استاد الدوحة
كاريكاتير

البصرة الفيحاء تستقبل منتخب قطر بالأهازيج والغناء.. العنابي يواجه أسود الرافدين في افتتاح بطولة الصداقة الدولية

المصدر: البصرة: عبدالعزيز أبوحمر

img
  • قبل 6 شهر
  • Wed 21 March 2018
  • 9:28 AM
  • eye 464

تنطلق في السابعة مساء اليوم بطولة الصداقة الدولية التي يستضيفها العراق بعد رفع الحظر الدولي عن ملاعبه، حيث سيلتقي بملعب البصرة الدولي (جذع النخلة) المنتخب القطري ونظيره العراقي في مواجهة يتوقع أن يشاهدها جماهير تتعدى الـ60 ألف متفرج.

ويشارك في البطولة أيضا المنتخب السوري الذي سيواجه نظيره العراقي على أن يواجه المنتخب القطري نظيره السوري يوم السبت المقبل.

 

تدريب وحيد وأهازيج

خاض العنابي مساء أمس تدريبا وحيدا في ملعب المباراة وهو التدريب الذي شهد حضور جماهير عراقية استقبلت المنتخب القطري بالغناء والأهازيج، فيما تدرب في نفس التوقيت وبملعب آخر المنتخب العراقي صاحب الضيافة.

ومن المتوقع أن تشهد تشكيلة المنتخب الوطني في مواجهة العراق أولوية للاعبين أصحاب الخبرات ضمن قائمة الـ21 التي اصطحبها المدرب الإسباني فليكس سانشيز من أمثال الحارس سعد الدوسري وعبدالكريم حسن وكريم بوضياف وإسماعيل محمد وقائد الفريق حسن الهيدوس إلى جانب بيدرو ميجويل وأكرم عفيف والمعز علي وبسام الراوي وعبدالعزيز حاتم. فيما تضم باقي اللاعبين: سالم الهاجري وسلطان البريك والحارسين يوسف حسن ومحمد البكري وعاصم مادبو وأحمد علاء ومؤيد حسن ومحمد علاء وأحمد فتحي وأحمد معين وطارق سليمان.

 

سانشيز: العنابي في مهمة رسمية بالعراق

قال فليكس سانشيز مدرب العنابي إن المنتخب القطري يتواجد في العراق في مهمة رسمية لمواجهة منتخبات قارية قوية مثل المنتخب العراقي والمنتخب السوري، مشددا على ان مواجهة العراق ستكون قوية وفيها سنجرب مجموعة من العناصر لكن هدفنا ان نظهر بشكل جيد خاصة ان هذه البطولة في روزنامة إعداد المنتخب للمشاركة في أمم آسيا 2019.

وقال سانشيز في المؤتمر الصحفي: أنا سعيد بالتواجد في العراق لخوض بطولة قوية ونواجه منتخبين قويين، ومنتخبنا يضم مجموعة جيدة من اللاعبين وأتذكر أننا واجهنا العراق في 2012 عندما كنت مدربا لمنتخب قطر تحت 16 عاما، وكانت تلك المجموعة آنذاك تضم لاعبين من المنتخب الاول الحالي مثل عاصم مادبو واكرم عفيف وغيرهما، وهذا شيء جيد أن يتواجد هؤلاء اللاعبون معي الآن كمنتخب اول.

وقال سانشيز: لاشك ان الجماهير ستضيف إثارة للمباراة التي ستجري في اجواء مثالية خاصة ان الجماهير العراقية تنتظر رؤية منتخبها وهو يلعب على أرضه ونحن من جانبنا سنعمل على انتهاز هذه الفرصة خاصة أننا نستعد للاستحقاقات المقبلة ونسعى للظهور بشكل جيد.

وتوقع مدرب العنابي أن تكون المباراة قوية وجماهيرية وستجري في اجواء جيدة تكسب لاعبينا الجدد احتكاكا أفضل وتكسب الفريق ككل خبرات أكبر.

 

باسم قاسم: مواجهة العنابي إيذانا لاستعداداتنا لأمم آسيا

أما باسم قاسم المدير الفني للمنتخب العراقي فقد قال: أولا دعوني أرحب بإخواننا القطريين في البصرة الفيحاء ونشكر قطر على دورها في رفع الحظر الدولي عن الملاعب العراقية وان شاء الله يمتد رفع الحظر الى ملاعب بغداد.

وبالنسبة لمواجهتنا مع المنتخب القطري انا اعتبره منتخبا متطورا ويلعب كرة سريعة ومنظمة وكنت اتوقع للعنابي ان يذهب بعيدا في كأس الخليج بالكويت خاصة ان المنتخب القطري يشهد استقرارا منذ فترة.

وأشار مدرب المنتخب العراقي الى ان المشاركة في البطولة تشكل انطلاقة مهمة لاستعداداتنا للمشاركة في امم اسيا 2019 وهذا المنتخب بتشكيلته الحالية الذي سنواجه به المنتخب القطري هو المنتخب الذي سيشارك في البطولة القارية، لذلك فان مباراتنا مع قطر غاية في الأهمية وسيكون فيها ندية وعلى مستوى عال من الإثارة نظرا لما يتمتع به المتتخبان من امكانيات كبيرة.

وقال باسم قاسم: المحترفون وصلوا اليوم واستعدادات المنتخب القطري افضل لكننا مطالبون بأن نرقى لمستوى المسؤولية امام هذه الجماهير الكبيرة.. وعن المنتخب السوري، قال إنه يضم أفضل جيل في الكرة السورية وسنسعى لتحقيق الاستفادة المطلوبة.

 

بطاقة المباراة

الفريقان          :        العراق - قطر

التاريخ           :        21 مارس 2018

المناسبة           :         بطولة الصداقة الدولية

الملعب            :         البصرة الدولي (جذع النخلة)

التوقيت           :         السابعة مساء بتوقيت الدوحة

التعليقات

مقالات
السابق التالي