استاد الدوحة
كاريكاتير

يستعدان لحصد النقاط الثلاث.. الدحيل والغرافة جاهزان للاستحقاق القاري غداً

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزار

img
  • قبل 6 شهر
  • Mon 02 April 2018
  • 9:42 AM
  • eye 451

يتابع الدحيل والغرافة الإعداد لخوض مباراتيهما مساء غد ضمن منافسات الجولة الخامسة ما قبل الأخيرة بدور المجموعات من دوري أبطال آسيا.

ويحل الدحيل ضيفا على ذوب آهن أصفهان الإيراني لحساب المجموعة الثانية بينما يستضيف الغرافة الجزيرة الإماراتي لحساب المجموعة الأولى.

ويتفرّد الدحيل بكونه الفريق الوحيد في المجموعات الثماني للمسابقة الآسيوية بشرق القارة وغربها الذي حجز مقعده بصفة رسمية في دور الـ16 بعدما واصل انتصاراته وحقق العلامة الكاملة في الجولة الماضية برصيد 12 نقطة.

أما الفهود فمازالوا يواصلون المنافسة على انتزاع إحدى بطاقتي التأهل بمجموعتهم وتبدو حظوظهم إلى غاية الآن مهمة عطفا على أنهم يحتلون المركز الثاني فيها برصيد 5 نقاط خلف الأهلي السعودي الذي يتصدرها برصيد 8 نقاط.

 

الدحيل بصفوف مكتملة

يخوض الدحيل مساء اليوم تدريبه الوحيد على ملعب فولاذ شهر بمدينة أصفهان التي حط رحاله بها مساء أمس لمواجهة ذوب آهن أصفهان في المباراة التي ستنطلق في تمام الساعة الخامسة والربع من مساء يوم غد بتوقيت الدوحة.

وكان الفريق القطري قد أجرى تدريبه الأخير على ملعبه صباح أمس قبل سفره علما بأنه بعدما حصل لاعبوه على فترة راحة لمدة أربعة ايام بسبب توقف دوري نجوم QNB عقب إجراء منافسات الجولة 21 ما قبل الأخيرة، قد استأنف منذ 22 من مارس الماضي تدريباته استعداداً لمباراته الآسيوية في غياب عدد من لاعبيه الاساسيين بسبب مشاركتهم مع العنابي في كأس الصداقة الدولية بمدينة البصرة العراقية ولاعبي المنتخب الأولمبي وكذلك نجمه التونسي يوسف المساكني الذي التحق بمنتخب بلاده غير أنه لم يعزز صفوفه في مباراتين وديتين لعبهما ضمن استعداداته للمشاركة في مونديال روسيا 2018 بسبب الإصابة في الركبة.

وسوف ينتظم الدوليون الخمسة بالعنابي وهم بسام الراوي وسلطان آل بريك وكريم بوضياف وإسماعيل محمد والمعز علي بالتدريبات الجماعية للدحيل وكذلك يوسف المساكني بعد عودته وتعافيه من الإصابة التي تطلبت منه الراحة لمدة عشرة ايام.

 

طموح متجدد في العلامة الكاملة

بمعنويات عالية جدا يستعد الدحيل لمواجهة ذوب آهن أصفهان صاحب المركز الثاني برصيد 6 نقاط من أجل انتزاع فوزه الخامس على التوالي وضمان إنهاء دور المجموعات في صدارة مجموعته التي تضم أيضا كلا من لوكوموتيف طشقند الأوزبكي الذي يحتل المركز الثالث برصيد 3 نقاط والوحدة الإماراتي الذي يأتي خلفه بالمركز الرابع بفارق الأهداف.

وبالإضافة إلى تأهله الرسمي لدور الـ16 في المسابقة القارية كان قد ضمن منذ جولتين قبل نهاية الدوري المحلي إحراز لقبه.

