استاد الدوحة
كاريكاتير

المستوى الفني لممثلينا الأربعة بدوري الأبطال يبعث على التفاؤل.. ثقة كبيرة بمشاركة قارية استثنائية

المصدر: محمود الفضلي – نزار عجيب

img
  • قبل 8 شهر
  • Thu 29 March 2018
  • 9:36 AM
  • eye 467

يبدو أن المستوى الفني الذي تقدمه الأندية القطرية الأربعة في النسخة الحالية من دوري أبطال اسيا نشر تفاؤلا كبيرا في الشاع الكروي المحلي نحو مشاركة قارية استثنائية تقود الى إمكانية تكرار إنجاز التتويج الذي كان السد آخر من ظفر به لقطر وللعرب عام 2011.

«استاد الدوحة» اجرت تحقيقا تقرأ من خلاله طالع فرقنا بدوري الابطال ومن وجهة المستوى الفني المبشر الذي أظهره الممثلون الأربعة للكرة القطرية قاريا، وجدت أن التفاؤل الذي يسود الشارع الكروي المحلي بات معززا بآراء فنية تعتبر أن النسخة الحالية من البطولة تبدو مثالية من أجل أن تستعيد الفرق القطرية الريادة القارية خصوصا ان العهدة على ثلة من أصحاب الخبرة الكروية الفنية الكبيرة من مدربين ولاعبين سابقين.

المتحدثون الينا أكدوا أن التمثيل القطري في الدور ثمن النهائي بات قريبا من أن يكون تاريخيا وفق إمكانية كبيرة جداً بأن تلحق الفرق الثلاثة (السد، الريان، الغرافة) بالدحيل المتأهل سلفاً حتى تعبر الفرق الاربعة الى الدور الموالي.

 

فهد ثاني: تأهل فرقنا الأربعة سيعزز حظوظها في المنافسة

أكد مدير إدارة التطوير في الاتحاد القطري لكرة القدم والمدرب الوطني فهد ثاني أن المستويات الفنية التي قدمتها الفرق القطرية الاربعة في النسخة الحالية من دوري أبطال اسيا تؤهلها للذهاب بعيدا في البطولة القارية، لافتا الى ان تواجد الممثلين الأربعة المنتظر في الدور ثمن النهائي يعزز من حظوظها في المنافسة على لقب البطولة هذا الموسم.

ووصف المدرب السابق للمنتخب القطري الأول لكرة القدم الظهور القاري للاندية القطرية في النسخة الحالية من دوري الابطال بالمشرف خصوصا في ظل الصورة الجيدة والقوية التي قدمتها الفرق في جل جولات دور المجموعات مثبتة علو كعبها واحقيتها في العبور الى الدور الموالي.

وقال فهد ثاني: بعد ان أمّن الدحيل التأهل الرسمي وبات السد قريبا من العبور، يبدو ان الريان والغرافة مؤهلان بشكل كبير لضمان التأهل ايضا، فالرهيب قدم مستويات راقية في النسخة الحالية ويكفي ان الفريق لم يخسر في المباريات الاربع التي خاضها، في حين كان الغرافة بمثابة المفاجأة السارة عطفا على المستوى المميز الذي قدمه الفريق رغم انه عانى من متغيرات ومستجدات ولم تكن اوضاعه مستقرة قبيل فترة وجيزة من انطلاقة البطولة الاسيوية، بيد أنه اظهر قوة وبأسا كبيرين وقدم مستويات لافتة يستحق معها التأهل.

وأوضح فهد ثاني أن مواجهة الريان والغرافة لفريقين إماراتيين في الدوحة سواء في الجولة المقبلة بالنسبة للفهود او الجولة الأخيرة بالنسبة للريان سيشكل أفضلية كبيرة للفريقين القطريين في تأمين عبورهما الى الدور الموالي، خصوصا في ظل الأفضلية الفنية التي يمتلكها الفريقان على المنافسين الإماراتيين عطفا على المستويات التي قُدمت في الجولات الأربع.

