استاد الدوحة
كاريكاتير

كرنفال جماهيري وعودة بعد 19 عاماً

المصدر: عبدالعزيز أبوحمر

img
  • قبل 6 شهر
  • Thu 22 March 2018
  • 10:56 AM
  • eye 420

شهد ملعب جذع النخلة بالمدينة الرياضية في البصرة كرنفالا جماهيرياً في افتتاح بطولة الصداقة الدولية التي جمعت العنابي ونظيره العراقي وانتهت قطرية في قمة خليجية مثيرة تابعها حضور جماهيري غفير بلغ اكثر من 55 الف متفرج احتشدت بهم المدرجات قادمين من العاصمة بغداد والمحافظات الجنوبية والوسطى بعد خمسة أيام من قرار مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم برفع الحظر عن ملاعب مدن كربلاء والبصرة وأربيل.

وقد اشادت اوساط البطولة بالمستوى الذي اظهره الفريقان في المباراة والاندفاع الذي كانوا عليه في الشوطين .

ولعب المنتخب القطري في ملعب جذع النخلة بالمدينة الرياضية بعد غياب طويل دام أكثر من 19 عاما عن الملاعب العراقية حيث واجه منتخب العراق الوطني في تصفيات كأس العالم 1990 على ملعب الشعب الدولي بالعاصمة بغداد في المباراة التي انتهت بالتعادل (2 - 2) ليصبح المنتخب العربي الثالث الذي يواجه منتخب العراق في مدينتي البصرة وكربلاء خلال عشرة أشهر.

 

عبدالخالق مسعود :الدعم القطري لن يتوقف

أعلن عبدالخالق مسعود رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم استمرار دعم قطر للكرة العراقية وانه لن يتوقف على الرغم من نجاحها في رفع الايقاف عن الملاعب العراقية ومازالت الجهود القطرية مستمرة. حيث قال ان الشيخ حمد بن خليفة بن احمد آل ثاني رئيس اتحاد الكرة القطري يسعى بكل قوة ويجري اتصالات مع انفانتينو من اجل رفع الحظر عن الملاعب في بغداد ايضا .

واضاف: من المؤكد ايضا ان المنتخب القطري سيكون اول منتخب عربي يلعب في بغداد بعد رفع الحظر كما هو الحال حاليا من خلال المشاركة في بطولة الصداقة بالبصرة وهو امر متوقع دائما من الاشقاء في قطر.

وقال ايضا ان قطر لها بصمات واضحة على الكرة العراقية من استضافة للفرق والمنتخبات وتبذل جهودا كبيرة ايضا لرفع الحظر عن بعض الملاعب العراقية، ولا يمكن ان ننسى او نتناسى من يقف مع العراق وشعبها.

 

طارق أحمد: البطولة ستتواصل وتكبر سنوياً

عبر طارق أحمد الامين العام للاتحاد العراقي لكرة القدم عن سعادتهم الكبيرة باستضافة بطولة الصداقة الدولية التي تقام بمشاركة أسود الرافدين ومنتخب قطر ومنتخب سوريا.

وقال بأن هذه البطولة بدأت صغيرة بمشاركة 3 منتخبات كتجمع عربي مهم، وانها ستتواصل وتكبر عاماً بعد عام، وستشهد مشاركة عدد اكبر في السنوات القادمة. وانهم يعتبرونها بمثابة نواة للمستقبل.

واضاف طارق أحمد أن رفع الحظر عن الملاعب العراقية حلم تحول الى حقيقة، مشيرا الى سعادتهم بالتقاء الاصدقاء في البصرة، ومؤكداً ان البطولة ليست مجرد كرة قدم ولكنها فرصة لتتصافى القلوب وتتشابك الايادي لان كرة القدم من اسباب السعادة في المنطقة.

وعن الحكام، قال: هناك طاقم من سوريا وطاقم من العراق وطاقم من ماليزيا وسنغافورة وهونج كونج.

وعن غياب الحكام القطريين، قال: قمنا بدعوتهم للمشاركة ولكن التزاماتهم الخارجية دعتهم للغياب. وأضاف: قمنا بطلب حكام اجانب من الاتحاد الآسيوي، والأخ هاني بلان لم يقصر معنا وقام بدعمنا بهذا الطاقم.

واكد: قطر تقوم بدور كبير وهي لا تقصر تجاه العراق، على مستوى معسكرات الحكام والمنتخبات، وكذلك الأندية العراقية مثل الزوراء والجوية والتي تتواجد دائماً في قطر.

وعن رأيه في البطولة، قال: هذه البطولة تضم 3 منتخبات تشارك في كأس آسيا 2019، وهي بطولة قوية جداً وتضم اوائل المنتخبات التي تأهلت الى كأس آسيا، وبالتالي فهي تعتبر مفيدة جداً لكل المنتخبات للاعداد للبطولة القارية.

 

مدرب سوريا: المنتخب القطري هو الحصان الأسود

قال المدرب الألماني بيرند شتانج مدرب المنتخب السوري إن المشاركة في بطولة الصداقة الدولية ستكون مفيدة للمنتخب السوري خاصة ان هناك حظرا على اللعب في سوريا، وهو قد تولى المهمة قبل 10 ايّام فقط وبالتالي في طور التعرف على إمكانيات لاعبيه وانا فخور بأن المنتخب تأهل لنهائيات امّم اسيا 2019.. وقال شتانج: اعرف الكثير عن المنتخب العراقي بحكم انني توليت تدريبه من قبل وبحكم تواصلي مع الكثير من الزملاء وانا سعيد برفع الحظر عن الملاعب العراقية واهنئهم على ذلك.

اما المنتخب العراقي الحالي فهو منتخب جيد وقد شاهدتهم امام السعودية في المباراة الودية التي أقيمت هنا .وعن المنتخب القطري، قال شتانج انه الحصان الأسود ورغم انني لا اعرف عنه الكثير الا ان الفريق يبدو شابا ومتطورا.

التعليقات

مقالات
السابق التالي