استاد الدوحة
كاريكاتير

في ختام منافسات الجولة التاسعة عشرة هذا المساء.. العربي والمرخية.. مباراة قمة المتنافسين على البقاء

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 7 شهر
  • Sat 03 March 2018
  • 8:52 AM
  • eye 354

عندما يلتقي فريقان في دوري نجوم QNB يعانيان من خطر الهبوط إلى دوري الدرجة الثانية على الرغم من التفاوت في درجته بالنسبة لهما، فمن البديهي أن المواجهة بينهما تحفل بالكثير من الأهمية وأن الفوز بها يعد المطلب الأساسي الذي يطمح فيه كلاهما.

هذا هو حال العربي صاحب المركز العاشر برصيد 15 نقطة والمرخية صاحب المركز الثاني عشر والأخير برصيد 9 نقاط اللذين يخوضان الساعة الثامنة وعشر دقائق مساء اليوم السبت المباراة الأخيرة في منافسات الجولة التاسعة عشرة من دوري نجوم QNB على ملعب حمد الكبير.

فالعربي الذي يترنح منذ بداية الموسم في المراكز المتأخرة واستقر به المقام في منطقة المهددين بالهبوط يحتاج إلى فوز جديد بعد الفوز الثمين الذي انتزعه في الجولة الماضية من أجل متابعة تقدمه وصعوده إلى منطقة الأمان لضمان بقائه، وكذلك المرخية الذي لا بديل له عنه من أجل أن ينعش آماله الضعيفة ويبقي على حظوظه الضعيفة أصلا في البقاء قائمة.

وفي الوقت الذي سيخوض فيه العربي مباراته التاسعة عشرة وهو قادم من فوز ثمين جدا على الخريطيات بهدفين مقابل هدف فإن المرخية بالمقابل سيخوضها بعدما تسبب جهازه الإداري في قلب فوزه على الغرافة بثلاثة أهداف مقابل هدفين بالجولة الماضية إلى هزيمته بثلاثية نظيفة بسبب خطأ إداري هو الثاني هذا الموسم!!.

 

«الأحلام» يتسلح بمعنويات عالية

خرج العربي من مباراة قمة المتنافسين على البقاء التي خاضها مع الخريطيات بفوز ثمين جدا مكنه من الارتقاء إلى المركز العاشر بعدما كان يقبع في المركز الحادي عشر ما قبل الأخير الذي سيخوض صاحبه المباراة الفاصلة مع الفريق الذي سيحتل المركز الثاني في دوري الدرجة الثانية.

ومن البديهي أن ذلك الفوز، وهو الثالث فقط للعربي في المسابقة مقابل 6 تعادلات و9 هزائم، مهم جدا حتى من الناحية النفسية، إذ إنه سيعيد الثقة إلى لاعبيه ويكون حافزا قويا لهم في مباراة مساء اليوم من أجل فوز جديد أثمن وأغلى، لاسيما أن مدربه الكرواتي لوكا بوناسيتش يعتبر أن لنقاطها قيمة مضاعفة.

ويبدو أن العربي يراهن كثيرا على مواجهته للمرخية الذي يغرق في مركز الهبوط المباشر «المركز الثاني عشر» ويرى في الفوز عليه خطوة كبيرة سيقطعها نحو اقتحام منطقة الأمان حيث لا خوف فيها من الهبوط.

ولذلك حرص المسؤولون الحاليون والسابقون في نادي «الأحلام» على دعمه ومساندته في سياق استعداداته وتحضيراته للمباراة المفصلية التي يخوضها هذا المساء.

 

الأخطاء الإدارية عقّدت مهمة البقاء

فجر المرخية واحدة من كبرى مفاجآت الجولة الماضية بفوزه على الغرافة، إلا أن لجنة الانضباط وبعد النظر في الاحتجاج الذي تقدمت به ضده إدارة الفهود بدعوى أنه خالف اللوائح والقوانين عندما أشرك ستة لاعبين مقيمين بدلا من خمسة، اعتبرته خاسرا بثلاثة أهداف دون رد.

وهذه هي المرة الثانية التي يهدر فيها الجهاز الإداري للمرخية جهد فريقه بسبب جهله باللوائح والأنظمة بعدما سبق له في الإدارة السابقة أن أشرك لاعبا موقوفا في المباراة التي فاز فيها فريقه على السد بهدفين مقابل هدف.

والحصيلة أن الجهاز الإداري حرم فريقه من 6 نقاط لا تقدر بثمن وعاقبه بخطأين ذاتيين جسيمين جدا يجعلان حظوظه في البقاء معقدة جدا، إذ يحتاج إلى تحقيق أكبر عدد ممكن من النقاط في المباريات الأربع المتبقية للخروج على الأقل من المركز الثاني عشر والأخير.

وعلى الرغم من ذلك سيحاول المدرب الجديد للمرخية التونسي عادل السليمي أن يبقي فريقه في دائرة المنافسة على البقاء بقيادته إلى تخطي العربي هذا المساء، لاسيما أن الأمور على أرضية الملعب كانت قد بدأت تسير نحو الأفضل حيث إنه بعدما تولى المهمة الفنية الصعبة جدا بدلا من يوسف آدم الذي أقيل من منصبه بعد انتهاء منافسات الجولة السادسة عشرة نجح في قيادته إلى التعادل مع الخور بهدف لمثله ثم الفوز على الغرافة على أرضية الملعب قبل أن يتحول إلى خسارة بقرار إداري!.

 

بطاقة المباراة

الفريقان: العربي - المرخية

التاريخ: السبت 3 مارس 2018

المناسبة: الجولة 19 – دوري نجوم QNB

الملعب: حمد الكبير - العربي  

التوقيت: الثامنة وعشر دقائق مساء

التعليقات

مقالات
السابق التالي