استاد الدوحة
كاريكاتير

لاعبو العنابي يعتبرون التتويج مجرد خطوة.. سانشيز: حققنا مكاسب كبيرة والتتويج يزيد من مسؤولية اللاعبين

المصدر: البصرة: عبدالعزيز أبوحمر

img
  • قبل 8 شهر
  • Wed 28 March 2018
  • 9:36 AM
  • eye 468

الهيدوس: العنابي حقق نتائج جيدة والقادم أهم

 

في أعقاب تتويج العنابي بلقب النسخة الأولى لبطولة الصداقة الدولية – البصرة 2018 التي استضافها العراق، سادت حالة من السعادة في أوساط اللاعبين والجهاز الفني خاصة أن الكثير منهم يلعب لأول مرة بقميص المنتخب الأول في أجواء تنافسية وجماهيرية مثل تلك التي شهدتها بطولة الصداقة بالبصرة.

«استاد الدوحة» كانت حاضرة في قلب الحدث.

 

سانشيز: المكاسب عديدة

قال الإسباني فليكس سانشيز مدرب العنابي إن المشاركة في بطولة الصداقة الدولية حققت عددا من المكاسب المهمة على مستوى التنافسية والأداء والنتائج الجيدة.

وقال سانشيز: هذه المكاسب مضاعفة بالنسبة لنا كجهاز فني نظرا لصغر عمر الكثير من اللاعبين وقلة خبراتهم وبالتالي فإن اللعب في هذه الاجواء التنافسية يعد احتكاكا مهما بالنسبة للاعبين والفريق ككل وحتى بالنسبة لنا كجهاز فني عكفنا على دراسة بعض الامور الخاصة بأداء اللاعبين الفردي والفريق بشكل جماعي من أجل تطوير الأداء.

واعتبر سانشيز أن الفوز دافع للاستمرارية ويحملنا كجهاز فني ولاعبين مسؤولية مضاعفة حتى على الفريق ككل وحتى على اللاعيبن صغار السن لأن الاستمرارية في الأداء والنتائج الجيدة مسؤولية الجميع.

 

الهيدوس: سعداء بالتتويج لهذه الأسباب

حسن الهيدوس قائد المنتخب القطري قال إن التتويج باللقب جاء في الوقت المناسب ونحن كلاعبين سعداء ومن وجهة نظري فإن هذا التتويج مهم لعدة أسباب، أبرزها أن معظم لاعبي المنتخب الحالي من صغار السن وهو ما يشكل لهم حافزا ويحملهم مسؤولية أكبر في المرحلة القادمة التي نحن مقبلون فيها على استحقاق قاري مهم في أمم آسيا 2019.

وأشاد الهيدوس بالجماهير العراقية وقال إنها جماهير رائعة وتشجع منتخبها بحرارة كما أنها شجعت المنتخب القطري والحقيقة أن اللعب في وجود هذه الجماهير هو أيضا ضمن الاستفادات المهمة للاعبين في هذه البطولة.

وعن المستوى الفني، قال الهيدوس: أعتقد أن العنابي قدم مستويات فنية جيدة في ظل حقيقة أننا واجهنا منتخبين قويين هما المنتخب العراقي والمنتخب السوري وهذه بداية قوية ومهمة وعلينا كلاعبين أن نعرف مستوى تركيزنا في المرحلة المقبلة.

 

بسام هشام أحسن لاعب في البطولة: سعادتي أكبر بالتتويج باللقب

قال بسام هشام مدافع منتخبنا الوطني إنه سعيد جدا أولا بتتويج العنابي باللقب ثم تتويجه الشخصي بلقب أحسن لاعب.

وشكر بسام جميع زملائه وقال: عادة المدافعون لا يحصلون على جوائز أفضل لاعب والحمدلله أنني حصلت على هذه الجائزة وهذا دافع لي في المستقبل ومسؤولية أكبر ولاشك أن التتويج باللقب الشخصي جاء بفضل دعم كل زملائي ومساندتهم لي ونحن فريق واحد نلعب جميعا باسم العنابي.

 

عبدالكريم حسن: سعداء بالتتويج

أما عبدالكريم حسن مدافع العنابي فقد أكد: اننا كلاعبين سعداء بالتتويج باللقب.. وقال إن اجواء البطولة كانت كروية بامتياز من حيث الجماهير والاستضافة والتنظيم والأهم من ذلك كله أننا قدمنا نتائج جيدة مع فريق متوسط أعماره أقل من 25 عاما وبالتالي فإن الاستفادة كبيرة لنا كلاعبين من حيث الاحتكاك واكتساب الخبرات واستيعاب فلسفة الجهاز الفني.

وقال كيمو: قدمنا اداء جيدا في المباراة الأولى أمام العراق وكررنا ذلك أمام المنتخب السوري ونحن سعداء بالنتيجة والأداء في هذه الأجواء التنافسية.

 

المعز علي: فرصة للتعلم والاحتكاك

أعرب المعز علي لاعب منتخبنا الوطني عن سعادته بالتتويج مع العنابي الأول بلقب كأس الصداقة الدولية، معتبرا أن ذلك حافز للاعبين في المرحلة المقبلة. وقال المعز: إننا كلاعبين سعداء بالتتويج لأن هذا التتويج جاء مع الأداء الجيد وهي بداية طيبة وخطوة نحو المزيد في المرحلة المقبلة، مشددا على أن البطولة كانت فرصة للتعلم لنا كلاعبين صغار في السن وفرصة للاحتكاك للفريق ككل.

 

سالم الهاجري: التتويج خطوة.. والقادم أهم

أما سالم الهاجري لاعب العنابي فقد أكد أن البطولة جاءت مهمة ومفيدة بالنسبة للعنابي كفريق ولنا كلاعبين ولاشك أن التتويج باللقب هو مجرد خطوة بسيطة بالنسبة لنا خاصة ان الاستحقاقات المقبلة أكبر وأهم.

وقال الهاجري: نحن سعداء بالطبع كلاعبين بأجواء هذه البطولة ونشكر الجماهير العراقية التي شجعت منتخبنا حتى في المباراة أمام المنتخب العراقي وكانت في منتهى السعادة بتتويج العنابي. 

التعليقات

مقالات
السابق التالي