استاد الدوحة
كاريكاتير

في مباراة حسم «الهداف» والاحتفال بالدرع.. البطل يتطلع لختام مميز.. فهل يحرجه السيلية؟

المصدر: فؤاد بن عجمية

img
  • قبل 7 شهر
  • Sat 07 April 2018
  • 9:21 AM
  • eye 410

يتطلع الدحيل بطل دوري النجوم إلى إنهاء مشواره في البطولة بأفضل صورة عندما يلتقي السيلية مساء اليوم على استاد عبدالـله بن خليفة لحساب الجولة الأخيرة، خاصة أنه سيحتفل بعد نهاية المواجهة باستلام الدرع للمرة السادسة في تاريخه.

ولم يتلق الدحيل أي خسارة في 21 جولة من عمر الدوري، وبالتالي فإنه يطمح من خلال مباراة اليوم إلى إنهاء المشوار بسجل خال من الهزائم، وهو الأمر الذي لم يسبق للفريق تحقيقه.

كما أن المواجهة ستحسم مصير لقب هداف الدوري الذي انحصر بين نجمي الدحيل يوسف العربي ويوسف المساكني.

ويأمل السيلية من جانبه أن يظهر في هذه المباراة بشكل جيد في إطار استعداداته لانطلاق منافسات كأس الأمير التي يطمح من خلالها إلى تكرار إنجاز 2014 عندما بلغ الدور النهائي وأحرز الوصافة بعد الخسارة أمام السد.

 

 

البطل لا يساوم

بدا واضحا من خلال تصريحات المدرب جمال بلماضي في المؤتمر الصحفي الذي سبق اللقاء أن الدحيل سيخوض مباراته الأخيرة بمنتهى الجدية وسيبحث عن تحقيق فوز جديد بغض النظر عن مدى أهمية المواجهة بعدما حُسم أمر اللقب في وقت سابق.

ولاشك أن كلام بلماضي لا يعتبر من قبيل التصريحات المنمقة، فالوقائع تؤكد فعلا أن شغف تحقيق الفوز لا ينتهي بالنسبة للدحيل، حيث إن الفريق واصل اللعب بكل جدية في الجولة الماضية رغم أنه ضمن اللقب رسميا منذ الجولة التي سبقتها، وقد فاز على المرخية 4 - 2 رغم أن النتيجة كانت تهم المنافس في المقام الأول في ظل صراعه من أجل ضمان البقاء.

وحدث الأمر ذاته في دوري أبطال آسيا، فقد لعب الدحيل برغبة جامحة في الفوز أمام ذوب آهن رغم تأهله مسبقا إلى دور الـ16، وقد تمكن من تحقيق فوز خامس آسيويا، ليكون الفريق الوحيد الذي يحقق العلامة الكاملة في المسابقة هذا الموسم.

وفي حال تحقيق الفوز على السيلية، أو حتى التعادل، فإن الدحيل سيكون قد أكمل مشواره في دوري الموسم الحالي دون أي خسارة، وهو إنجاز سيعطي نكهة إضافية للقب الدوري الذي يستعد الفريق لاستلامه رسميا عقب نهاية اللقاء.

ومن المنتظر أن تجذب المباراة الأنظار لسبب آخر، حيث سيُحسم على إثرها صراع لقب الهداف بين يوسف العربي (26 هدفا) ويوسف المساكني (25 هدفا).

وحسب تصريحات بلماضي في المؤتمر الصحفي، فإن الفرصة تبدو متاحة بشكل أكبر للنجم التونسي من أجل اللحاق بزميله أو ربما تخطيه، على اعتبار أنه جاهز للمشاركة في المباراة، على عكس يوسف العربي الذي لم يخض التدريبات الجماعية مع الفريق ومازالت مشاركته غير مؤكدة.

 

هل يحرج السيلية منافسه مجدداً؟

رغم أنه أضاع مسبقا آماله في إكمال الدوري ضمن أندية المربع الذهبي وأهدر فرصة تكرار إنجاز موسم 2013 - 2014، إلا أنه من المنتظر أن يحاول السيلية إنهاء المسابقة بشكل جيد وأن يستغل فرصة مواجهة البطل من أجل التحضير كما ينبغي للمغامرة القادمة في كأس الأمير.

وإذا نجح الشواهين في تحقيق فوز ثان على التوالي بعد انتصارهم على حساب الأهلي في الجولة الماضية، فإنهم سيكونون الفريق الوحيد الذي يهزم بطل الدوري هذا الموسم، وهذا في حد ذاته تحد جيد لفريق قدّم مستويات مميزة في القسم الأول من الموسم وأحرج كثيرا فرق المقدمة، ومنها الدحيل.

وانتهت نتيجة مباراة الذهاب بين الفريقين بالتعادل 1 - 1 عندما كان الدحيل في خضم منافسة محتدمة مع السد والريان على الصدارة، ولم يكن مستعدا لخسارة أي نقطة، إلا أن الفريق السيلاوي أحرجه وأجبره آنذاك على التعادل.. فهل يحرجه مجددا في مباراة اليوم ويذيقه طعم الخسارة الأولى؟.

 

بطاقة المباراة

الفريقان: الدحيل - السيلية

المناسبة: الجولة 22 (الأخيرة) من دوري نجوم QNB

التاريخ: السبت 7 ابريل 2018

الملعب: استاد عبدالـله بن خليفة

التوقيت: السادسة والربع

التعليقات

مقالات
السابق التالي