 

عادل خميس: الغرافة مطالب بالفوز على الجزيرة.. والدعم الجماهيري مهم

أشار لاعب الفهود السابق عادل خميس الى ان فريقهم سيكون مطالبا بالفوز على الجزيرة في لقاء الجولة الخامسة من البطولة القارية, وقال: الغرافة سيلعب على ارضه وبين جماهيره امام فريق الجزيرة, ولا مجال الا تحقيق الفوز وعدم التفريط في النقاط الثلاث، خصوصا ان المباراة ستقام في الدوحة, ويحتاج الفريق للمساندة الجماهيرية في هذه المباراة المهمة التي اتوقع ان يكون فيها تواجد كبير من قبل جماهير الفهود والاندية الاخرى التي تحرص على مساندة ممثلي الوطن في الاستحقاق القاري الحالي.

واضاف لاعب الفهود السابق: الفوز على الجزيرة يجعل الغرافة على بعد خطوة من التأهل الى دور الـ16 واعتقد ان فرصة الفريق كبيرة وموجودة خاصة ان الفريق في المباريات الاربع الماضية التي خاضها قدم مستوى مقنعا ولم يخسر الا في لقاء الجزيرة في ابوظبي, وكان بامكان الفهود ان يعودوا بنتيجة افضل من التي خرجوا بها لولا بعض الاخطاء.. اذاً مستوى الفريق الحالي يجعله قادرا على المواصلة.

وتابع خميس قائلا: الحضور الجماهيري مهم للغاية في لقاء الجزيرة, ووجود الجماهير في المدرجات يعطي اللاعبين دافعا معنويا كبيرا في ارضية الملعب, لقد سبق وان لعبت مثل هذه المباريات مع النادي والمنتخب وكان وجود الجماهير يحفزنا لتقديم الافضل, والغرافة حاليا ليس لديه عذر لان لاعبينا محترفون ويفترض بهم التركيز في لقاء الجزيرة القادم حتى لو كان الفريق امامه مباراة مصيرية اخرى في الدوري سوف تحدد مصيره بالبقاء في المربع, ولكن في اعتقادي انه طالما ان الفاصل الزمني بين المباراتين 72 ساعة على الاقل فهذا امر طبيعي ولا توجد أي ضغوطات.

 

حسن مطر: السد في الطريق الصحيح وقادر على الذهاب بعيداً

أكد لاعب السد السابق حسن مطر أن حظوظ الزعيم تبدو كبيرة في الوصول الى الدور القادم من دوري ابطال اسيا وان الجولة الخامسة تعتبر مفصلية من اجل تأكيد التأهل للدور القادم. وقال: حظوظ السد قوية وكبيرة والفريق في مرحلة جيدة من تصاعد في المستوى منذ فترة الانتقالات الشتوية وعقب عودة بغداد بونجاح, واتمنى في الوقت الحالي ان يعود اللاعبون المصابون الى الفريق وتكتمل صفوفه قبل المرحلة القادمة حتى نحسم التأهل الى دور الـ16, الفريق عانى في الدفاع بعد اصابة مرتضى خلال المباريات الماضية, لكن مع عودة اللاعب اعتقد ان وضع الفريق سيكون افضل بكثير, فريقنا عانى في الموسم الحالي من الاصابات وكان اكثر الفرق معاناة من هذه الناحية, وهي اصابات متشابهة.

واضاف لاعب الزعيم السابق: البطولة الاسيوية تهم السد الذي يعتبر اخر بطل خليجي وعربي لها, ومنذ تتويج الزعيم باللقب في كوريا الجنوبية عام 2011 لم يفز أي فريق اخر بها, واتمنى ان يكرر السد ذلك الانجاز الكبير خصوصا وهو يسير بخطوات ثابتة حاليا, فريقنا يمتلك الخبرة وقادر على الوصول الى ابعد نقطة اذا لم يتعرض للاصابات خاصة على مستوى بعض العناصر التي تعتبر الركائز الاساسية في الفريق.

وتابع حسن مطر: مستوى السد افضل من الوصل، وهذا ما اثبتته المباراة الاولى التي حققنا فيها الفوز في دبي, ولكن في كرة القدم لا يمكن ان تعتمد فقط على مثل هذه النتائج, ولابد ان تكون الحسابات مبنية على الواقع والحاضر واحترام الفريق المنافس للتغلب عليه.

