استاد الدوحة
كاريكاتير

خاصة لممثلي الكرة القطرية في دوري أبطال آسيا.. فترة التوقف.. فرصة لإعادة ترتيب الأوراق

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 6 شهر
  • Wed 28 March 2018
  • 9:49 AM
  • eye 423

جاءت فترة التوقف الحالية للدوري لتعطي بعض الفرق فرصة لالتقاط الانفاس واعادة ترتيب الاوراق خاصة التي لم تحسم مصيرها وهذا ما ينطبق على الغرافة وام صلال اللذين يتنافسان على بطاقة المربع الرابعة, كما ان فترة التوقف ايضا كانت فرصة ذهبية لممثلي الكرة القطرية المشاركين في دوري ابطال اسيا والذين سيلعبون جولة خامسة ستكون شبه حاسمة للبعض.

وعلى الصعيد المحلي ايضا، ستشهد الجولة الاخيرة تنافس ثلاثة فرق لفريق العربي على المركز السابع, لذلك عملت بعض الفرق على خوض مباريات ودية من اجل الحصول على افضل اعداد ممكن.

 

المشاركون قارياً بدوري أبطال آسيا

بعد ان حسم الدحيل تأهله لدور الـ16 ستكون الجولة الخامسة من دوري ابطال اسيا مهمة لممثلي الكرة القطرية الثلاثة وهم السد والريان والغرافة, لذلك سعى كل مدرب للاستفادة من فترة التوقف الحالية للدوري لاعادة ترتيب اوراقه من جديد بعد ضغط للمباريات على الصعيدين المحلي والقاري كانت نتيجته اصابات لبعض اللاعبين الذين كانوا في حاجة الى توقف.

وقد كان فريق الغرافة الاكثر حاجة في الوقت الحالي لتوقف الدوري خاصة انه لعب مباراة اضافية في دوري ابطال اسيا ولم يحسم مصيره في سباقه على بطاقة المربع الرابعة مع ام صلال, كما ان بعض لاعبيه طالتهم اصابات مثل مهاجم الفريق الاول مهدي طارمي الذي شارك في لقاء الاهلي السعودي الاخير وهو ليس في كامل عافيته, لتأتي فترة التوقف الحالية لتمنح اللاعب فرصة التعافي والعودة بصورة افضل.

ايضا كانت الفترة فرصة لفريقي السد والريان للاستعداد بشكل افضل للجولة الخامسة من دوري ابطال اسيا التي يلعب فيها الزعيم امام الوصل الاماراتي في الدوحة في لقاء يمكن من خلاله للسد ان يحسم التأهل حال تحقيقه للفوز على الفريق الاماراتي الذي كان قد انتصر عليه في ارضه ووسط جماهيره ذهابا.

بينما في المقابل، نجد ان الريان عمل على تحقيق اكبر قدر من الاستفادة من فترة التوقف الحالية وخاض مباراة ودية مع فريق الوكرة كانت بمثابة تجربة مهمة قبل لقاء الاستقلال الايراني المقرر يوم الاثنين المقبل في الجولة الخامسة من دوري الابطال, وكان المدرب لاودروب قد اكد على اهمية التجربة امام الوكرة التي تأتي كبروفة للقاء القاري القادم الذي سيعمل فيه الرهيب للفوز والاقتراب من التأهل الى دور الـ16.

 

المنافسة في الجولة الأخيرة للدوري

هنالك بعض الفرق مازالت تهمها الجولة الاخيرة من دوري النجوم، لذلك عملت على الاستعداد لها بالصورة التي تمنحها الفرصة لتحقيق الفوز, ونجد ان فريق العربي الذي يحتل المركز السابع في جدول الترتيب يريد التمسك بمقعده الحالي, ولاجل الاستعداد بالصورة المطلوبة للقاء الخور قرر الجهاز الفني بقيادة المدرب لوكا خوض تجربة امام فريق المرخية ستكون بمثابة فرصة لاعداد اللاعبين والمحافظة على لياقة الفريق البدنية والذهنية.

ايضا فريق ام صلال الذي ينافس الغرافة على بطاقة المربع الاخيرة عمل على تحقيق اكبر استفادة ممكنة من فترة توقف الدوري الحالية, ورغم افتقاد الفريق خدمات لاعبه محمود المواس الذي كان مشاركا مع المنتخب السوري في بطولة الصداقة الا ان المدرب طلال القرقوري وضع برنامجا كان الهدف منه الاستعداد بالشكل الامثل للجولة الاخيرة التي يلعب فيها صقور برزان امام المرخية, حيث يطمح الفريق لتحقيق فوز كبير وانتظار تعثر الغرافة في مباراته امام الملك القطراوي.

الفرق التي تنافس العربي على المركز السابع وهي الاهلي والملك القطراوي والخور تعمل للاستفادة من فترة التوقف الحالية ونجد ان فريقي الاهلي والخور سيلعبان وديا في مباراة يسعى فيها كل مدرب لتحقيق الاستفادة اللازمة والمحافظة على مستوى الفريق ولياقة لاعبيه خلال فترة توقف الدوري، حيث يلعب الخور مباراة قوية امام العربي في صدام مباشر للمنافسة على المركز السابع الذي يطمح الفرسان للوصول اليه, كما ان الاهلي يهدف لاستغلال فترة التوقف حتى تكتمل صفوفه بعودة بعض اللاعبين المصابين، وعلى رأسهم محمد مونتاري الذي كان قد غاب لبعض الوقت وعاد في اخر جولتين قبل توقف الدوري, كما ان ياسين الشيخاوي ايضا عائد من اصابة وكانت الفترة الحالية مثالية لاستعادة لياقته بشكل كامل للعب مع الفريق في مباراة الجولة الاخيرة وايضا خوض بطولة كأس الامير.

التعليقات

مقالات
السابق التالي