استاد الدوحة
كاريكاتير

في ختام الجولة الثامنة عشرة من دوري نجوم QNB.. الريان يثقل شباك قطر برباعية

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 7 شهر
  • Mon 26 February 2018
  • 9:32 AM
  • eye 490

استعاد الريان نغمة الانتصارات عقب فوزه على قطر برباعية دون رد في اللقاء الذي جرى على استاد سحيم بن حمد في ختام الجولة الثامنة عشرة من منافسات دوري نجوم QNB ليرفع الرهيب رصيده الى النقطة التاسعة والثلاثين في المركز الثالث مبقيا على ذات فارق النقاط السبع عن السد الثاني، في حين تجمد رصيد الملك القطراوي عند النقطة الثامنة عشرة محتفظا بمركزه الثامن على سلم الترتيب!.

الرهيب انتهج الواقعية بعدما ترك الأفضلية للملك القطراوي لكنه كان السباق للتسجيل عبر مرتدة سريعة ترجمها مهاجمه المغربي عبدالرزاق حمداللـه في الدقيقة 25 في وقت كان فيه رفاق السوري اسامة اومري يسيطرون على كل تفاصيل المباراة، ثم واصل الريان ذات النهج بالعكسيات مسجلا هدفا ثانيا عبر حمدالـله نفسه في الدقيقة 37.

الشوط الثاني عرف صورة طبق اصل الحصة الأولى من خلال ضغط قطراوي ومباغتات ريانية اثمرت عن هدف ثالث عبر المغربي الآخر محسن متولي قتل المباراة في الدقيقة 61 واثقل كاهل الفريق القطراوي الذي قبل هدفا رابعا عبر تاباتا في الدقيقة 83.

 

د10

أومري يهدد مبكراً

أظهر الملك القطراوي جرأة هجومية مبكرة بضغط عال مارسه على الدفاعات الريانية ما منح رفاق لويس خمنيز افضلية واضحة من خلال الاستحواذ والوصول الذي اثمر عن خطورة كبيرة جسدها عمر العمادي بعد عشر دقائق فقط عندما توغل ومرر كرة للسوري اسامة اومري داخل المنطقة أراد هذا الأخير تحويلها الى الشباك بيد ان الحارس سعود الخاطر تدخل في الوقت المناسب وحول الكرة الى ركنية.

 

 د18

المطالبة بركلة جزاء

واصل الفريق القطراوي أفضليته مبديا رغبة كبيرة في التسجيل من خلال حصار ضربه على الفريق الرياني طيلة النصف الأول من الحصة الأولى مواصلا إحداث الخطورة على مرمى الحارس سعود الخاطر في عديد المناسبات مطالبا في إحداها بركلة جزاء عندما توغل اسامة اومري متجاوزا محمد جمعة قبل ان تلمس الكرة يد هذا الأخير في الدقيقة 18 بيد ان الحكم عبدالـله العذبة طالب بمواصلة اللعب على اعتبار ان اللمس لم يكن متعمدا.

 

د25

هدف عكس المجريات

في الوقت الذي اقترب فيه الفريق القطراوي من التسجيل عبر وابل من الفرص، سارت الأمور عكس الاتجاه بشكل دراماتيكي ليسجل الريان هدف السبق.. ففي الوقت الذي اصاب فيه لاعب قطر خالد المحمودي عارضة مرمى الريان من رأسية إثر ركنية اسامة اومري لتتهادى الكرة امام الحارس سعود الخاطر الذي شن مرتدة سريعة بتمرير الكرة صوب محسن متولي حولها بدوره طويلة صوب عبدالرزاق حمدالـله خلف الدفاع سددها قوية مانحا الريان الاسبقية في الدقيقة 25.

 

د37

الثاني للريان

كسب الريان دفعة معنوية كبيرة عقب التقدم، وبالمقابل بدا وكأن التأخر قد اثر على معنويات الفريق القطراوي الذي لم يعد يقدم ذات الصورة التي بدأ بها المباراة، ليظهر الرهيب بعض التفوق على مستوى الاستحواذ وسط تراجع قطراوي الى المناطق الخلفية ما مهد لهدف ثان إثر خطأ دفاعي واضح بعدما ضرب الكوري الجنوبي كو ميونغ دفاعات قطر بكرة وصلت لعبدالرزاق حمدالـله داخل المنطقة ليواجه الحارس جاسم الهيل ويسدد في المرمى هدف الريان الثاني في الدقيقة السابعة والثلاثين.

 

د61

الريان يحسم الانتصار

أدرك الفريق القطراوي ان العودة الى المباراة في الشوط الثاني تتطلب تقليص الفارق في وقت مبكر، وبالتالي فقد اندفع لاعبوه نحو مناطق الريان املا في التسجيل خالقين عدة فرص وباتوا قريبين من التسجيل، بيد ان خطأ دفاعيا ارتكبه ابراهيم جمال سمح لمحسن متولي بتسجيل هدف ثالث عندما خطف الكرة داخل المنطقة وحولها لمرمى جاسم الهيل منهيا المباراة منطقيا ومؤمنا انتصار فريقه في الدقيقة 61.

 

د83

تاباتا يسجل الرابع

بدا وكأن الفريق القطراوي قد فقد الكثير من الدوافع عقب الهدف الثالث الأمر الذي سمح للريان ببسط أفضليته رويدا رويدا وسط حيوية وفرتها التغييرات التي اجراها المدرب لاودروب ليسجل تاباتا الهدف الرابع بعدما هيأ له البديل سيبستيان سوريا الكرة داخل المنطقة فأطلقها قوية عانقت الشباك في الدقيقة 83.

 

بطاقة المباراة

الفريقان: قطر - الريان

المناسبة: الاسبوع 18 لدوري نجوم QNB

النتيجة: فوز الريان برباعية دون رد

الأهداف: عبدالرزاق حمدالـله د25 ود37 ومحسن متولي د 61 وتاباتا د 83

الحكام: عبدالـله العذبة، طالب سالم، جمعة بورشيد، ناصر حسني، محمد شايبر، محمد أحمد الشمري

التشكيل

قطر: جاسم الهيل، محمد الربيعي، محمد الجابري، عمر العمادي، اسامة اومري (علي عوض)، عبدالرحمن محمد، خالد المحمودي، برونو غالو، عبدالـله العريمي (علي جاسمي)، ابراهيم جمال، لويس خمنيز.

الريان: سعود الخاطر، موسى هارون، حسام كمال (محمد علاء)، عبدالرحمن الكربي، عبدالرزاق حمدالـله (سيبستيان سوريا)، تاباتا، محسن متولي، غونزالو فييرا، محمد جمعة (علي سند)، كايونجين كو، كسولا محمد.

التعليقات

مقالات
السابق التالي