استاد الدوحة
كاريكاتير

سيبقى في المستوى الثالث قبل قرعة كأس آسيا 2019.. الصداقة.. هل تعين العنابي على التقدم مركزين في تصنيف الفيفا؟

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 8 شهر
  • Tue 27 March 2018
  • 9:59 AM
  • eye 639

سيكون المنتخب القطري مرشحا للتقدم على سلم التصنيف الشهري الذي سيصدر عن الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» يوم 12 ابريل المقبل عطفا على نتيجتي المباراتين الوديتين اللتين خاضهما امام المنتخبين العراقي والسوري ضمن بطولة الصداقة الودية الدولية الثلاثية التي تستضيفها مدينة البصرة العراقية حاليا بعدما تفوق على اسود الرافدين بثلاثة اهداف لاثنين في الافتتاح وتعادل مع نسور قاسيون بهدفين لمثلهما في المباراة الثانية وبات ينتظر التتويج بلقب البطولة في حال لم يفز المنتخب السوري على نظيره العراقي اليوم بفارق هدفين او اكثر.

العنابي استفاد من المباراتين الوديتين بعدما بات من المتوقع ان يرفع رصيده النقطي في التصنيف الى 339 نقطة أي بزيادة قدرها سبع نقاط عن المحصلة التي جمعها في تصنيف 15 مارس (332  نقطة) ووضعته حينها في المركز 101 عالميا والثالث عشر اسيويا، بيد ان تلك الزيادة لن تكفي المنتخب القطري للخروج من مركزه الثالث عشر على المستوى الاسيوي، وهو ما يعني بقاءه في المستوى الثالث قبيل قرعة كأس اسيا 2019 التي ستسحب يوم 4 مايو في دبي.  

 

سبع نقاط إضافية.. والمركز 99 السقف المتوقع

حصول العنابي على سبع نقاط إضافية في التصنيف الجديد الذي سيصدر يوم 12 إبريل المقبل ووصوله المتوقع الى النقطة 339 بعدما كان قد جمع 332 في التصنيف السابق الصادر يوم 15 مارس، قد يعين العنابي على التقدم مركزين للوصول الى المركز 99 عالميا حيث سيستفيد من تراجع متوقع لمنتخب غينيا بيساو الذي يحتل حاليا المركز (96) عالميا وسيراليون الذي يحتل المركز (98) عالميا.. فالأول سيفقد 38 نقطة مرة واحدة حيث من المتوقع ان يصبح مجموع نقاطه في التصنيف 330 نقطة بعدما كان في شهر مارس 368 نقطة، فيما سيتراجع منتخب سيراليون 28 نقطة حيث سيصبح مجموع نقاطه 332 بعدما كان 360 في التصنيف السابق.

المنتخب الليبي صاحب المركز 99 عالميا ورغم عدم خوضه مباريات ودية لكن مجموع نقاطه سيعرف زيادة نقطتين ليصبح مجموعه 341 نقطة بعدما كان 339 في الشهر الماضي وبالتالي قد يتقدم ايضا على سلم التصنيف.. اما المنتخب الهندي الذي يحتل أيضا المركز 99 عالميا فمن المتوقع ان يواصل تقدمه ليصل الى المركز 94 حيث سيرفع عدد نقاطه الى 377 بعدما كان 339 في الشهر الماضي.. وعليه فإن السقف المتوقع للعنابي لن يزيد على المركز 99 عالميا في ظل الزيادة في عدد النقاط.

 

المستوى الثالث آسيوياً في قرعة كأس آسيا

التقدم المتوقع للعنابي لن يغير من واقع مركزه الحالي على المستوى القاري وهو الثالث عشر رغم التراجع المتوقع لتصنيف بعض المنتخبات العربية الاسيوية على غرار المنتخب اللبناني الذي قد يفقد عدة مراكز ليتراجع من مركزه الحالي 87 الى المركز 94 او المنتخب العراقي الذي قد يتراجع أكثر من مركز الا في حال فوزه على المنتخب السوري الذي قد يكسبه بعض النقاط التي تعينه على الحفاظ على مركزه الحالي الثالث والثمانين، ذلك ان الحسابات الحالية التي تسبق مباراة سوريا تقول بأن المنتخب العراقي فقد 24 نقطة حيث بات مجموع نقاطه 381 بعدما كان 405 في شهر مارس.

العنابي سيبقى في المستوى الثالث قبيل قرعة نهائيات كأس اسيا التي ستقام في الإمارات خلال الفترة من الخامس من يناير وحتى الأول من فبراير عام 2019 حيث سيتم توزيع المنتخبات قبيل عملية السحب يوم 4 مايو المقبل على اربعة مستويات لتعيين ست مجموعات تضم كل مجموعة أربعة منتخبات.

 

مواجهات اليوم الودية والرسمية تحسم التصنيف

تتحكم المباريات التي ستقام اليوم سواء الودية التي تخوضها عديد المنتخبات الاسيوية او الرسمية التي تلعبها بعض منتخبات القارة الصفراء برسم تصفيات كأس اسيا 2019، بالشكل النهائي الذي سيستقر عليه تصنيف الفيفا الجديد بالنسبة للقارة الاسيوية والذي سيصدر يوم 12 ابريل.

فثمة فرصة كبيرة للمنتخبات التي خسرت نقاطا في الجولة الاولى من فترة التوقف الحالية التي بدأت منذ يوم 19 من الشهر الجاري وتستمر حتى اليوم، للتدارك عبر المباريات التي تخوضها اليوم سواء على المستوى الودي او الرسمي، وسط ترشيحات بأن يواصل المنتخب الإيراني الصدارة رغم إمكانية فقدانه الكثير من النقاط، على اعتبار ان المطاردين مرشحون ايضا لفقدان نقاط في التصنيف على غرار استراليا واليابان.

المنتخب الهندي مرشح لمواصلة التقدم خصوصا إذا ما فاز في المباراة الاخيرة في التصفيات القارية المقررة اليوم امام منتخب قيرقستان خارج الارض، ذلك انه قد ضمن الحصول على 38 نقطة إضافية قبل المواجهة الأخيرة ما يعني إمكانية إحداث قفزة جديدة على سلم التصنيف، اما المنتخبات العربية فتملك بعضها فرصة تعويض تراجع متوقع من خلال مباريات اليوم سواء الودية او الرسمية.

التعليقات

مقالات
السابق التالي