 

منصور مفتاح: الرهيب سيكسر حاجز دور المجموعات

قال لاعب الريان السابق ونجمه في العصر الذهبي منصور مفتاح إن الرهيب قادر على كسر حاجز دور المجموعات والتأهل الى دور الـ16 في دوري ابطال اسيا ليحلق مع بقية ممثلي الكرة القطرية في الادوار الختامية، حيث تبدو حظوظ الفرق الثلاثة الاخرى وهي السد والغرافة والريان كبيرة للحاق بالدحيل الذي حسم تأهله اعتبارا من الجولة الماضية اثر فوزه على فريق لوكوموتيف.

وقال مفتاح ايضا: الريان قدم مستوى جيدا في دوري ابطال اسيا وكان فوزه الاخير على الهلال بمثابة اعلان واضح انه قادر على الوصول الى الادوار القادمة في البطولة, واعتقد ان الفريق كان يستحق الخروج بنتيجة افضل من التعادل في لقاء الاستقلال الاول بالدوحة الذي انتهى بالتعادل, لكن الاهم حاليا ان حظوظ الفريق مازالت قائمة ولديه الفرصة للتأهل وكسر حاجز الخروج من مرحلة المجموعات.

واضاف نجم الرهيب السابق: التوليفة الحالية التي يعتمد عليها المدرب لاودروب جيدة والمباراة امام الاستقلال في ارضه صعبة بلاشك ولكن هنالك لاعبين في الريان اصحاب خبرة ولا يخشون اللعب تحت الضغط الجماهيري بدليل ان الفريق لعب امام الهلال في الرياض واحرجه وكان من الممكن ايضا ان يعود بنتيجة افضل من التعادل الذي انتهت عليه المباراة.

وتابع قائلا: التركيز مهم في لقاء الاستقلال وايضا عدم الاستعجال, واستغلال الفرص امام المرمى لان مثل هذه المباريات لا تتكرر فيها الفرص كثيرا والتركيز فيها مهم لان الفوز سيكون ثمينا جدا لو تحقق بالنسبة للريان على الاستقلال وسيمنح الفريق دفعة كبيرة.

 

وسام رزق: المشاركة القارية الحالية هي الأميز

أكد الدولي العنابي السابق والمحلل الفني وسام رزق أن المشاركة القطرية في النسخة الحالية من دوري أبطال اسيا هي الأكثر تميزاً مقارنة بالسنوات الأخيرة عطفا على المستويات الفنية الراقية التي اظهرتها الفرق الاربعة في سابق جولات دور المجموعات، مشيرا الى ان ما قدمته الفرق القطرية يشير الى نضج كبير في التعامل مع الواجهة القارية وتطور لافت في المستوى الفني ايضا.

وشدد وسام على انه وعقب ان ضمن الدحيل التأهل الى الدور ثمن النهائي من البطولة القارية، فإن الفرق الثلاثة الأخرى تنسج على المنوال ذاته من حيث تأمين العبور باعتبارها رقميا ووفق مواقعها على سلم ترتيب مجموعاتها تعد الأقرب لأن تحجز مقاعدها ايضا، خلافا الى جزئية المستوى الفني الذي يجعل الفرق الثلاثة مؤهلة بشكل كبير لدخول الدور ثمن النهائي.

وقال وسام رزق: لاشك أن المستوى الفني الذي قدمته الفرق الأربعة يدل على تطور كبير وواضح في التعامل مع الواجهة القارية خلافا للسنوات السابقة التي ربما لم نجد فيها ذات الوهج الذي تظهره فرقنا في النسخة الحالية.. أعتقد أن المنطق يؤكد التطور الكبير الذي باتت تعرفه الكرة القطرية وهو ما انعكس على مستوى المنتخب الوطني الذي قدم مستويات لافتة ومميزة في بطولة الصداقة الودية الدولية التي توج بلقبها.

وحول حظوظ الفرق القطرية في النسخة الحالية من البطولة القارية، قال النجم الدولي السابق: أعتقد أن فريقين قطريين على الأقل يستحقان الوصول الى نصف النهائي في حال لم تسر القرعة في اتجاه مواجهات قطرية خالصة في ثمن النهائي ومن ثم في ربع النهائي.. واظن أن الدحيل والسد هما الاجهز فنيا من اجل الذهاب بعيدا في النسخة الحالية من البطولة.

التعليقات

مقالات
السابق التالي