وعلى الرغم من أن الدحيل يشارك بانتظام في دوري أبطال آسيا منذ عام 2012 فأخفق في تخطي دور المجموعات مرتين فقط عامي 2012 و2014 بينما خرج عامي 2013 و2015 من الدور ربع النهائي وعامي 2016 و2017 من دور الـ16 إلا أنه لم يسبق له أن حقق العلامة الكاملة في الجولات الأربع الأولى.

وكل المؤشرات والتوقعات ترجح كفة الفريق القطري للفوز على مضيفه الإيراني عطفا على المستويات التي يقدمها والنتائج التي يحققها بفضل توافره على ترسانة قوية جدا من لاعبيه المحليين والمحترفين الأجانب بقيادة مدربه الجزائري جمال بلماضي.

 

الفوز مطلب الفهود الأساسي

يجري الغرافة مساء اليوم تدريبه الأخير لمواجهة ضيفه الجزيرة على ملعبه ثاني بن جاسم علما بأنه كان قد أجرى أمس تدريبه الرئيسي ليدخل بعده في معسكر مغلق يستمر حتى موعد المباراة التي يطمح فيها لحصد النقاط الثلاث من أجل تعزيز حظوظه في التأهل إلى دور الـ16.

ولا خيار أمام الفريق الغرفاوي سوى الفوز على نظيره الجزراوي الذي يحتل المركز الثالث خلفهم بفارق الأهداف فيما أن الأهلي المتصدر والذي يتقدم عليهما بفارق 3 نقاط سيكون على موعد مع تركتور سازي تبريز الإيراني الذي يحتل المركز الرابع والأخير برصيد نقطتين.

وكان الفهود قد خسروا أمام الجزيرة 2 - 3 قبل أن يستعيدوا توازنهم على حساب تركتور سازي تبريز بثلاثية نظيفة ثم تعادلوا مع الأهلي في مباراتين بالنتيجة ذاتها 1 - 1.

ويخوض الغرافة التحدي الآسيوي الحالي بعد انقطاع عن المشاركة في دوري أبطال آسيا دام أربعة أعوام حيث إن آخر ظهور له فيها كان في نسخة عام 2013 التي بلغ فيها دور الـ16 بينما يظل صعوده إلى الدور ربع النهائي في نسخة 2010 الأفضل له في مشاركاته التسع بالمسابقة القارية.

 

مجهودات كبيرة في تجهيز المصابين

كانت إدارة النادي قد أجرت تغييرات مهمة في صفوف فريقها خلال فترة الانتقالات الشتوية الأخيرة من أجل تقوية صفوفه وإعداده بالشكل اللائق لاستحقاقه القاري حيث إنها غيرت اثنين من محترفيها الأجانب فتعاقدت مع صانع الألعاب الهولندي الشهير ويسلي شنايدر والمهاجم الإيراني مهدي طارمي وضمت أيضا لاعب الوسط المحلي الشاب عاصم مادبو كما أنها أسندت للمدرب التركي بولنت أويغون مهمة الإشراف على الفهود بدلا من الفرنسي جون فرنانديز.

وواجه الغرافة بعض الصعوبات في الإعداد لمواجهة الجزيرة غدا متمثلة اساسا في الإصابات التي كانت قد لحقت ببعض لاعبيه، وقد تأكد فعلا غياب مدافعه الفنزويلي روبرت كيخادا بسبب إصابته بتمزق عضلي في عضلة الفخذ خلال الإعداد للمباراة لمدة ثلاثة اسابيع لينضم إلى قائمة المصابين منذ فترة طويلة وهما المهدي علي وثامر جمال.

كما يشكو لاعبا الارتكاز البرتغالي دييغو أمادو وعاصم مادبو من الإصابة وتحوم الشكوك حول مشاركتهما في المباراة حيث سينتظر الجهاز إلى غاية اليوم من أجل اتخاذ القرار النهائي بخصوص إذا ما كانا قادرين على اللعب أم لا.

التعليقات

مقالات
السابق التالي