استاد الدوحة
كاريكاتير

بعد تتويج الدحيل وهبوط المرخية.. الجولة الأخيرة.. حاسمة للمربع والمركز السابع

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 8 شهر
  • Tue 27 March 2018
  • 9:49 AM
  • eye 381

ستكون الجولة الاخيرة لدوري نجوم QNB مهمة بالدرجة الاولى لفريقي الغرافة وام صلال اللذين يسعيان لفض الاشتباك بينهما على بطاقة المربع الرابعة التي يتصارع عليها الطرفان بعد ان تساويا في النقاط برصيد 32 نقطة لكل منهما، حيث يملك الغرافة افضلية الاهداف التي رجحت كفته وابقته في المربع رغم خسارته في المباراة الاخيرة امام العربي.

وسيكون هنالك صراع اخر للمنافسة على المركز السابع الذي يتسابق عليه فرق العربي وقطر والاهلي والخور, حيث نجح السيلية في تأمين مركزه السادس بعد ان وصل رصيده الى 28 نقطة اثر فوزه الاخير على العميد الاهلاوي بثلاثية ويبدو ان صراع تحسين المراكز سيكون على اشده في ظل رغبة كل الفرق في انهاء المنافسة في مركز افضل يمكن من خلاله ان تحصل على المكافأة المالية الاكبر التي تختلف وفقا لمركز أي فريق, وسيلتقي في الجولة العربي امام الخور, والغرافة وقطر, وام صلال والمرخية, والدحيل والسيلية, والسد والخريطيات, والريان والاهلي.

 

الغرافة وأم صلال.. وفض الاشتباك

فهود الغرافة وصقور برزان، ستكون الجولة هي الاهم بالنسبة لهما في ظل الصراع الحالي بين الطرفين على بطاقة المربع الرابعة, وبعد ان حجز الدحيل والسد والريان المراكز الثلاثة الاولى, نجد ان السباق بات على اشده بين الفهود والصقور بعد ان تساويا في الرصيد بـ32 نقطة في الجولة الماضية التي شهدت تعادل ام صلال مع الريان وخسارة الغرافة امام العربي, حيث يتفوق الغرفاوية بفارق الاهداف عن الفريق البرتقالي.

وكان السباق قد اشتد في الجولات الاخيرة بين الفريقين عقب خروج السيلية الذي كان الضلع الرابع في المربع, وسيلعب الغرافة امام الملك القطراوي في الجولة الاخيرة في مواجهة صعبة خاصة ان الفهود سيلعبونها في ظل وجود ضغط محلي وقاري, كما ان صعوبة المباراة تأتي في ظل رغبة الفريق القطراوي في تحسين مركزه الحالي بجدول الترتيب وهو الذي يأتي في المركز التاسع ويطمح الى تحقيق الفوز وتعثر العربي ليحتل المركز السابع.

وعلى الجانب الاخر، فريق ام صلال سيخوض مواجهة اسهل نسبيا امام المرخية الذي هبط الى الدرجة الثانية, ورغم ذلك فانه قد لا يلحق بالمربع حال فاز الفريق الغرفاوي على الملك خاصة ان فارق الاهداف لمصلحة الفهود, لذلك قد يكون تركيز الفريق على تحقيق فوز كبير وانتظار ما ستسفر عنه مواجهة الغرافة والملك القطراوي, وقد تكون هنالك افضلية للفريق البرتقالي في ظل عدم وجود أي ضغط على الفريق الذي لا يشارك قاريا وسيكون تركيزه فقط على هذه المباراة التي تعني له الكثير لانها بمثابة حصاد لموسم كامل وليست مجرد مواجهة عادية.

 

منافسة قوية على المركز السابع

سيكون هنالك سباق محتدم على المركز السابع بين العربي والاهلي والملك القطراوي والخور, ويملك الفريق العرباوي الافضلية وهو يحتل حاليا المركز السابع في جدول الترتيب برصيد 24 نقطة حيث يتفوق على الاهلي بفارق نقطتين وعلى الفريق القطراوي بنفس الرصيد من النقاط فيما ستكون حظوظ الخور بدرجة اقل حيث يملك الفريق 21 نقطة.

العربي سيلعب امام الخور في صدام مباشر بين فريقين لديهما طموح مشترك, ويحتاج فريق الاحلام لتحقيق الفوز في المباراة بأي نتيجة ليضمن بشكل نهائي احتلال المركز السابع في جدول الترتيب, كما ان الفريق لديه رغبة في تحقيق الفوز الخامس على التوالي والاستمرار في سلسلة النتائج الايجابية والانتصارات.

والفريق الاهلاوي الذي ينافس ايضا على المركز السابع سيخوض مباراة ليست سهلة امام الريان, ولكن ما يرجح كفة العميد ان الفريق قد يستفيد من انشغال الريان بمباراته المهمة امام الاستقلال الايراني التي يتوقع ان يدفع فيها المدرب لاودروب بكل طاقته, وبالتالي فانه قد يمنح بعض العناصر راحة في لقاء الاهلي الذي لن يكون له تأثير على ترتيب الرهيب الذي ضمن احتلال المركز الثالث.

والفريق القطراوي الذي يعتبر المنافس الاخر على المركز السابع فسيخوض مباراة صعبة في مواجهة الفهود الذين يطمحون للحصول على المركز الرابع واللعب في بطولة كأس قطر, وستكون المباراة صداما بين فريقين قدما مستويات عالية في الفترة الاخيرة ويملكان مفاتيح الفوز من خلال الادوات التي تتوافر للمدربين خاصة على الصعيد الهجومي الذي من خلاله ينتظر ان يكون الحسم في اللقاء, حيث تتمثل اوراق الغرافة في وجود شنايدر ومهدي طارمي والملك القطراوي في وجود اسامة اومري وبرونو جالو.

التعليقات

مقالات
السابق التالي