه الاضعف في المنافسة لهذا الموسم.

 

العربي هدافاً للموسم الثاني على التوالي

على الرغم من أنه كان خارج قائمة فريقه في مباراة السيلية، فإن المهاجم المغربي يوسف العربي ضمن الفوز بلقب الهدافين للموسم الثاني على التوالي، برصيد 26 هدفا، وبفارق هدف وحيد عن زميله يوسف المساكني الذي شارك في الشوط الثاني لكنه لم يتمكن من التسجيل وخرج مصابا.

وفرض يوسف العربي نفسه مجددا كأفضل هدافي دوري النجوم، على غرار الموسم الماضي حين احتل الصدارة برصيد 24 هدفا، متفوقا بفارق هدف وحيد على الجزائري بغداد بونجاح مهاجم نادي السد.

وكان هنالك صراع كبيرقد دار في الموسم الحالي بين النجمين يوسف العربي ويوسف المساكني على لقب هداف دوري النجوم, وانتهى الصراع على لقب الهداف، وحصد يوسف العربي اللقب للموسم الثاني على التوالي برصيد 26 هدفاً، وخلفه زميله التونسي يوسف المساكني، برصيد 25 هدفا.

وجاء المغربي عبدالرزاق حمداللـه، مهاجم الريان في المركز الثالث، بنفس رصيده في الجولة السابقة (17 هدفا)، وذلك بعدما تعرض للإصابة أيضا، في مباراة فريقه مع الأهلي، التي انتهت بفوز الريان 4 - 1.

وكان حمداللـه قد دخل صراع الهدافين متأخرا، بعدما كان غائبا لعدد كبير من المباريات بسبب الإصابة، ويحسب له تسجيله هذا العدد من الأهداف، خلال هذه الفترة القصيرة.

 

الموقف النهائي لفرق دوري النجوم موسم 2017 - 2018

الترتيب

الفريق

لعب

فاز

خسر

تعادل

له

عليه

فارق

نقاط

1

الدحيل

22

19

0

3

86

27

59

60

2

السد

22

16

5

1

68

25

43

49

3

الريان

22

13

5

4

54

39

15

43

4

الغرافة

22

10

7

5

43

34

9

35

5

أم صلال

22

8

5

9

33

34

-1

33

6

السيلية

22

8

10

4

40

42

-2

28

7

العربي

22

6

10

6

30

42

-12

24

8

الخور

22

7

12

3

24

39

-15

24

9

الأهلي

22

6

12

4

25

43

-18

22

10

قطر

22

6

12

4

24

46

-22

22

11

الخريطيات

22

4

14

4

29

62

-33

16

12

المرخية

22

2

13

7

19

42

-23

13

 

التعليقات

مقالات
السابق التالي